أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر العازف - خمسة عشر مليون دولار لعيون وزير الشباب














المزيد.....

خمسة عشر مليون دولار لعيون وزير الشباب


حيدر العازف

الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 23:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم نكن نبغي يوماً أن نعود إلى أي موضوع وإثارته من جديد لولا ما يقع تحت أيدينا أو نسمعه أو نقرأه هنا أو هناك وكما يقولون ليس هناك دخان من دون نار. تأجل استجواب الوزير ، تأخر ، ألغي ، وضع الطلب تحت الفراش ، نحن لا نعلم ، لأن كل ما عرفناه أو تم تسريبه كان ، سيتم تأجيل استجواب وزير الشباب والرياضة إلى وقت لاحق وعلل السبب ، بعدم التأثير على ملف العراق ومحاولته استضافة بطولة الخليج العربي التي ستحمل الرقم (22). سكتنا وقتها وقلنا المهم هو التفكير بالوطن وكسر طوق العزلة ، لكن أن نطالع أسباب أخرى لا تمت للحقيقة بصلة ، هذا ما لم نكن نريده أو نرضخ له. وزير الشباب والرياضة في طريقه مع النخبة التي يعتقدها هو وليس غيره إلى البحرين بعد أن جاءتهم النجدة كما أثير مؤخّراً وعن طريق المقاول الذي لا يشق له غبار عبد الله عويّز الجبوري الذي يعلم تاريخه الجميع ولا ندري كيف يسكتون عليه. هذا الرجل العصامي كما يدعي والذي سبق له وأن خرج من السجن نتيجة قرار سيبقى يتحمّل تبعاته النظام المقبور ، الذي لم يترك للعراق سوى اللصوص والقتلة الذين يعيثون بالعراق فساداً وفتكاً. عويّز من هؤلاء الذين أخفوا رؤوسهم حتى أتت الساعة فكشّروا عن أنيابهم ليغرسونها في جسد العراق ويمتصون ماله بدون رحمة أو وجه حق. أتعلمون أن هذا المقاول وحسب ما تناولته الأخبار هو من قام بتأجيل استجواب الوزير أو جعله شكلياً ومن ثمّ سيطوى الملف الذي وصلت رائحة الفساد فيه إلى معظم دول الخليج الذين نعلم أنّهم لا يحبوننا ، لكنهم وجدوها فرصة لكي يتعكّزوا على الفساد ليحرمونا من استضافة بطولة الخليج العربي. خمسة عشر مليون دولار بالتمام والكمال ، قيل أن عويّز تعهد بدفعها لبعض البرلمانيين ومن بينهم صديقه السيد شيروان الوائلي الذي وجدناه يوماً يلوّح بسيفه ومستنداته ضد أمين بغداد السابق وأشعل جلسة البرلمان وهو يتحدث عن فضائل محاربة الفساد وضرب المفسدين مهما كانوا. الوائلي الذي لم نكن نعرف عنه أنّه كان أو لازال صديقاً لعبد الله عويّز ، هو من تبنى القضية التي تم رفضها من قبل آخرين وكما أسلفنا ، هذا ما تم تداوله وتناقله في أكثر من مكان ، حتى أصبح الخبر حديث الساعة والغرابة في الأمر أننا لم نجد من يكذّب الخبر أو ينفيه. لو صدق الخبر أو الرواية ونتمنى أن لا تكون قد مررت لغايات غير مصلحة الوطن ، فإننا سنقرأ على بلدنا السلام ، كوننا سبق ونبهنا أن السلام وربما سورة الفاتحة ستقرأ على الرياضة والشباب في العراق ، بسبب تجاوزات ومخالفات الوزارة التي وصلت إلى مرحلة ، تستدعي تدخّلاً من أعلى الجهات التي لا تخضع للمساومة أو غيرها ، لأننا أصبحنا نسمع أشياء تدخل في جانب الخرافة عن قدرات الشيخ عويّز الذي يمكن له أن يتخلّص من أي مأزق ويخلّص أتباعه ويكفيه أنّه ورغم كل الأحاديث عن أعماله ، استطاع أن ينال مشاريع من وزارة الشباب والرياضة وصلت قيمتها إلى أكثر من مليار ونصف المليار دولار. ماذا ستمثّل الملايين أل(15) من الدولارات إن صحّت الحكاية عنها ؟. وزيرنا منشغل بالسفر ، لأنّه يحلم مع طاقمه المؤلّف من الحلو والحلوة وتابع هذا المدير أو ذاك الذين وجدهم خير عون له لكي يقنعوا الخليجيين للسماح للعراقيين باستضافة بطولة الخليج القادمة. حيرة والله تلك التي وجدنا أنفسنا فيها لأن المثل العراقي الذي يقول (شليله وضايع راسها) أصبح واقعاً اليوم وهو ينذر بالخطر على الجميع ، عليه فإننا نسأل .. إن كان الوزير مسنوداً من قبل عويّز ، فأي قوّةٍ يمتلكها هذا المهندس ذي السجل الحافل بخرق القانون والذي سبق له أن كان من روّاد أبو غريب قبل ألعام 2003 ؟ وهل حقّاً سيرضخ البرلمان لمغريات عويّز ويتنازل عن استجواب الوزير ؟ وهل أن الوزير كان مغلوباً على أمره لأنّه وقع ضحيّة لمن هم أدنى منه مرتبة فسكت الرجل مرغماً عنه ، كونه يشعر بنفسه أنّه كان دخيلاً على وسطٍ ليس وسطه ؟ أم أن قدرة عويّز أصبحت تلجم الأفواه وتكمم العيون وتثقب الآذان متى ما كانت ترصد وتراقب أو تكشف ؟ إن كان لدى عويّز كل هذه الإمكانية والمكانة ، نسأل وزير الشباب والرياضة عن السبب الذي دفعه لكي لا يصطحب عويّز ضمن وفده المغادر إلى البحرين ، لأن مثل هكذا قدرات لا يمكن أن تهمل أو تترك ويتم التفضيل عليها بمديرة مكتب إعلام كل همّها السفر والتجوال وتكوين الصداقات والعلاقات البريئة ؟ من هو الضحية في الذي يحدث ، أهو العراق أم الوزير أم عويّز أم من يعملون بالوزارة ولمختلف الدرجات ممن حسبوا على الوزير أو رجاله المخلصين ؟ نحن نريد إجابات شافية لكي نعرف أولاً الحقيقة ومن ثم سنمضي بالطريق الذي سيميط اللثام عنها أو عن غيرها. وآخر أسئلتنا لمجلس النواب العراقي الذي جاءت سيرته في الذي يتم تناوله الآن ونقول لمن فيه ، إن كنتم لن تستجوبوا الوزير فأخبرونا ؟ وإن كنتم ستقومون بالاستجواب ، فنتمنى أن تعلنوا ذلك بسرعة ، لكي تقبروا الأقاويل في مهدها. ترى أي الخيارين ستتبونه لكي نتبيّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود ؟ وتبقى المزيد من الأسئلة معلّقة حتى ينجلي الموقف ونعلم أين الخطأ وأين الأصح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,302,435
- خليجي 22 بين وزارة الشباب وعويز واتحاد الكرة !!
- حراميه رغم انف الجميع !!
- عليكم برأس الأفعى يا من تحاربون الفساد !
- الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة
- نقيب الصحفيين أم كبير الفاسدين؟؟
- مؤيد اللامي واضحوكة الايباد ؟
- اللكامه في حضرة النقابه!!!


المزيد.....




- وزيرا الخارجية الأردني والتركي يبحثان قضايا إقليمية
- إسرائيل تكشف طرق تهريب الأسلحة من إيران حزب الله
- الحبيب حسيني والمقاربـة التشـاركية لوضـع رؤيـة اسـتراتيجية و ...
- عبد الله البوزيدي : البعد الاستراتيجي للماء يفرض التخطيط له ...
- جمال كريمي بنشقرون: إصلاح المدرسة العمومية في صلب تحقيق النم ...
- عراقجي: إيران ستؤمن مضيق هرمز
- لودريان: فرنسا تؤكد على الحفاظ وتنفيذ الاتفاق النووي
- عراقجي من باريس: إيران ستبذل جهودها لتأمين مضيق هرمز
- عمران خان: سأحاول إقناع طالبان بأن تفاوض الحكومة الأفغانية
- حرب الخليج 1990: العراق يسدد للكويت تعويضات بقيمة 270 مليون ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر العازف - خمسة عشر مليون دولار لعيون وزير الشباب