أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - ما الذي يحصل في المناطق المصنفة سنية ؟














المزيد.....

ما الذي يحصل في المناطق المصنفة سنية ؟


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 20:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل الخوض في صلب الموضوع أحب أن أروي رواية طريفة حصلت لأحد أقاربي في ثمانينات القرن الماضي مفادها : أن له صديق معه في الكلية غاب عن الدوام لعدة أيام , لذلك قرر الذهاب إلى بيته ( أي بيت زميلهم المفقود ) هو و زميل له لمعرفة الأسباب التي أدت إلى غيابه .
وما أن وصلا و طرقا الباب حتى خرجت عليهما مفرزة من الأمن و ألقت القبض عليهما و اقتادتهما للأمن العامة , و قد ظلا هناك لمدة أسبوع يخرجاهما من الزنزانة يشبعوهما مختلف أنواع الضرب ثم يعيداهما اليها .و بعد مدة ذهبوا بهما إلى المحقق الذي وجه اليهما التهمة وهي الانتماء إلى حزب الدعوة , فما كان من قريبي إلا أن قال للمحقق كيف له أن ينتمي إلى هذا الحزب وهو سني , بينما نوه الثاني بأنه صبي . فالتفت المحقق إلى رجال الأمن ليسألهم كيف قبضتم عليهما إذا ؟ فأجاب رجال الأمن بنهما لم يصرحا بهويتنا , فما كان منهما إلا أن قالا : سيدي هو أحد سألنا و ما جاوبنا .
شاهدنا , أنه تم إلقاء القبض على حماية السيد وزير المالية من قبل قوة عسكرية , قيل أن القاء القبض تم بدون أوامر قبض , مما ولد إحساسا لدى مواطني هذه المحافظات بأن هذا الفعل عبارة عن استهداف لرموزهم السياسية , خصوصا و أن حادثة طارق الهاشمي مازالت ماثلة في الأذهان , و أن القاء القبض هذا تزامن مع ما تناقلته الفضائيات من وجود عمليات اغتصاب لسجينات , هذا بالإضافة إلى الممارسات الطائفية للقوات الأمنية المتواجدة في التاجي . وقد ساهمت بعض الفضائيات في تسليطها الأضواء على هذه القضايا إلى زيادة حدة التذمر في المحافظات المنوه عنها .
لكننا , رغم كل هذا لا نستطيع التغافل عن وجود إحساس بالمظلومية الإجتماعية لدى سكنة المحافظات هذه , و هذا الاحساس لم يأت من فراغ , فالأجهزة الأمنية المتواجدة في مناطقهم لا يتورع بعض منتسبيها عن القيام بأفعال غير منضبطة و التي تصل إلى حد التجاوز على حقوق الانسان و التلفض بألفاظ طائفية . و هنا لابد من التأكيد أن مادة أربعة ارهاب و قانون المسائلة و العدالة ( اجتثاث البعث ) أصبحا سيفين مسلطين على رقاب بنات و أبناء هذه المحافظات , كما ساهم ما يعرف بالتوازن الطائفي في التعيين في الأجهزة الأمنية ,حتى تلك الموجودة في مناطقهم .
زد على ذلك التردي في الخدمات التي تشهده مناطقهم , و إن كان هذا التردي يلف معظم المحافظات المصنفة عربية .
وقد ساهت الأزمات السياسية المتعاقبة منذ تشكيل الحكومة حيث أحس مواطنوا هذه المحافظات بأن القائمة العراقية – التي اعتقدوا أنها ستنصفهم باعتبارها علمانية بعيدة كل البعد عن التصورات الطائفية و العرقية – قد ظلمت باستبعاد زعيمها من تشكيل الحكومة , و لم يقف الأمر عند هذا الحد فقد ظلت ممارسات السيد رئيس الوزراء الاقصائية و البعيدة كل البعد عن ما أتفق عليه في أربيل و التي تشكلت على أساسه الحكومة الحالية .
إن التخلص من هذا الوضع المتأزم لا يتم إلا من خلال القيام بجملة من الإصلاحات المهمة ابتداء من تغيير الدستور عبر تخليصه من القنابل الموقوتة اكديباجته و العديد من المواد التي تحتمل أكثر من تفسير , و من ثم التخلص من سياسة المحاصصة الطائفية و العرقية والتي تعرف بالديمقراطية التوافقية , حيث لابد من الاعتماد على المواطنة و الكفائة ي شغل المناصب الحكومية .بعدها لابد من اطلاق حملة لمحاربة الفساد كونه الآفة التي ساهمت في تردي الخدمات و بروز طبقة سياسية فاسدة تقف حجر عثرة أمام تحسين الأوضاع .
ثم يتم القيام بسلسلة من الانجازات , أهمها حل مشكلة الكهرباء و أزمة السكن التي أصبحت مزمنة عبر بناء مساكن واطئة الكلفة لذوي الدخل المحدود , و تحسين الواقع المعيشي المتردي للغالبية العظمى من الجماهير خصوصا شريحة النساء الواتي يعانين أوضاعا مأساوية قل نظيرها , عبر ايجاد فرص عمل للعاطلات و العاطلين عبر تنويع مصادر الدخل للاقتصاد العراقي وحيد الجانب , و غيرها من الاصلاحات المهمة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,704,799
- إشكالية بناء دولة ما بعد التغيير في ال2003
- لا لأخونة الدولة المصرية
- الرئيس الأمريكي أوباما يفوز بولاية ثانية
- وددت لو أني بكيت
- ليرحم الله الأفكار الحداثوية
- الديمقراطية بين الوهم و الحقيقة
- حول قانون المجالس المحلية العراقي
- حركة 14 تموز 1958 بين الانقلاب و الثورة
- لماذا يحتفل الشيوعيون العراقيون بثورة الرابع عشر من تموز
- الربيع العربي بين سطوة الاسلام السياسي و ضعف اليسار


المزيد.....




- حرقة المعدة..8 تغييرات بسيطة للتغلّب على الأوجاع
- ميشال عون بعد 5 أيام من الاحتجاجات في لبنان: تعميم الفساد في ...
- زواج جينيفر لورنس في قصر فاخر من القرن الـ19
- هل تعاني من الأرق؟ 6 عوامل قد تساعد في تحسين جودة نومك
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ?كيف تتجنب الإصابة بقرحة الفم?؟
- 8 نصائح لحرق الدهون والحصول على بطن مسطح
- -سلطات واسعة- للجنة تحقيق سودانية في اعتصام وزارة الدفاع


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - ما الذي يحصل في المناطق المصنفة سنية ؟