أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - قران بلا شهود














المزيد.....

قران بلا شهود


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 13:20
المحور: الادب والفن
    


بالأمس ..
زعق الديك نشازاً
مهللاً
بنزول الله أرض الحولة
مضطرباً
من دخول الجن خط التماس
فالدعوة عامة
الكل مشارك طقوس عرس جماعي
على صدور متفحمة
أرادتها حرية الاختلاف
بين اللحد والجسد


طيور ..
تحمل حلم الحالمين
في قارورة شمبانيا
فوق فوهة بركان لما يخمد
تائهة في المسار
بين عربات المدفع
وحملان
تزغرد لحاهم المكومة فوق دالية الجنة
أنشودة الموت
مستصرخة
الله أكبر

فتيان ..
تهزهم نشوة العقم
على مجرى نهر متدفق
يجرف رؤوساً قد أينعت
وجدائل كانت بالأمس
مغازل حبيب
يقفز منهما
على مسامير نعش
كتب عليه بحروف قرمزية
مجهول الميلاد والممات
مجهول القاتل والضحية

ترقص الحولة عنفواناً
على شفير وطن
فقد عذريته
في مخازن الكلاشينات
براميل القاذورات
بين اللد وتخوم الجولان
على منبر متوقد
كنا مئذنته ومصطبته
وشعارات مزلزلة
كنا نكهتها وصرختها
على صراط السوط وأدعية الإيمان

للحولة قصر في قعر البحار
والبحر ممتد بين الجنة والنار
بين صدر أستبيح في كرسي القرار
وشفاه تفسخت من قضمة التجار
تجار
بادلوا الحب بشظية متشظية
رسموا الوطن
على عنق طفل يرعى الخراف
دفتر تلميذ شرده أبجدية الموت
يرمي الورود من خصلة جارية
على أرواح ليسوا من سجل الأموات

للحولة دفتر بلا سطور
ريشة بلا محبرة
تاريخ في ذاكرة النسيان
يحملها عفريت
من أروقة الأمم المتحدة
على ظهر سلحفاة
تاهت في الأدغال
بين شاخصات متعددة الأهوال
توقف
هنا حاجز للتفتيش
هنا قديس للتلطيش والتنبيش

الحولة مختالة
سكرت من كأس نبيذ معتق
من لسعة دبور أضل السبيل
من حجاب كتبه رماة ماهرون
وسيف سنه نجار مبتدئ
خبأه كردي في آذاره
يوم كان الكردي آذاراً وآذار كردياً
يوم استصرخ الخزنوي مدوياً
أنا السابق
وأنتم
لا بد لاحقون





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,958,563
- قرقعة الدبابير
- دروب متحركة
- وطن الأباطرة
- بلاد ما بين النهدين
- للحلم نافذة للنسيان
- مداعبات انهزامية
- زخات من ندى الوداد
- رصيف موبوء
- زنبقة مثلية
- للحياة بابين
- عيون لم تنم
- تأوهات الضجر المتعفن
- الحلقة المفقودة
- على ضفاف شفتيك
- شهوة الخُلد في مزمار الموت
- همسة ناعمة -8
- رشقات متقطعة في ذاكرة مثقوبة
- على بابي همسات عشق
- همسة ناعمة .. 7
- حوار فوق رغيف من بارود


المزيد.....




- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - قران بلا شهود