أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - قلبي على وطني -نص مدور





المزيد.....

قلبي على وطني -نص مدور


عبد الفتاح المطلبي
الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 19:12
المحور: الادب والفن
    


قلبي على وطني
نصٌ مدوّر
عبد الفتاح المطلبي
قلبي على وطني وهلْ يدري المَلا، كمْ قلتُ لا وتمردتْ روحي وكنتُ أذودُها ووثقتُ منْ حبلِ الرجاءِِ فخانني و العصفُ شتته ُخيوطاً واهيات ٍ في المدى وكأن جيشَ الريحِ صرصرُها جناةٌ غادرون ، الريحُ تنثرُ ما بقلبي َهذه ِأشلاؤهُ صارتْ مشاعا للوشاةِ وصارَ أيسرَ ما بأوهامي فلاة ً صاحتِ الريحُ المريبةُ يا ذئابَ الوجدِ لا تبقي عليه إذا شربتِ دم الهوى صلـّي عليه وكفنيه نوىً وواريه التراب، تراب أشواقٍ تحمّل نصلَها أيامَ كانتْ كالمُدى هوَ هكذا لم ينجُ من داءِ الحبيب وظلمهِ ، لم ينجُ من خوفٍ تسوّرهُ ولم يُشفَ الفؤادُ من الجوى ولقد تقلد كلَّ أوسمةِ العذاب فصار مثل الطير في فخ الهوى والسربُ طار إلامَ يحسبُ أنه قيدُ انتظار ٍ واعلموا ما بين قلبي والأحبة لا أرى إلا مفازاتٍ قِفاراً جُلّها فبمَ التعللُ أيها القلبُ الجريحُ ، بموج بحر الشوق أم دمك السفيح بم َالتوسلُ والفؤاد أراهُ من وجد ذبيح ٍ ، آهِ يا ليت الفؤاد يطير بالخفقات حيثُ همُ وليت الآتياتُ بلا عثار ٍ، آهِ هيهات فلا آمالَ في الأفق الفسيح أرى التعللَ بالوعود، هُديتَ ، من عجزٍ قبيح الآن صار حديث مجد العشق من زيفٍ كصفع الريح خداً من صفيح ٍ والصفيح على الصفيح أراه قد غطى على ذاك الفحيح.
يا أيها الوله المكابرُ والمكبلُ والمقامرُ دُلّني أرأيت قبل الآن سكينا على جرحٍ تنوحُ؟ ، رأيتَ عقباناً تؤبن طائر الزرزور قبل النهشِ في قول فصيح؟ لا أرى ، كذبٌ هي الضحكات غولاً كان يزأرُ تحت سحنة ذلك الوجه المليح تعالَ وامنحني قليلا من لظاك، ابعد قليلا عن دروب الغولِ والسعلاة تنجو حين تفعلُ من هلاكٍ ،هلْ ترى عيناك ما يجري فقل لي ما دهاك؟ وما جرى ها هم كما كانوا قديما منهمُ الواشي ومنهمُ حامل السكين منهمُ حافر الجب ومنهم سارق اللقمة والمأفون منهم ليس فيهم من ملاكٍ ياشقيّ احذر أولاءِ الصفر قد ولغوا جميعا في دماك وأنت يا الوطنُ الحبيب المبتلى لا زال نوءُ الشر حولك ما انجلى وبنوك أبصرهم غبياً أحولا فلك المعالي والعُلا وترابك الطهرُ الجليلُ المنهلُ لا زال يكسو ذلك الدرب الطويل فإنْ سمعتَ نشيجَ ثـُكلٍ أو فؤاداً معولا فاعلم بأنّ الدربَ أبيض والمحجةُ لا تميل اعلم بإنك بالغٌ عدنٍ وذاك هو الدليل اصبرْ فقد بقي القليلُ بلى أقل من القليل .

......


ُ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,620,823
- شطرنج - قصة قصيرة
- حلول
- مقهى بوحي
- سُبل مقفلة
- جُنَّ خيطُ الريح
- أعداء المثقف أعداء الثقافة
- الأقزام- قصة قصيرة
- أنابيب فارغة-قصة قصيرة
- حكاية- قصة قصيرة
- قابيل- تهويمات
- ثمن الحرية البخس
- أمانٍ عاريات
- وادي السلام
- شجرةٌ في البرية
- حدث ذات يوم-قصة قصيرة
- قطط و أحلام
- نظرةٌ إنطباعيةٌ
- رجع قريب
- الشبيه
- يوم إستثنائي-قصة قصبرة


المزيد.....




- 15 أكتوبر المقبل أخر موعد لاستقبال قصائد المترشحين لمسابقة ...
- 31 أكتوبر المقبل موعد انطلاق فعاليات الدورة الـ37 من معرض ا ...
- اليونسكو: 10 سنوات لترميم متحف البرازيل الوطني
- مخرج فرنسي يكشف لـ-سبوتنيك- لماذا يسيطر الأمريكيون على السين ...
- تونس: ندوة دولية حول ترجمة مصطلحات الفنون
- في مالمو.. ناجح المعموري عن نشاطات اتحاد الأدباء
- شاهد.. لاعب يتفوق على مهارات نيمار في التمثيل
- لأول مرة معرض الكتب الشهير «بيج باد وولف» في دبي
- انطلاق معرض العين للكتاب 2018، في أبو ظبى
- الإمارات: بمشاركة 34 دولة انطلاق -ملتقى الشارقة للراوي- غداً ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - قلبي على وطني -نص مدور