أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المسلم ..شاهد ما شافش حاجة ..














المزيد.....

المسلم ..شاهد ما شافش حاجة ..


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3969 - 2013 / 1 / 11 - 04:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل الإسلام سببا في تخلف الدول الإسلامية عامة ؟؟
تركيا ..ماليزيا واندونيسيا دول تدين الغالبية من شعوبها بديانة محمد الإسلامية وإستطاعت أن تثبت مكانتها الإقتصادية والصناعية والتجارية علي المستوي العالمي بل هذة الدول لها ثقل إقليمي وعالمي إقتصاديا وسياسيا وشعوبها تعيش في أمان و سلام ورخاء ....والسبب في بساطة أن هذة الدول دساتيرها كتبت بنودها من وحي المعاهدات والمواثيق العالمية الإنسانية الحقوقية التي وقعت عليها هذة الدول وليس من وحي وفقه الدين الإسلامي
تتمتع الدول سابقة الذكر بإحترام العالم مع إستقرارها أمنيا وإقتصاديا ولا نسمع عن جماعات سلفية أخوانجية كما في مصر تريد تطبيق شرعها أو خبلانها وهلوساتها علي المخاليق خاصة تهديد النساء علانية والمختلف وتحاصر المحاكم والمؤسسات الإعلامية تهدد بمنعها عن الإرسال والعمل دون أن تعاقب بالقانون و دون رادع يردعها أو دستور يوقفها عند حدها فالدستور تم تفصيله علي مقاس الجلباب الأفغاني ورسمه بالدقن والزبيبة واللي مش حا يخضع لكلامهم بالجزمة يا ولاد الكل..ب كما صرح النائب المصري المحترم....!!!!! السابق محمد العمدة علي قناة إسلامية -الحافظ - إليكم رابط العمدة المتأسلم
http://www.light-dark.net/vb/showthread.php?p=1040251888
ماذا يستدل مما سبق ؟
شعوب مسلمة ولكن لا تحكمها الشريعة أو رجال الدين أو هيئة أمر بالمنكر ونهي عن المعروف والعكس بل تحكمها قوانين وضعية ...شعوب لا تتحكم في قوانينها وفيما بينها قوانين مستمدة من خلفياتهم الدينية الإسلامية ولا يخضع إقتصادها أو مؤسساتها للإيدولوجية الإسلامية
شعوب تتمكن من النهوض في كل المجالات العملية والإجتماعية والأمنية والإقتصادية ...
في المقابل كل الدول التي تمكن من دستورها الدين الإسلامي وهيمن كل من ينادي بالعودة إلي شرع الإسلام علي مقاليد حكم الشعوب تحولت هذة الدول إلي بؤر إجرامية بحق الضعيف والمرأة وتهاوي إقتصادها وتدني مستوي التعليم في مدارسها ويتم حرمان الأناث من حق وحرية العمل بل صار كل من يستطيع الحديث عن ضرورة الإسلام وشرعه زعيما لعصابة من المنتفعين تحت أية مسميات دينية إسلامية - حزب قائم علي خلفية إسلامية سلفية أو هيئة أو ...ويكفي فقط إستحداث فتوي أو شرح فيه ما يشير ويؤكد إلي أن زعيم العصابة ومن حوله يطالبون العودة إلي امجاد دولة الرسول محمد ...
تحت مزاعم الدولة الإسلامية هي الحل إنقسم السودان دولتين ما بين شمالية مسلمة وجنوبية لادينية وتحول رئيس السودان البشير إلي المحاكم الدولية بتهمة مساندته للعصابات العنصرية الإسلامية - الجنجويد - في إنتهاكها وحرقها وإغتصابها نساء سكان منطقة دارفور وتحت مزاعم أن الإسلام دين ودنيا تمكن الطالبان في أفغانستان من ترويع الشعب الأفغاني وتنقيب نسائه وتدمير بنيته التحتية لتنفجر الصراعات ما بين فصائل الشعب وهلم جرا في الصومال واليوم في مصر
الخلاصة ... المسلم ويطالب بتطبيق شريعة محمد الإسلامية هو في حقيقة الأمر شاهد ما شافش حاجة
شاهد ما شافش كل الدمار الذي تم علي أيد عصابات تنادي بشرع الله الإسلامي في كل البلدان التي تمكنت منها شريعة محمد لانه لا يصدق أن الخراب تم علي يد رجال يساندون ويروجون للإسلام بدعوي أن الحل لكل مشاكل الشعوب هو في تطبيق الشرع الإسلامي ...
المسلم غالبا يعيش في صومعته الخيالية ..هو يشاهد ما يدور حوله ويعيش ويمارس حياة الحرية و الحداثة و المدنية والتكنولوجيا التي أبدعتها النظريات والفلسفات العلمانية العالمية ولا تؤمن بتخاريفه .. هذا المسلم في نفس الوقت لا يري إطلاقا فشل العقيدة الإسلامية في النهوض بالبلدان السالفة الذكر ويدعي أسباب أخري تسبب الفشل مثلا .. شعوب تفهم خطأ الإسلام أو مؤامرات علي الشعوب الإسلامية أو ...الخ
يُثبتٌ المؤمن المسلم - غالبا - أنه شاهد ما شافش حاجة خالص وحشة أو سيئة نهائيا في أي مكان حتي لو كان في وطنه وما بين أهله وعشيرته والكذب والفشر والإرهاب ....لأ ..لأ الإسلام ...!!! ليس هو المتسبب فيها ...!!!!! بل من يكتب شارحا متسائلا فاضحا هو السبب .....؟؟؟
يا خلق ..يا عالم ...يا هوووو ............فوقوااااااااااا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,993,072
- كل عام وأنتم بخير ...يا عُبّاد الصليب...
- مصر اليوم ...الإله يتجسد....!!!!!!
- مصر ..إفلاس عقيدة ...؟
- مصر اليوم مسلمين دون إسلام والعكس؟؟
- جواسيس.. الله ..!!!
- كل سنة وأنت طيب يا رب ..
- مساجين ..الجنّة..
- سيدهم ..عيسي عليه السلام ..
- ..التديُن ..و التدنّي...
- قوة و سيطرة الإسلام حقيقة لا يمكن إنكارها ..
- الولاء... والبلاء.. والإنتماء ...
- رب الإسلام ..اليوم.. هارب من العدالة
- منفعة ... أو منافع الله..!!
- وأخيرا دستور إسلامي..
- شرع الله ..فاشية ..وإجرام ..
- المطاريد ...
- أشهد أن لا إله إلا الله وأن مرشد أخوان مصر عبده ورسوله ..!!
- يا أمة محمد إحترموا صمتُ الله..
- مرسي و ..أمس واليوم وغدا ..
- شريعة مرسي..


المزيد.....




- بعد.. استهداف معامل تكرير البترول..نائب رئيس الإفتاء بالسويد ...
- وزير الشؤون الإسلامية السعودي يلتقي مبعوث رئيس الوزراء البري ...
- الإيغور: فيديو يثبت استخدام تقنية التعرف على الوجه في المساج ...
- الإخوان المسلمون.. لا يتذكرون شيئا ولا يتعلمون شيئا (1)
- السفير السعودي بالكويت: قادرون على حماية أراضينا والدفاع عن ...
- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - المسلم ..شاهد ما شافش حاجة ..