أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - فشل اسرائيل2














المزيد.....

فشل اسرائيل2


ادم عربي

الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 02:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فشل اسرائيل2
كلمة المؤرخون الجدد خرجت للوجود في عام 1988 ، وهي مجموعة من المؤرخين الاسرائيليين الذين درسو التاريخ بصورة علمية بعيدا عن الرواية الرسمية الاسرائيليه ، خصوصا بعد كشف اسرائيل عن ارشيفها الوطني حسب القانون ، فتوفر لهؤلاء الباحثين معلومات رسميه وخاصه حول طرد الفلسطينين عام 1948 ، فتشكلت لديهم مفاهيم جديده خلاف الراويه الاسرائيليه ، ودفعهم بالتفكير ماذا بعد ؟!.

من الامثلة على هؤلاء مؤرخ اسرائيلي واديب "يورام كانيوك" ، هذا الاديب طالب باسقاط صفة يهودي عن نفسة بصورة رسميه عبر الطلب من دائرة الاحوال المدنيه ، وكان تعليله انه لا يريد ان يتبع دينا ، ولا يريد ان يكون جزءا من اسرائيل التي وصفها بدوله "الديانه الخرافه" حسب جريدة هارتس ، وتفسر هارتس طلب كانيوك غير المالوف هو ما ضاق به ذرعا واستياءة من التكفير الذي تقوم فيه الديانه اليهوديه لاي قيمة او مجموعة قيم انسانيه ، وتحويل المجتمع تدريجي الى فاشي ،مخالف لوثيقة اعلان الدوله .

مثقف اخر وشاعر وهو الماني الاصل "نتان زاخ" ، الذي يعتبر من اهم المغردين خارج السرب ، حيث كانت تصريحاته ناريه ضد حكومته واصفها بالفاشيه حيث قال :"انني هربت من دولة نازيه لاجد نفسي اعيش في دولة فاشيه " ، ويغالي في موقفه حين يقول ان الصهيونيه هي المنبع الاول لجميع اشكال الفاشيه الا انه لا يحملها كامل المسؤوليه ، بل يرى في المهاجرين الروس والشرقيين والعرب اي من اصول عربيه هم اهم الاسباب لانحدار المجتمع الاسرائيلي ، حيث يرى فيهم كارهين للعرب ذوي تعصب ياخذ طابع قومي غير مفهوم ، مقارنة باليهود ذوي الاصول الاوروبيه ، زاغ يرى ان هؤلاء المهاجرين يبثون الكراهية ضد العرب ويقومون بارهاب المجتمع الاسرائيلي الذي ينحدر نحو الفاشيه ، ويضيف ان عمليه تهويد الاسماء اي اسماء الامكنة تحمل في طياتها الترحيل في المستقبل لكل ما هو ليس يهودير، وعن رايه في حرب غزة الاخيرة فهو يعتبر اسرائيل ما زالت تحتل غزة عبر محاصرتها من جميع الجهات ، لذا فهو يعتبر هذه الحرب نوع من المقاومة .

زاغ يتحدث عن مصائب اسرائيل واحدة تلو الاخري ، فهو يراها من الداخل ، داخل اسرائيل الملتهبه بالازمات الاجتماعية ، ... إن هذا الشيء الذي يدعى إسرائيل، شعب تجمع من دول مختلفة، أصحاب لغات مختلفة، وثقافات وقيم وتقاليد مختلفة، لا يمكن توحيدها تحت ضغط عدو خارجي، مهما كان هذا الضغط الخارجي " لا أعتقد أن إسرائيل ستصمد طويلاً، فالشعب منقسم إلى مجموعات ملوثة بالحقد والكراهية، والمجتمع يتحطم إلى شظايا، يطلب منها التوحد أمام عدو خارجي، لكن كيف يمكن توحيد الشظايا؟!" .

ويتحدث ايضا "يارون لندن" ويلخص ما ذكر في مقالتة " الرجوع الى العصر الوسطى " يتحدث فيها ان اسرائيل حققت انجازات عندما ابتعد مثقفوها عن تراثهم والتحقوا بالفكر الغربي التنويري حيث اكد ان الرجوع الى الدين اليهودي هو رجوع من التنوير الى التخلف . وان تحطيم الماضي لليهود هو من ساعدهم على النجاح حيث كتب يقول " رغم أن أكثرنا خاضعون لسلطة السخافة فإننا لا نزال نعتقد أنفسنا شعباً مختاراً. حتى أن من يشكون بأن الله اختارنا لقيادة العالم ولنَهَبَه الأخلاقَ الحسنةَ، يتمسكون بفكرة عن حمولة ثقافية موروثة ومتميزة وهبتنا إنجازات فكرية لا مثيل لها، كالتمثيل غير التناسبي في قائمة الفائزين بجائزة نوبل.

والحقيقة هي أنه، بين مظاهر الاعتقاد بالتميز وبين العصر الحديث، أسهمت الدراسات اليهودية التقليدية بالقليل جداً في الحكمة الإنسانية. فكل اليهود تقريباً الذين فازوا بجائزة نوبل ابتعدوا عن الثقافة اليهودية وكان أغلبهم وما يزالون ملحدين تماماً".
الفاشيه في اسرائيل تحوم في كل مكان بل هي ممارسة يوميه ، وحسب قول "دوف لاوتمان" وهو من كبار اصحاب الشركات والمصانع ، ويحظى باحترام في الوسط الاسرائيلي ،
كما جاء في مجلة "جلوبس السنوية لعام 2011"، فإنه "إذا استمر الوضع هكذا... فخلال 30 سنة لن يكون هنالك وجود لإسرائيل".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,038,676
- فشل اسرائيل
- مسيرة الماركسيه العربيه 2
- حراكات العرب الى اين؟
- الراسمالية والبيئة
- كل عام وانتم بخير
- انا المستحيل يا زمني.......
- رد على كتابات صهيونيه
- رد على كتابات ابراهامي
- حرف الحراكات العربيه عن مسارها
- اليسار الصهيوني2
- اليسار الصهيوني
- قراءة في نتائج الانتخابات الامريكية
- iلأزمة الاجتماعية في البلدان الاسلاميه وغياب الأسس المادية ل ...
- عاتبيني
- هل الدين سبب التخلف؟
- كيف ننتقد الاديان!
- مفارقات بلوتارية
- فهم العالم لماركس
- رد على هرطقات لا منهجية
- سماء بلا ظلام


المزيد.....




- السودان: تحالف -الحرية والتغيير- يدعو لمظاهرات ليلية تنديدا ...
- محمد مرسي: وفاة أول رئيس مصري منتخب في قفص الاتهام
- بعد زيادة طهران مخزون اليورانيوم.. أي سيناريوهات تنتظر الاتف ...
- فيديو ساخر... بقرة تقتحم فندق
- استهداف معسكر للجيش العراقي بالصواريخ
- الحوثيون: هجوم واسع على مطار أبها السعودي وإصابة الأهداف بدق ...
- إطلاق نار على تجمع احتفالي في كندا (فيديو وصور)
- إيران ترد على محمد بن سلمان وتكشف عن -أملها-
- تحرير فتاتين عراقيتين من قبضة عائلات -داعش- داخل سوريا
- هل ينهي دواء مضاد لارتفاع ضغط الدم المعاناة من مرض عضال؟


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - فشل اسرائيل2