أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسيب شحادة - أتريد أن تتزوجَها؟














المزيد.....

أتريد أن تتزوجَها؟


حسيب شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 3978 - 2013 / 1 / 20 - 00:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أتريد أن تتزوجَها؟
ترجمها عن الإنجليزية
حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


قال شاب لأبيه: رأيت فتاة وأودّ التزوج منها، إنها فاتنة الجمال وعيناها رائعتان. بالطبع يا بنيّ، هيا نتوجه إليها لطلب يدها، أجاب الوالد. عندما رأى الأب الفتاة فتن بجمالها فقال لابنه: إنك لا تستحق هذه الفتاة، إنها تحتاج شخصا ذا مراس وتجربة في الحياة ليكون سندا لها، شخص مثلي.
ذهل الشاب من موقف أبيه وقال له: الفتاة ستتزوجني أنا ولن تتزوجك أنت. عندها بدأ الخصام بين الابن ووالده وقررا أخيرا الذهاب إلى محطّة الشرطة لحلّ مشكلتهما.
عندما روى الابن والأب حكايتهما على مسامع ضابط الشرطة طلب إليهما إحضار الفتاة لمعرفة رأيها في الموضوع. في اللحظة التي وقع فيها نظرُ الضابط على جمال الفتاة الفتّان قال للأب وابنه: أنتما كلاكما لا تستحقانها، إنها بحاجة لشخص ذي هيبة وحظوة مثلي.

بدأ هؤلاء الأشخاص الثلاثة بالتخاصم ثم قرروا اللجوء إلى الكاهن لحلّ مشكلتهم. عندما رأى الكاهن الفتاة قال على الفور : إنها تستحقّ الزواج من كاهن مثلي. تناهى الخبر إلى مسمع الأمير فدعاهم عندهم لمساعدتهم في حل المشكلة ولكن لما رأى الفتاة قال: هذه الفتاة ستتزوجني.
تشاجر الرجال الخمسة وأخيرا فتحت الفتاة فاها قائلة: لدي الحلّ، سأعدو الآن ومن يلحقني ويدركني أولا سيكون زوجي. حين بدأت بالركض لحقها الجميع، الفتى وأبوه وضابط الشرطة والكاهن والأمير، فجأة وقع الجميع في حفرة عميقة.
نظرت الفتاة إليهم من الأعلى وقالت: أتعرفون من أكون؟
إني الدنيا، هذه الحياة.
العبرة: يهرول الناس وراء الشهرة والثروة والجمال في هذه الدنيا وهكذا ينسون هدف الحياة الحقيقي إلى أن يصلوا في نهاية المطاف إلى قبورهم وملاقاة الخالق. على الإنسان أن يدرك حقيقة الحياة ويصحح مسار طريقه قبل فوات الأوان.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,095,242
- العتابا وأخواتها
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ٣
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ٢
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ١
- من القصص الشعبي السامري (5)
- عادة من عادات الفنلنديين
- من القصص الشعبي السامري (4)
- ثلاثة مؤتمرات وثلاث عِبر
- من القصص الشعبي السامري (3)
- من القصص الشعبي السامري (2)
- من القصص الشعبي السامري (1)
- لمحة عن بعض كتاب ألمانيا العرب
- الانتقاد سهل إلا أن تنفيذه صعب
- حول أصل أوكي .O.K
- من فوائد الخسّ
- أكياس البندورة
- مستشفى الأمراض العقلية
- حالة الطوارىء
- على هامش زيارة مسقط الرأس مؤخّرا
- شجرة المانچو


المزيد.....




- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى
- باكستان تغير روايتها الرسمية حول دورها في عثور الأمريكيين عل ...
- مقتل 11 شخصا في اشتباكات بين حركة إسلامية شيعية والشرطة الني ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ -مشروع ليلى-
- عبد الله الثاني يتفقد المسجد الحسيني بعد حريق في حرمه
- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسيب شحادة - أتريد أن تتزوجَها؟