أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - العراق .... بين الساسة والسياسة














المزيد.....

العراق .... بين الساسة والسياسة


شيرين سباهي

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 18:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المثول أمام الحقيقية مختلف عن العيش في الحقيقة لكن هذا لاينطيق في كل المجتمعات لو زحفنا بالتاريخ قليلاً الى ....

المنعطف العراقي لوجدنا كل المعايير تصب في بودقة واحدة هي الانحراف السياسي المتزندق الخطوات أي أنها حين تمارس سياسة الكر والفر تارة .

وتارةً تجثو على وجهها حين تنتهك عذرية المنبر السياسي العراقي مع العلم التام أن العملية السياسية في العراق ليست باكرا بل هي حبلى بعدة تنتاقضات منها الدخيلة ومنها

المصطنعة ....وهي بدورها تكمن

خلف كواليس ...مخرومة الستائر أي لا أسرار في دهليز العراق .

كل شىء في العراق وأضح لايحتاج مكرسكوب التحليل السيايسي وكل شىء مُباح خصوصاً في حلبة الانتهاكات والفساد المالي والأداري والوزاري والاقتصادي ....لأنه مبارك

به وبل يلبس الشرعية في كثير من الأحيان . بصورة أو بأخرى .دون العودة الى القانون ....أو محاسبة الفاسدون .

التأرجح على حبل الوطنيات أصبح كالرداء العتيق الذي لايقي من برد المهاترات ولامن سموم التعفف الديني المبطن .... في العراق الخليط السياسي لا تشوبه شائبة

ولايضيع على أي قاصد طريق ...

لأنه الساسة أصبحوا اليوم مجرد ربطة عنق ورصيد بنكي خارجي .... وثرثرة منابر .

وكأننا اصبحنا نسير عكس تيار التاريخ بل غيرنا كل الموازين ليس لأننا أثبتنا الجدارة في القيادة بل لأننا اوجدنا شرعية الفساد العراقي وبل ووضعنا قوانين لاتقبل المغالطة

ولا التهميش .

نطمح الى النزوح الى العالمية دون أن نحسب خطوات وطن كان هنا أسمه العراق ...

بين السرد واللا محال نزعنا تاج العفة .. وأستطرقنا الطريق الى الازدواجية بين القرار السياسي وأدعاء الوطنيات على حساب الشعب دون الرجوع الى محاسبة النفس .

ولو قيد شعرة .

في العراق لانحتاج الى دستور جديد كما هو وأضح بل نحن بحاجة....صحوة حق وحنكة قائد لاتحركه أجندة خارجية فالأحداث الاخيرة في مدينة الانبار لم تأتي من محض سراب
بل هي أول خطوات السير نحو التفتيت الوطني ومحاولة بذر الفتنة بصورة أو بأخرى بين السواعد العراقية .. الخوف ليس من النزول الى الشارع بقدر ماهو الخوف من .

تغير المسار الدفة للخيار العراقي .

هذة فترة عصيبة على الجميع وكل الملامح تشير الى ما لايحمد عقباه السؤال الان .. كيف انزلق الانباريون الى طريقة الرفض هذة ومن هو المستفيد من هذة التوتر بالطبع هناك دغدغة خارجية وهناك دوافع وطنية للطرفين .

المهم من هو وكيف سيسير الركب ...وهل سيكون السيد المالكي على قدرة في امتصاص غضب الشارع العراقي ... وألاستماع الى مطالب العراقيين دون وضع السكين على خاصرة الشعب ..أسئلة عدة تمرح في ميدان الهفوات السياسية .










كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,948,495
- أكبر فلاسفة العرب في العصر الحديث ...الدكتور نديم سراج الدين ...
- اقرأ.....
- المنظمة الدولية لأنساب القبائل العربية والسادة الاشراف ....ق ...
- النساء ملحٌ الرجال ..
- يَمتا...
- جعفر المكصوصي...شيرين سباهي وشوق وطن
- في حوارنا ..عامر البياتي خبير الملف النووي مقترح تسمية خادم ...
- قاسم محمد الكربولي نحاوركم في وطن ساخن من برد الموت ....شيري ...
- الجواهري دُرة بغداد ...... أين أنتم منه
- الرسول...بين الزندقة السياسية وعهر الفتنة والغباء العربي
- لؤي حقي... أسرار عراقية تُحلق عندَ ضفاف الرافدين
- أقدار....
- د.سروت نجيب سفير العراق بالنمسا ...حاتم الطائي قولا ً وفعلا ...
- والدي قَال ....وأنا والتاريخ فقط من صدقه,,,,
- خطيئةُ صمت ....
- لَملمات ,,,,
- عُمر سليمان الصندوق الاسود لسياسة أرض الفراعنة....
- في خطوط ِ يدي...
- الركنُ البعيد
- موت شكري غانم دليل على مقتله....


المزيد.....




- قرية المسلمين في مدينة الخطيئة.. إمام يؤسس بيت النور بلاس في ...
- ضريبة الوات ساب تفجر بركان الغضب اللبناني
- مصر تدين الهجوم الإرهابي على مسجد في أفغانستان
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...
- ميدفيدف: روسيا سترد سياسيا و-بالمعنى العسكري-على مساعي النات ...
- البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا
- سوريا.. كواليس اتفاق تعليق -نبع السلام-
- تطاير رجلين تحت تأثير محرك مقاتلة -سو 27-
- كوبا تدين عقوبات واشنطن الجديدة وتصفها بأنها -مظهر عجز-
- نواب فرنسيون يدعون لبذل جهود من أجل تعليق عضوية تركيا في الن ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - العراق .... بين الساسة والسياسة