أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب جانال - خنازير غينيا



خنازير غينيا


طالب جانال

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 19:16
المحور: الادب والفن
    


بعد أن أنجز
الراهب " كريكور يوهان مندل "
صلاته المقررة ، أمام الايقونة
خرج على عجل
من دير مدينة " برون " ، بالنمسا
و دخل حديقة أبحاثه
لينجرف في صلاة عميقة و فسيحة
كالبحر ، أمام آلهة الوراثة .

1

أيتها الفئران التي تحيضُ ملحاً
و قبائل
سأنحرُ الميلاد العاثر
في حضرة الرميم المقدس
ليكف النخل الوارف الجراح
من الخوض في سماء
تكتظ بالبنادق و القباب .

2

الله
لم يعد يكتبنا بجينات متواصلة
بعدما المآرب لفظتنا
وادياً بعد وادي
منذ صياح السيل
فجر القوارض الثمانية .

3

قدر تعلق الأمر بالمستقبل
أو الخطوط في راحة اليد
ما علي سوى التجاسر
و المجاهرة بلعنات شتى
في حضرة أرباب حمقى
اختلط عليهم أمر ال DNA
و ساء تدبيرهم للنيوكليوتايد
فتداعوا بخيلاء ممسوسة
مع الذين أفردوا سعفتهم
في رحاب التلقيح الرجعي
متماهين في شفرة وراثية عابرة
نحو رمق النخل الأخير .

4

يا خنازير غينيا الكرام
أستميحكم عفاطاً
فالمتنحيات لن تسود
تلامزتم بالحقول
و اغتبتم للعاهات المستديمة
خطأنا الولادي
و يوم أرضعتكم الأثداء الجرارة
لدغاتها
لكزتم العربات بنطفات الرحيل
و أهلتم سائلكم المنوي
فوق الصحائف ، طوائف و سلالات مدرارة .
دعوا السيد " مندل " يغمس ريشته
في قيح سلالتكم
ليكتب للكروموسومات المتوعكة القلب
موسيقى الحب بين الأمشاج
عساه الطلع
لا ينشق عن خسارة جديدة
أكثر جسامة من أي خسارة أخرى
فلا يليق بوقعنا الجميل
و لا العصافير
كل هذا الخراب الوفير .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,695,292
- فقهاء تصنيع الموتى
- الساعات تدق
- تاتأة
- يا بط ... يا بط
- عبد الله
- حديقة روحي
- ضفادعي الحزينة
- عربة الله
- برج النارنج
- حمار سعيد
- حزني الجميل
- ابتسامة -علي الوردي- الساخرة
- طائر منكم
- غيوم الشرق الأوسط
- القوارض
- هُم
- أصدقاء
- الملك
- ذات حياة
- الكعبة الجديدة


المزيد.....




- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...
- بيت الحكمة تشكل لجنة متابعة للترافع عن الحريات الفردية
- مراكش.. بنعبد القادر يتباحث مع العديد من وزراء العدل العرب و ...
- مؤتمر العدالة بمراكش.. المغرب والأردن يوقعان اتفاقا في مجال ...
- اللجنة الرابعة: دعم معزز ومتعدد الأوجه لمغربية الصحراء ولمبا ...
- هل تجعلنا الأديان أصدقاءً للبيئة أم أعداءً لها؟
- أصالة تعلق على أنباء طلاقها من المخرج طارق العريان
- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طالب جانال - خنازير غينيا