أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - الدنيا














المزيد.....

الدنيا


خلدون جاويد
الحوار المتمدن-العدد: 3975 - 2013 / 1 / 17 - 00:23
المحور: الادب والفن
    


" كلّ مالي إذ تمرّين حيالي
سحْبة ُ الساق وجوعُ البرتقال ِ " 1
أنت ِ يادنيا عذابي وخرابي
ياصراخي ياكوابيسَ الليالي
ياسدى ً سمّيتهُ عمري !.. هباءا ً
في هباء ٍ.. وخيالا ً في خيال ِ
أنت يادنيايَ ، ياطيفا ً مضى
باهتا ، طفلا غريرا ، لا اُبالي
يالدنيا سرقتني من رفاقي
وأحبّائي ،وبيتي وهْوَ غال ِ
وطني قد مات والمنفى معا
مسجدي ضاع ، كما ضاع بلالي
كلّ ما تمسك كفي من تراب ٍ
هو مُلـْـكي ! ، وردمادٌ رأسُمالي
في التكايا عمريَ الغالي تقضّى
وتلظـّى وتشظـّى في انعزال ِ
خلوة ُ الصوفيِّ كانت " بهيامي "
وانعتاقي وانطلاقي " باعتقالي "
أنا حريّتي سجني ! ووجودي
بفنائي . واندحاري كرنفالي !
إن في شيخوختي هما ً ثقيلا ً
إن في موتي حياة ً لا اُغالي
رمضان العمر جوعا ً قد تقضـّى
دونما عيد ٍ ومن غير هلال ِ !

ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ
كتبت في 11 /1/2013
كوبنهاغن ..
ـ "مستشفى النهاية !"
ـ طابق الموت !
1ـ البيت الشعري " المستهل " : للشاعر خالد الحلي كما أتذكر . إنه البيت الذي اردده مع نفسي كلما ضاقت بيَ الحال .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- يا أيها الشاعر ...
- أمطري بغداد خيرا ً أمطري ...
- حان وقت الموت ياصاحبتي ...
- شكرا دانمارك
- كم في الجنس المختلف من لذة ! ...
- يتآمرون على العراق . ذئآبُ ! ...
- كلّما ...
- وسهرتَ وحدكَ ياقمر ! ...
- شوق المنافي ...
- الطائفيّون ...
- ساعة 11 يوم 11/11/2011 ...
- عراق ٌ أرجواني ٌ ! ...
- العصفور الأول للروائية العمانية أزهار أحمد ...
- - مُتْ هكذا في دنوّ ٍ أيها العلَمُ ...! -
- لاتقرأ هذه القصيدة الخليعة رجاء ً ! ...
- قصص أديب عراقي من الشطرة ...
- فاطمة الفقيه والفساد السعودي ...
- اُغنية الانتصار الليبي ...
- نص الى رستب أفندي ...
- كن زورباويا، كن مع الإيمو ، كن متمردا لا محافظا ! ...


المزيد.....




- التشكيلي وائل المرعب: إستخدامي الألوان الحارّة يشير لحرائق ب ...
- -الجبل بيننا- في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي
- بالفيديو...هاريسون فورد يثبت أنه ليس مجرد بطلا على شاشة السي ...
- تعرف على الكتب التي تم منعها في معرض الكويت الدولى للكتاب
- جائزة مونديال القاهرة الذهبية للمسلسل الاذاعى العمانى الامبر ...
- متحف القرية من أقدم المتاحف المفتوحة بأوروبا
- وزير الخارجية القطري يفتتح البيت الثقافي العربي ببرلين
- يوسف شريف رزق الله لـCNN: غياب الفيلم المصري عن مهرجان القاه ...
- روبيرت دي نيرو في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي
- غاري أولدمان: تجسيد تشرشل سينمائيا التحدي الأكبر


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - الدنيا