أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نيسان سمو الهوزي - جاءت النهاية ! فكيف يجب ان تنهيها يا بشار !














المزيد.....

جاءت النهاية ! فكيف يجب ان تنهيها يا بشار !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 3971 - 2013 / 1 / 13 - 13:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جاءت النهاية ! فكيف يجب ان تنهيها يا بشار !
هل حان وقت الرحيل ( طبعاً )؟ هل جاءت ساعة الصفر ( وي ) ! هل تأخرنا كثيراً ( وي ) ! فهل علينا عمل شيء اخير ( وي ) ؟؟ ما هو ؟؟.. وي ..
اهلاً بكم في برنامجكم المثير للجدل ( والشفقة ) لهذا اليوم وهذا الجدل سيكون محور مجادلتنا مع آخر قائد ومغوار بعثي في التاريخ المعاصر وسنستضيف فيها السيد عزة الدوري ( لا تخافو هذا مو مغوار ) ليحدثنا عن اللحظات الاخيرة .. عزة انت الحزبي ( البعثي ) الوحيد الباقي والهارب الشارد من قبضة الذين يبحثون عنك ( يمكن ماكو ولا واحد ) ؟ ماذا تقول وما هي نصائحك لآخر قائد حزبي سيرحل من المنطقة والتاريخ وهل سيؤثر هذا عليكم وعلى مستقبلكم ( الحزبي ) ؟؟. تفضل عزة ..
في البداية اقول لم تترك لنا شيء فماذا سنقول ( اُخطب ) وكذلك اشكرك على هذه الاضافة والتي لم يقم بها غيرك ، الكل يبحث عن قتلي بالرغم من انهم يدعون وينادون بحرية الرأي والفكر .. كذابين ..
بصراحة نعم ، اقتربت ساعة الصفر ، وكما قلتها في رسائلك وقالها الاخوة الآخرون للسيد بشار بأن ستأتي اللحظة التي لا تجد بخلفك مَن يناديك يا سيدي او يا مغوار فالكل سيتركك في الساحة وحيداً وستأتي اللحظة التي سيركض الدب الكبير خلف خبزته الناشفة وسيعطي الظهر ( سياسة ) لك ( الانتقال السلمي للسلطة ، حتى هذه قد لا تحضى بها ) وستبقى عاجزاً تماماً مذهولاً ، مندهشاً ، مبهوتاً ، متعجباً من اللحظة التي ستصل اليها .. الاخيرة ..
لقد قلتَ هذا الكلام له ولكن لم يقرأه ( هو الخاسر ) ، لقد قلتَ بأن التاريخ يُغير جلده في كل فترة من الزمن ( تقتصر ، تطول لا يهم وليس بشرط ان يكون نحو الافضل ولكنه يتغير وقد يكون نحو الاسوأ ) ولكن الذي يهم هو انه في اتجاهكم هذه المرة والدور دوركم فماذا يجب ان تقوموا لتجنب اكبر الخسائر وبما انهم لم يسمعوا ( سيدفعوا ) وبما ان الوقت قد تأخر فلا داع للتذكير والرجوع الى الرسائل ولكن سنتختصر ( اصلاً ماعندك وقت ) فماذا عليك ان تفعله ؟؟..
تعلم سيادة الرئيس آني حزبي وبعثي مثلك وانتمي لنفس العقيدة ولهذا اخاف على مصلحة البلد وخاصة للمستقبل ولهذا ارجو منك ان تتقبل مني هذه النصيحة الاخيرة .. انت راحل راحل فلماذا لا ترحل وتبقى في نفس الوقت ؟؟ هسة وقت حزورات يا عزو ؟؟ لا هذه حقيقة وليست نُكتة ( شنو جلبتم بيّ ) ...
سيدي البلد قد دُمر والشعب قد قُتل بما فيه الكفاية وعُذِبْ الى النهاية وشُرِد دون بداية والقضية قد انتهت والتاريخ سيكتب ولهذا نرجو منك انت تكتبه بنفسك ولنفسك ولتاريخ حزبنا قبل النهاية وقبل الوداع . دَوختني و طَوَلْتها هواية .. نعم اعرف ..
سيدي لا تخرج دون ان تقوم بعمل شجاع ( اخير ) .. لا تخرج وتترك البلد والشعب بأيد غير امينة وايادي رجعية وقد يندم كل الشعب السوري وتنشف كل الدماء التي سالت قبل حتى التأكد من نجاح الثورة ( هذه كلمة كبيرة ) .. لا ترحل بل اطلب من كل الاخوة ( المعارضة ، اعرف الشغلة صعبة ولكنه افضل عمل ستقوم به في تاريخك وتاريخ الحزب ) ان يحضروا الى القصر الجمهوري وشكل معهم حكومة ( انت خارجها طبعاً ) تكون حكومة قوية و معطياً لها كل اسرار البلد ونقاط القوة والضعف وغيرها من الامور التي يمكن لها ان تبدأ لحكومة قوية مسيطرة على الوضع والشارع حتى لا تستمر الثورة من بعدكم لسنوات اخرى يا سيدي الرئيس ؟؟ لقد دفع الشعب الكثير ويجب ان يرتاح قليلاً ولو خرجت كما خرج اسلافك فسوف لا ينعم هذا الشعب براحة ابداً وكما تعلم دخل الى ارض الوطن كل ملفوف ومسوّد وغريب الفكر والاطوار .. ولهذا نرجو ان تقوم بعمل شجاع من اجل الشعب الذي احبك ورقص امامك وامام العائلة كلها ولنصف قرن .. لا تتركونه بيد ( الله اعلم ) ..
خطوة شجاعة لا تحتاج الفنطازيات وخاصة النهاية معروفة معروفة .. كل القوى الوطنية مدعوة للمشاركة في حكومة وطنيلة قوية تحمي وتقود هذا الشعب للأمام وسأضع كل خبرتي واسراري وطاقات البلد بيد الاخوة الوطنين وبعد ان اطمأن لسامة البلد والشعب من كل ( مندس وهمجي ورجعي ) سأكون بين ايديكم وايدي العدالة السورية .. اسهل منها ماكو .. ستقول اصعب منها ماكو .. لا برأسي ورأسك اسهل منها ماكو .. فَكّرْ : ماذا سيحصل لك ولمستقبلك إذا لم تفعل هذا ؟؟ هي هي .. يوم ديك افضل من الف يوم دجاجة ( بس اللي قال هذا المثل لا يعرف كم تكون الدجاجة سعيدة تحت الديك ) .. هذا مو موضوعنا .. شكراً عزة والله ( لعنة الله على الذي قال عزة لا يصلح إلا للنُكت ) ؟؟ شكراً لضيفي ..
قوم بثورة اخرى ضد الثورة وضد التقليد وساهم في حكومة قوية مخلصة علمانية مؤمنة بالديمقراطية الحقيقية للشعب السوري ( وليس كما يجري وسيجري في الجبل الاسود ) وبعدها لكل حادث حديث .. قد تستغرب ويستغرب غيرك مما اطلبه ولكنك ستندم مرة اخرى لو لم تسمع كلامي .. راح تكون الاخيرة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,521,840
- كم نحن اغبياء ! لِمَن ولماذا نكتب !!!!
- الأسد : يبقى اسد ولا يتغير ( اصلاً عيب ) !!
- اسئلة بسيطة عن الروح - الجنة - النار- الحوريات !!
- مآساة الله في قتل الانسان مآساة سادية !!
- كتابات ساخرة اكثر من السخرية نفسها !
- نظرتُ من الفوق فوجدتُ مجاميع من النمل والصراصير !
- في هذا اليوم وِلِدَ العظيم صاحب الكلمات العظيمة !!
- لماذا لا ينقسم العراق ويرتاح المواطن الفقير !
- الشعب السعيد واكبر عدد من الاصدقاء في العالم !!
- يا سيد الرئيس : لك مني تلغراف عاجل !!
- هل يشاهد مبارك التصويت على المقطوع والمسروق الاسلامي !!
- لقد انتصرت كلمتي في هذا الموقع دون تصويتكم !!
- اصحاب الذيل الطويل !
- بعد إلغاء التعليقات تحوّلَ الموقع الى مقبرة النجف !
- كيف ولماذا ستكون ثوراتنا ونحن في احضان الله !!
- المادة الثانية في الدستور والباقي طُزلا قيمة لها !!
- من اجل بعض الشاذين الحوار يعاقب الجميع !
- خطاب مرسي والمقابلة الهزيلة .. والصحفيان الهزيلان !!!
- ظفرتُ بِاُمنيتي عندما زرتُ ميدان التحرير في منامي !
- مآسات مقتل الإمام الحُسين (ع) وإنعكاساتها على المسلمين !!


المزيد.....




- بعيداً عن بيرو وفي القوقاز.. تعرّف لسحر مدينة أخرى ضائعة في ...
- كوباني السورية تواجه حصارًا جديدًا مع استمرار اجتياح تركيا
- نجل الرئيس المصري السابق: -الرئيس مبارك- يتحدث عن حرب أكتوبر ...
- أردوغان عن انتشار الجيش السوري على الحدود: لا أتوقع مشاكل في ...
- موسكو والرياض تبحثان مشروع إطلاق أقمار صناعية من السعودية ...
- نائب سوري عن الهجوم التركي: القوات الكردية تتحمل مسؤولية ما ...
- نائب سوري عن الهجوم التركي: القوات الكردية تتحمل مسؤولية ما ...
- الجزائر تتخلى عن قاعدة 51/49 لجذب المستثمر الأجنبي
- حسني مبارك يخرج عن صمته ويكشف أطول معركة في تاريخ مصر المعاص ...
- أردوغان: قرار انسحاب واشنطن من شمال سوريا كان إيجابيا


المزيد.....

- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نيسان سمو الهوزي - جاءت النهاية ! فكيف يجب ان تنهيها يا بشار !