أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - علي طاهر مطرود - الشهيد المغيب صبحي يعقوب














المزيد.....

الشهيد المغيب صبحي يعقوب


علي طاهر مطرود

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 14:38
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


عرفت الشهيد صبحي يعقوب منصور زميلا وصديقا ورفيقا . عندما جمعتنا اللجنة الطلابية للحزب الشيوعي في كلية الزراعة والغابات جامعة الموصل عام1976. لقد غيب ورحل الشهيد وباعدت السنوات بيننا وقد سكن ذاكرتي وذكراه باقية في الوجدان والضمير ولا انساه لاننا عشنا صداقة واخوة نضالية . وتعمقت علاقتنا بعد الهجمة الشرسة على الحزب الشيوعي العراقي عام1979. عندما اجبر على ترك دراسته الجامعية لكنه لم يهاجر . وفضل البقاء والعمل ضمن تنظيمات الحزب الشيوعي في الداخل وفي بغداد . وكان صادقا مخلصا لمبادئ حزبه وذو عزيمة وناكرا لذاته وعصاميا ونذر روحه من اجل حزبه ومناضل جسور الخوف لايعرف قلبه . كل ذلك ساهم في نضوج فكره ووعيه السياسي مما جعله يعيش زمن الوحشة والياس ورائحة الموت في هذا الجو القاتم والاحلام والاشواق المؤجلة في وطن كله غربة . وكنا نعاونه بالمحبة كانه ابنا لنا وهو القادم من مدينة هيت مدينة النواعير تاركا ذكرياته مع رفاق مجهولين ضاعوا من عوائلهم موزعين بين العشق للحرية والشوق لعوائلهم وتجرعوا مرارة الامل واذكر فيهم املي وسنين عمري المحملة بالتعب . وارتبط مصيرهم بصلات المحبة والنضال السري لايعرفون الخوف وسعادتهم في كفاحهم ضد نظام البعث الفاشي .وفي تجربة نضالية قاسية ومرعبة ومريرة . عشنا باكراه ايام الموت المؤجل بالفة وتفاهم في وطن مبلل بالدم والدموع . وكان يمد يد العون لرفاقه لكي يستمروا ويعبروا جسور المحنة . في اواخر عام 1985 غادرنا الشهيد الى كردستان بادعاء العلاج والسفر خارج العراق بسبب معاناته من اصابته بمرض الفقرات نتيجة اشتغاله في مهنة لحام الحديد واعمال اخرى . لكنه عاد في نيسان عام 1986 . وهو يبعث العزيمة والنشاط والصمود لدى رفاق واصدقاء الحزب الشيوعي عندما تتخاذل النفس البشرية بسبب اليأس والغربة الروحية داخل الوطن وصعوبة الحصول على العمل والسكن الامن وكذلك انعدام الوثائق الشخصية التي بها يستطيع الرفاق التنقل والعيش في حياة غير طبيعية بسبب عسكرة البلد والمجتمع . مما اضطرنا الى تزويد الرفاق بنماذج اجازات الجنود لتسهيل تنقلهم وعملهم . ونشط الشهيد بحمله لجمع مستلزمات طبية وتشمل ادوية وعلاجات للكسور وادوات جراحة وتم ارسال المهم منها الى فصائل الانصار في كردستان . ولغرض خلق ركائز حزبية في الهور زار مناطق الطار في اهوار الناصرية بمعونه ودلالته رفيق من اهل الطار . اوائل عام 1988 اعلمني باعتقالات جرت لرفاق واصدقاء للحزب لدينا علاقة تنظيمية معهم لذا يتطلب تغير السكن ومكان العمل . وابلغني بان لديه النية والتوجيه للصعود الى كردستان لكنه لم يحسم هذا الامر . وفي بداية نيسان1988 كان بيننا موعد لقاء قرب ساحة الطلائع في منطقة الكرخ – بغداد لكنه لم يأتي وتركني في حيرة وقلق وتغيب اخباره منذ ذلك التاريخ . فسلبوا منه الحياة بعد ان قاوم التعذيب حتى الموت ليمنحني الحياة مع اخرين لانه كان مناضلا وفيا لحزبه صان وحافظ على التنظيم المسؤول عنه والبيوت التي يلتقي بها . فسلاما ايها الشهيد صبحي يعقوب منصور بعد ان تركت في ذاكرتي مرارات واحساس بفقدان جزء مني وارهقني التفكير لاني لم اودعك .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,977,136





- إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم
- تصاعد المواجهات في لبنان.. قتيلان وعشرات الجرحى في اشتباكات ...
- القوى الأمنية اللبنانية تفرق المتظاهرين في وسط بيروت
- التحالف الشعبي الاشتراكي يؤكد علي برنامجه للخروج من الأزمة
- مساندة للمتظاهرين في لبنان...نادين الراسي تشعل الإطارات في ا ...
- غورباتشوف: الولايات المتحدة رائدة في تدمير المعاهدات الدولية ...
- أبو زينب اللامي.. من هو المتهم بقتل المتظاهرين في العراق؟
- اشتباكات متصاعدة في وسط بيروت بين قوات الأمن والمتظاهرين
- محتجون في لبنان يتهمون الحكومة بالفشل
- متظاهرون غاضبون يحطمون واجهات محال تجارية في بيروت


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - علي طاهر مطرود - الشهيد المغيب صبحي يعقوب