أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جواد التباعي - النظام القبلي وصراع الزعامة . قراء في كتاب سيدي شمهروش : الطقوسي و السياسي لحسن رشيق (الجزء الثاني )














المزيد.....

النظام القبلي وصراع الزعامة . قراء في كتاب سيدي شمهروش : الطقوسي و السياسي لحسن رشيق (الجزء الثاني )


جواد التباعي

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 20:19
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يجمع الباحثون في الجغرافيا وعلوم الاقتصاد على أنه كلما ارتفع عدد افردا الأسرة الواحدة كلما قلت إمكانيات الرفع من مستواها المعيشي . هذه النظرية قد تكون صحيحة بنسبة تفوق التسعين بالمئة في الأوساط الحضرية . لكنها ليست كذالك في البوادي و المداشر المغربية فكثرة أبناء الفلاح تعني توفير يد عاملة اكبر، وتأمينا للأب على شيخوخته في ظل نظام بدوي يحتاج إلى التكتل العائلي لمواجهة مصاعب الحياة في البادية . وفرض القوة في القبيلة في ظل نظام قبلي معقد .
يبدأ النظام القبلي بالسلالة (تيخصامت) و المدشر (تادشرت) و الدوار ثم القبيلة حيث تمنع الأعراف( القوانين الشفوية ) الانتماء لجماعتين أو سلالتين أو دوارين .ويتكلف بالشؤون الدينية فقيه منتدب ( أمشارط) لمدة سنة كاملة قابلة للتجديد بشروط محددة مسبقة (الشرط).
في الفترة الاستعمارية كان المراقب المدني وممثلو السلطة المحلية يقدمون هدايا فاخرة للقبيلة في ظل النظام الإقطاعي الذي كان سائدا خاصة وأن هؤلاء يأخذون من الفلاحين ضريبة " الترتيب الزراعي خاصة خلال فترة الموسم بالموسم السنوي في شهر غشت . والذي يكون تتويجا لسنة طقوسية تبدأ بذبيحة الحرث الجماعية في بداية شهر اكتوبر
" . ومع حصول البلاد على الاستقلال (من الهيمنة العسكرية فقط ) تحول المقدم و القائد و الباشا إلى وظائف إدارية تأخد رواتبها من الإدارة المركزية مما زاد من ثقل مصاريف الموسم مقارنة مع مداخيله. فتزايدت النزاعات بين الدواوير الثلاثة الساهرة على الطقوس ابتداء من ستينات القرن الماضي ، حيث عمد البعض إلى إضافة منازل وهمية للرفع من حجم الاستفادة من ارباح المقام . ارتفاع حدة الصراع بين دواوير تسيرها الأعراف دفعها الى طلب تطبيق السلطات للقانون ، لكن السلطات توصي دوما بالتراضي في ظل غياب قانون مكتوب كفيل بإرضاء جميع الأطراف في مثل هذه الحالات، وغياب وثائق ادارية تثبت أحقية هذا الدوار أو ذاك
يتولى من يعرفون ب "الزعماء" اتخاذ القرارات الكبرى داخل القبيلة ، فالزعامة هنا لا تعني ممارسة ادوار إدارية بقدر ما تكتسب من الشهرة العائلية ، و المكانة الاقتصادية ، و "روح المبادرة" في انجاز مشاريع ذات نفع عام للقبيلة . فالزعماء هم مالكوا مساحات زراعية شاسعة، ورؤوس مواشي كبيرة، ومعرفة جيدة بالوسط الإداري والسياسي والقدرة على الإقناع . وفي ظل الرغبة في فرض الزعامة تنشأ داخل القبيلة "جماعة المصلحة" التي تعتمد على التفاوض و المساومات ، لوجود مصالح واستراتيجيات متناقضة . لتظل العلاقة بين الزعماء الهادفين إلى السيادة ، و السلطات المحلية الهادفة إلى الحفاظ على الوضع القائم هو من يحدد ويحسم عناصر القوة داخل القبائل .
وعموما فالعمل تعتريه بعض النواقص لعل أبرزها اعتماد كاتبه على مرشيدين أو مخبرين كما سماهم أكثر من رصده الشخصي لبعض الظواهر لكونه غريبا عن الدواوير من جهة، و لقلة معرفته باللغة المحلية خاصة وأن الكتاب صدر باللغة الفرنسية وأعيدت ترجمته للغة العربية . لكن الباحث لحسن رشيق نجح في سبر جزء كبير من أغوار الموسم الطقوسية وربط بينها وبين الاقتصادي و السياسي في سلالة واضحة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,687,905
- طقوس المغرب البالية : قراءة في الفصل الأول من كتاب سيدي شمهر ...
- الزاوية الدلائية :غدر الزمان وتنكر الإنسان
- أحيدوس العائلي بالأطلس المتوسط (قبائل أجلموس انموذجا)
- اطلانطس حلم البشرية الضائع :
- الدور الاقتصادي لعادة افتراس الحيوانات بالمواسم: (مولاي ) بو ...
- خزانة القرويين :تاريخ عريق
- وليلي تراث أثري عريق
- أشهر مفكري الحركة الصهيونية
- مراحل ونتائج البحث الأثري بقرطاج
- العلاقات الخارجيةخلال عهد الحسن الأول
- صناعة السكر في العصر السعدي
- الفقهاء: مصدر قوة وإنهيار الدولة المرابطية
- الفكر في تصور المادية التاريخية
- أرنولد توينبي والتفسير المادي للتاريخ
- الحركة الصهيونية التعريف، ظروف النشأة، والأهداف الأساسية
- ماذا أراد هتلر
- ديمقراطية الأقلية
- متى تنتهي أسطورة الكنوزبأجلموس
- مولاي بوعزة:التصوف والجاهلية المتأخرة
- الأمازيغية دون خطاب عنصري


المزيد.....




- اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: وضع الإنتهاكات في لبنان مقلق و ...
- اكتشاف أقدم لؤلؤة في العالم بالإمارات تعود للعصر الحجري
- لحظة وصول القوات الأمريكية إلى العراق بعد الانسحاب من سوريا ...
- سائحات سعوديات يقمن للمرة الأولى بزيارة منطقة -نيوم- في المم ...
- بوليفيا: موراليس يتصدر النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية ل ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...
- طهران ترفض مشروع أنقرة إنشاء نقاط عسكرية تركية في سوريا
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- 7 قتلى في أسوأ اضطرابات تشهدها تشيلي منذ عقود والرئيس يقول & ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جواد التباعي - النظام القبلي وصراع الزعامة . قراء في كتاب سيدي شمهروش : الطقوسي و السياسي لحسن رشيق (الجزء الثاني )