أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية الوطن المخملي - 24














المزيد.....

حكاية الوطن المخملي - 24


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 3978 - 2013 / 1 / 20 - 21:43
المحور: الادب والفن
    


(1)
الحروب مماليك سيدتي وكل له مملكةْ
مهلكةْ ................
القوانين مرمية في الحضيضْ
بصيص التأزم يذوي وناقرة قد تحيضْ
وبيتي على مقرب الفأر والوطاويط والزمر الحاقدةْ
هنا علمتني الرزايا أفور وأسكن في غرف كاسدةْ
بللوني بشر التأزم داسوا على صحبتي والخراب يلف الوميضْ
علميني إذن أتقي صولة الشر من فاسدةْ
بللتني القرى والمواويل مدفونة بالخرابْ
بدّلوا وقعهمْ
تتر حاملو الكأس ملؤه من عذابْ
سيفهمْ
غلّهمْ ...............
أباحوا البلايا وينتشر السفلس المزدهرْ
أينه سيدي أنتظرْ ؟؟
علمّوني أبوح بصمت أحزاب نامت ومالها من كتابْ
سئمنا تلاوين أحبارهمْ
هكذا يجزمزنْ
هنا من يلوكه ذئب بَلا واستثارْ
قدرة من إله الحروب المعلب بالصفح والإنتظارْ
سئمنا الرؤوس البغيضة والنتن الدائخةْ
هكذا يرسفون المواويل باللغة الماجنةْ
عترة خائنةْ ......................
(2)
وأذكر إني اهتديت لحزن الجنوبْ
قمر زارنيْ
هزّنيْ ...............
وأبكى مواويل عمري انقضى في غروبْ
من ترى يسأل الآن عنّيْ ؟؟
أخائنة أم رضاب من الطيب أم لعوبْ
البلاد مسورة والخائن ارتاح من عنقه في ندوبْ
كلميني إذن واظهري ( بنت ريكان ) مفجوعة بالطيوبْ
سرى حامل الطيف يغوي العذارى على مقرب السر في غيه راكنا من يكونْ
أتلك القبور لمن أحزري ؟؟؟؟
إبنك الشهيد مفقود بالجلجلةْ
جربي لون ترنيمة الغافلينْ
وعشقي يتوه ويندى كما رمسك الحاضر الغائب المستكينْ
تعالي نجرب بعض المناشير نعلنها
إذن هجرتي لحظة في السكونْ
(3)
تطوف القرى وتصفرُّ ألوانها هائجةْ
البلاد تعود على متكأ
هي الحرب لا تنتهيْ
لعشاقها تشتهيْ ..............
وبعض الدويلات ممصوصة من بصيصْ
يا عويصْ ................
وشاهد المر يرغي يحوقل في الساحة القاتلةْ
وزور على رأسه الطير نامْ
حمام يجر الحمامْ ...........
وبوح الخنازير ممجوج بالصدف الغافلةْ
رضينا بعشق العصافير للشجر المشتهيْ
هوينا
ونمنا ..............
وكان الملاذ بكاء الحداء على نخلة ناحلةْ
متى نلتقي ؟؟
نتّقي ...............
وطير الأبابيل فوق الظهورْ
يقولون جاءت تراويح أحبابنا بالطيورْ
إذن أشتهي متى ما اتقيت وعد صوب عمر بَلا شاهدا للظهورْ
أيها العازف المتقي لم يكن في النشورْ
بلى ( بنت ريكان ) قومي ودسّي الرداءْ
خذيني إليك وهذا دعاءْ
أنا جمرة أوقدت ذاتها ورادت سلاما على غفوة الإشتهاءْ
بلى يا رضاب الطيوب وعطر المغنّي الطروبْ
هكذا يا بلادا تؤججه العادياتْ
ركبنا النهارات نسفي نهاياتنا في الغروبْ
من ترى يحفظ الغادياتْ
وكل الترانيم في العشقِ والأوجه الباسمةْ
غائمةْ ...............
.....................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,654,474
- حكاية الوطن المخملي - 23
- حكاية الوطن المخملي - 22
- دموع الذكريات
- ما رواه صاحب الخُرجْ
- عام مضى
- بنو قحافة
- حكاية الوطن المخملي - 21
- حكاية الوطن المخملي - 20
- حكاية الوطن المخملي - 19
- حكاية الوطن المخملي -18
- جدّي والطنبورة
- أوصال البلاد
- هذيان للتدوين
- الإمامْ
- حكاية الوطن المخملي - 17
- حكاية الوطن المخملي - 16
- حكاية الوطن المخملي - 15
- حكاية الوطن المخملي - 14
- حكاية الوطن المخملي - 13
- حكاية الوطن المخملي - 12


المزيد.....




- العثماني ووفد وزاري هام يحل بالداخلة الجمعة .. وهذا برنامج ا ...
- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- فنان مصري مشهور يتعرض لانتقادات لاذعة بسبب إحراجه معجبا أمام ...
- شاهد: كميات كبيرة من القمح في تونس لا تجد مكانا يحفظها
- مهرجان جدة: بعد انسحاب نيكي ميناج، جانيت جاكسون تحل مكانها
- مصر.. وفاة أحد أفراد مسلسل -عائلة ونيس- الشهير
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- كليب جديد لمحمد رمضان وسعد لمجرد يتخطى حاجز المليون في ساعات ...
- غسّان مسعود: كل ما قدّمته من أفلام لم يخفني كما أخافني -الاع ...
- الروائية البريطانية جين أوستن


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حكاية الوطن المخملي - 24