أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين علي الحمداني - عباءة أمي














المزيد.....

عباءة أمي


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 3983 - 2013 / 1 / 25 - 22:59
المحور: الادب والفن
    


شاءت أقدار التكنولوجيا أن نلتقي بعد أن غادرنا صناديق البريد وسعاته الذين كانوا ينقلون لنا ما نقوله لبعضنا البعض ، وها هو الغرب ( الكافر) يمنحنا فرصة الالتقاء ويسخر لنا من أقماره الصناعية ما يجعل لكل منا قمرا يتجول به على إمتداد قارات العالم.
كنت أحلم في السنوات الماضية أن تكون لدي أوراق ومظاريف وثمن طابع البريد ، لا أدري لماذا كانت أحلامي متواضعة لهذا الحد ، ربما لأنني أنتمي لشعب كان حلمه الوحيد أن تمطر السماء حليبا لكي يرضع ألأطفال بعد أن جف الحليب في أثداء الأمهات من الجوع .
ومن راقص منا امرأة في ذلك الزمان لن يشم منها رائحة الأنوثة بقدر ما تفوح منها روائح الأحزان.
لهذا فإنا أبن شرعي لثلاثي قاسي جدا هو ثلاثي الخوف الحرب والموت ، تعلمت منهم أشياء كثيرة حتى غزا الشيب رأسي مبكراً ، ياه حتى لحيتي التي تصغر شعر رأسي بعشرين عاما ولدت بيضاء وكأنها كانت تختزن الحزن عشرين عاما.
كبرنا قبل موعدنا ، عندما ماتت أمي وقالوا بأنها ماتت .. ركضت مسرعا صوب عباءتها أريد أن أخفيها كي لا تغادر أمي ، كنت أعرف بأن النساء حين تأخذ أحدهن عباءتها فإنها ستذهب لمكان ما ، لهذا خبأت عباءة أمي ، وما أدركت بأن بعضهن يغادر ويترك العباءة ، كنت أبكي وأنا أنتظر عودة أمي إلى حيث ذهبت .. قالوا لي بأنها لن تعود , وبعد فترة عرفت إنها ماتت ، لأننا عجزنا عن توفير ثمن الدواء .. يا ويلنا إذن نحن الصغار آنذاك نرتكب المعاصي بحق أمهاتنا دون ذنب منا .. لكننا قصرنا في إنقاذهن.
بعيدة جدا تلك السنوات التي لا نريد أن تعود ، فقط عندما نتذكرها نشعر بالثلاثي القاتل ، الحرب والخوف والموت.
كنت معي صغيرتي تلامسين مكابداتي عند حافات أوراق الرسائل ، وأقسم بأنك كنت تشمين من تلك الرسائل رائحة الخوف والحرب والموت معا ، رائحة تصورنا إنها غادرتنا ، لكنها بين الحين والآخر تعود إلينا بثوب آخر وشكل آخر .
تغير كل شيء الآن ، فالسماء لا نريده أن تمطر حليبا ، ولم تعد أمنيتي أن اكدس الأوراق والمظاريف وأدخر ثمن طابع البريد لكي أكتب لك رسالة تعبر من قارة لأخرى ومن زمن لآخر ، ياه أمنيتي الآن أن تردي عليّ وأن أقرأ مخاوفك وقلقك ، كما كانت عيناك تقرأ مخاوفي التي حملتها اسطري المرتجفة.
الآن أيتها الملكة .. أمتلك كما تمتلكين قمرا أتجول به بين القارات كما تتجولين ، لكني لست سعيدا إلا في شيء واحد هو إنني لا زلت أنتظر بقلق ساعي البريد ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,405,320
- وإذا العراقية إنسحبت ؟
- لا إكراه في الشراكة
- الحُسين يجمعنا
- حلول ألأزمة العراقية
- الأنبار تحرق علم إسرائيل
- هل آن الأوان لتقسيم العراق ؟
- قدوري فاد بقرنا
- هل تؤيدون دولة كردية؟
- مسوكجي العائلة
- المطر وأجندات دول الجوار
- رزنامة أزمات 2013
- إنتخبوني رجاءً
- الدور الإسرائيلي .. المخفي والمعلن
- البطاقة التموينية والمبالغ النقدية
- أربيل والكويت
- متى يأتي الأسبوع القادم؟
- حجاج أردوغان
- ماذا ستفعل لو كنت رئيس الجمهورية
- وعود إنتخابية لعام 2014
- برزاني الله يحميك


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- تصوير مسلسل تلفزيوني مستوحى من حكايات شعوب الشمال الروسي
- لوحات جسدت مفهوم العزلة في الفن التشكيلي
- فيديو لفنانة خليجية ترقص في السيارة يثير موجة تعليقات
- مسرحية شكسبير التي تنبأت بتعامل إدارة ترامب مع جائحة فيروس ك ...
- رغم الألم... أطباء يواجهون ضغوط -كورونا- بالرقص والغناء... ف ...
- أُمسية مع الشاعرة هند جودة في -طلات ثقافية-
- -الثقافة- تُطلق أغنية -خليك بدارك-
- وهبي يطيح برئيس فريق البام بالبرلمان
- أبودرار يرد على وهبي: قرارك باطل وتصرفك مؤسف


المزيد.....

- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني
- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين علي الحمداني - عباءة أمي