أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - لا نريد الانتخابات














المزيد.....

لا نريد الانتخابات


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 16:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا نريد الانتخابات
محمد حسن الساعدي
ونحن على اعتاب انتخابات مجالس المحافظات مطلع نيسان المقبل ، وكلما اقترب موعد الانتخابات في العراق يتخوف المواطنون من ارتفاع وتيرة التنافس السياسي والانتخابي بين الكيانات المشاركة في الانتخابات ، فلم يعد أحد يأمن علي أسرار حياته الخاصة وسمعته، سواء كان ناشطاً سياسياً أو اوكيان سياسي او حزب منافس ، فالواقع السياسي اليوم يشير بداية مثل هكذا حملات تسقيطية الهدف منها النيل من الخصوم السياسيين وبشتى الطرق والأساليب الفاسدة ، وتستغلها بعض الجهات في التشهير بهم من خلال نشر صور أو أفلام فاضحة في الصحف أو على شبكة الإنترنت، سواء كانت مفبركة او تحريك بعض الملفات المعدة سلفاً ، والأمر هنا يدفعنا إلى التساؤل: هل يحق لأي جهة أياً كانت أن تقوم باستغلال ملفات حقيقية أو ملفقة في التشهير بالخصوم السياسيين وكسرهم واغتيالهم معنوياً؟.
وهل يمكن أن يصبح التشهير توجهاً في تصفية الخصوم السياسيين ؟ وإذا انتشر هذا الأسلوب المتاح للجميع، بشكل أكبر وأصبح حرباً متبادلة فهل يمكن تحقيق إصلاح سياسي حقيقي وجاد في العراق ؟ وهل يأمن المواطن البسيط أو الناشط السياسي علي سمعته في ظل هذا المناخ المحتقن ؟ خاصة أن هذه الفضائح لا تمس المستهدف من التشهير به فقط، بل كل المحيطين به ، وأخيراً هل نحن علي أعتاب دولة الفوضى وغياب القانون؟
أن ما يحدث يدخل في إطار الاغتيال المعنوي للخصوم السياسيين ، وهو أسلوب قديم وشائع وفكرة قديمة تمارس من خلال أساليب متنوعة، ولكن لا يمكن الحكم عليها إلا في سياق طبيعة الصراع القائم بين هذه الكيانات المشاركة في التنافس الانتخابي .
إن فكرة الصراع السياسي بين الكيانات السياسية يجب أن تتم في إطار قواعد تخضع للقانون والأعراف والأخلاق السائدة في المجتمع، لأن هذا التشهير بالخصوم السياسيين هو أسلوب فاسد، وسوف ترتد أسلحته الفاسدة إلى صدر العملية السياسية ، والمشروع الوطني القائم ، مما يؤثر سلبا على الأمن وحصول الاحتقانات في الشارع العراقي .
أن الهدف من حملات التشهير ضد الخصوم السياسيين للنظام هو تضييق دائرة التعاطف معهم سعياً لاغتيالهم معنوياً ، وان استمرار مثل هذه الحملات ما هي الا معركة غير متكافئة تدار بين الحزب الحاكم ومعارضيه، وأن هذه الأساليب المستخدمة في التشهير بالخصوم السياسيين متاحة للجميع، وبالتالي لو استمرت هذه العملية سوف يتم استهداف الجميع وتصبح حرباً متبادلة، ويجب إيقافها تماماً وهي معركة غير متكافئة، فالدولة تقف بأجهزتها وبكل قوتها أمام كتل وكيانات لا يحملون أكثر من أقلامهم أو أصواتهم ، وما دام الجميع يعيشون تحت سقف واحد اسمه العراق يجب الالتزام بالضوابط الاخلاقية والوطنية والابتعاد عن حملات التشويه والتسقيط السياسي بين الخصوم ، والذي يؤثر سلباً على مد جسور الثقة بين جميع الفرقاء السياسيين ، والتأثير المباشر على احتقان الشارع العراقي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,726,367
- القضاء العراقي أنت متهم
- الأنسب أو المناسب
- الهجوم على المرجعية والدعاية الانتخابية
- صوت التصعيد أعلى من التهدئة
- التصارح أساس التصالح
- أمانة بغداد ونوايا خلف الأبواب
- بغداد واربيل طلاق بلارجعة
- العراق الجديد والقائمة الرمادية
- غزة بين مطرقة الاحتلال وسندان العرب
- خروج العراق من البند السابع والسيادة المنقوصة
- العراق الجديد .... الى أين ؟


المزيد.....




- حرقة المعدة..8 تغييرات بسيطة للتغلّب على الأوجاع
- ميشال عون بعد 5 أيام من الاحتجاجات في لبنان: تعميم الفساد في ...
- زواج جينيفر لورنس في قصر فاخر من القرن الـ19
- هل تعاني من الأرق؟ 6 عوامل قد تساعد في تحسين جودة نومك
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- تقرير: شبكة روسية تنتحل صفة قراصنة إيرانيين لاختراق منظمات ف ...
- ?كيف تتجنب الإصابة بقرحة الفم?؟
- 8 نصائح لحرق الدهون والحصول على بطن مسطح
- -سلطات واسعة- للجنة تحقيق سودانية في اعتصام وزارة الدفاع


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - لا نريد الانتخابات