أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - نعيم عبد مهلهل - أستمناء غاندي ( العضو الأنثوي في الوردة ..)














المزيد.....

أستمناء غاندي ( العضو الأنثوي في الوردة ..)


نعيم عبد مهلهل
الحوار المتمدن-العدد: 3979 - 2013 / 1 / 21 - 17:05
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    




1
أبي وجارنا المندائي وصغار السنونو وظل شجرة السدر ورئيس البلدية .
التعميد الصباحي لأجفانهم لمعان موج الفرات وأولئكَ الذين غرقوا في قاعهِ من أطفال مدينتنا على مر ِالعصور ...
غاندي يتعمدُ بنهرِ الغانج ...
معتمراً نظارته الطبية ومرتدياً حكمة سقراط القائلة : تجرعْ قسمة السماء فهي مذاق روحكَ قبل فمكَ .
وفي الليل تأتيه فتاة بعمر الرابعة عشر تحتضنه فيتدفئ فيه صوت الهند..
متعة غريبة .
ولكنه يريدها .
كما يريد قيصر من كليوباترا زهرتها الأنثوية ...
المطر أول الليل تحضيرا لنعاس جميل .ولكنه في الفجر بداية لغرق النهار..
أنها أنشودة تعميد شتائية .حفظتها من حناجر بائعي فاكهة الاناناس في مدينة حيدر آباد.!

2
يتقدُ اللسان من حافته الامامية عند عراك الأفواه في طروادة الغرام..
يأتينا الصباح بمواهبه الكوبية ، يشتعل كما سيكار كاسترو.
يتشابه الشرق في ألألم اللاتيني مع اواني المطبخ المملوك لوالدتي المسكينة في عجزها عن جلب مواد بطاقة التموين من وكيل الحصة اليوناني .
العالم ( عجيب غريب ) ينتج القديسيين ولكنه ينتج معهم حاجة غامضة للاستمناء..
كما فحل قلم الرصاص وهو يركب ظهر الورقة البيضاء ، لينتج منها سفاحا صومالياً اسمه القصيدة .
في ليل لندن ...مفقود عراك الديكة .
ولكنه في سوق أكد تجدهُ مثل مواسم العبادة . أحمرُ ينقر أحمرْ.
كذا يفعلها المهاتما وهو يخبيء لسانه في فم بنت الرابعة عشر.
تبلل ثوبها الأبيض...
التاج البريطاني تبلل بالملح أيضا.........!

3
في المصح النمساوي لمرضى الحرب الكونية الأولى ...
وجدوا صدفة قصائدا اباحية لمريض مجهول في دورة المياه ..
سيجموند فرويد بقي يعتقد حتى هذه الساعة أن أبيه هو من كتبها .!

4
أبي ...
ولنا جار من أهل الطريقة آتى مهاجرا من جهة الأحواز...
منهُ سرقت عطر القساوسة .
وحتى قبل امبرتو ايكو .
أكتشف أن الكتب ايضا لها اعضاء ذكورية وانثوية.
الآن فهمت لماذا تقول الهند لغاندي :أنت كتابنا الساحر..!
على شكل استمناء يتحول المطر ندى على اوراق الصفصاف في خريف الذكريات .
لاكتشفَ : أن الحليب القادم من البقرة السوداء هو الضمير الحي لملوكٍ عروشهم منفى.!
5
عن الوردة ، يتحدث عالم النبات.
عن الوردة يتكلم المغني.
وعلى الوردة تهز الراقصة خصرها ...
وتلك الرصاصة التي قتلت المهاتما .
عن شهوة الطفلة على سرير القش كانت تفتش.

6
أبي.....
ولنا مستوى من توفر الخبز.
عشر ارغفة تكفي....
وكل افريقيا تكفيها قبلته على خد والدتي...
والآن ...
كمن يشغلُ فيلما عن شهوة العري في اشرطة الفيديو .
اتخيل الجماهير تمزق ثيابها في ساحات الفراشات.......ّ
وأخيرا .
أذا جفَ البئر.
يملأه عطر يوسف..........!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- شوارزكوف ومونليزا حفر الباطن ..!
- الى جنود البطيخ في مرتفعات التبت..!
- السماء لها نافذة ونهد......!
- ينابيع سيدكان*...
- التنظير في مديح المكان ..!
- بروكسل التي شيعت نعش ابي ...
- كن حلاجا ..ولا تكن فيلسوفا ...!
- حرم الرئيس ..رئيساً...!
- عطر الديك وسقراط ..؟
- مصر ..لم تعد سوى مصر ( كافافيس )
- قصائد كتبها لينين بلغة عربية ..!
- النفري ..الذهاب بعيدا عن الأرض....!
- شهرزاد وحكاياتها المملة....!
- في انتظار الأثنين ( أما الأسكندر أو البرابرة )...!
- مديح الى أودنيس ونوبل ....
- بكاءٌ يشبهُ العمى .. وصينيٌ يشبه البطاطا ...!
- كنيسة مدينة كولن ...وجامع محلة الشرقية !
- مندائي من أهل الكحلاء يبتسم ...!
- أغريقيو القصب ...معدان أثينا ..( مدائح )..!
- الشيخ الكبيسي والهدهد والمخبر السري..!


المزيد.....




- خطبة أم تزويج.. طفلة بلباس العروس في حفل شمال المغرب
- العراق : محافظة كركوك تعلن حظرا للتجول ليلا بالمدينة بعد است ...
- مقتدى الصدر يدعو الحكومة العراقية للسيطرة على منافذ كردستان ...
- أصدقاء ناشطة سورية قتلت مع ابنتها بتركيا: هددوها بإسكاتها
- السفن -الشبحية- المصرية تشكل قوة ردع في البحرين الأحمر والمت ...
- ألمانيا.. انقسام في حزب -البديل- بعد انسحاب زعيمته من مؤتمر ...
- السعودية.. وزير التعليم يطيح بوكيل -المناهج- وينهي تكليف مرا ...
- حزب ميركل يفوز بالانتخابات التشريعية
- قائد البيشمركة: ممتنون لإسرائيل على دعم كردستان العراق
- عكاظ: تجميد عضوية قطر في مجلس التعاون أمر وارد


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - نعيم عبد مهلهل - أستمناء غاندي ( العضو الأنثوي في الوردة ..)