أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - شه مال عادل سليم - رسالة حب ووفاء














المزيد.....

رسالة حب ووفاء


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 18:18
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    




احبتي الپيشمەرگە وعوائلهم الكريمة
تقبلو اجمل تهاني بالعام الجديد
مع الامنيات بوافر الصحة والنجاح والتوفيق .....
كل عام وانتم بالف خير... اسمحوا لي ان اقدم لكم هذه الكلمات المتواضعة بمناسبة العام الجديد ............

كتبت والدتي المناضلة والپيشمەرگە فتحية محمد مصطفي ( ام شوان ) في مذكراتها : ولد شه مال في مقر الانصار في 18 نيسان عام 1966 في قرية دركَه وتعلم المشي على يد عمه المناضل (كريم احمد ) ...الذي كان يمسك يده ويقول :هيا حان وقت تسلق الجبال .....

نعم ....لقد تربيت في بيت الحزب وكبرت وسط الرفاق .....كنت بيشمركة وانا عمري سنه ....وعندما تحول بيتنا الى مقر لبيشمركة الحزب ( بيشمركة اربيل ـ كَاينج ـ بيستانة ـ) اصبحنا جميعأ بيشمركة الحزب ..تدربنا على السلاح ـ البرنوـ في سطح البيت الواقع في محلة شورش ـ كنا ناكل مع الرفاق وننام معهم وننظف الاسلحة معهم ونقوم بواجبات الحراسة معهم ...هكذا علمنا والدي الشهيد ووالدتي المناضلة ( شهيدة الغربة ) ....
نعم ان هذه التجارب صقلت خبرتنا وأعطتنا الأمل في المضي قدماً لمجابهة أحوال الدنيا وصعابها الكثيرة رغم قساوتها ..... , فمنذ نعومة اظافرنا ...تعلمنا على ايدي النخبة من المناضلين الشيوعيين ان نحب وطننا وشعبنا .... نعم عندما كنا اطفالاً تعلمنا من الوالد الشهيد والوالدة المناضلة معنى حب الوطن والتضحية والفداء دون مقابل .........تعلمنا من لا يحب رفاقه واصدقائه لايحب وطنه ...... تعلم ان الشيوعية ليست مصلحة ولا دولارات ولاابنية فخمة ولا امتيازات ولا العيش في الابراج العاجية ....
تعلمنا ان لانجرح الاخرين مهما يكن ....تعلمنا ان لا نستهين بقدرة الاخرين ...تعلمنا ان نكون في المقدمة ونرفع صوتنا عاليأ من اجل احقاق العدل والعدالة ....
تربينا على الحب والاخلاص والتفاني ....من اجل الوطن ...تعلمنا كيف نناضل من اجل وطن حر وشعب سعيد ....مهما كلفنا الامر .....
تعلمنا في صفوف الحزب الشيوعي العراقي معنى الحب والاخلاص ...تعلمنا وتعلمنا ان نكون جنودأ مجهولين للحزب والوطن ....تعلمنا ان نكون مبادرين ولاننتظر الاشارات والتوجيهات لتنفيذ واجبنا ومهمتنا .....تعلمت خير تعليم على يد والدي الشهيد ووالدتي المناضلة ورفاقي الطيبين .....
تعلمت ايَضأ بان كل من انتمى الى صفوف الحزب وحصل على شرف العضوية لايصبح شيوعيأ ....الشيوعي الحقيقي يظهر في المحن ويعمل بصمت ودون ضجة وثرثرة ...
تعلمنا ان نكون خادمأ للحزب ...........تعلمنا من والدي والدتنا هذه الدروس وتعلمنا الكثير والكثير منها : الصبر على الشدائد والمثابرة في العمل وعدم الثرثرة والاستهزاء بامكانيات الاخرين واحترام وقبول الاخر تعلمنا ان نكون اصحاب مواقف ...تعلمنا ان نصون الاسرار مهما كلفنا الامر ....
لقد تعلمنا في مدرسة الحزب الشيوعي العراقي ونحن صغار (أن السنبلة الفارغة ترفع رأسها في الحقل، وأن الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير، ولا يتكبر إلا صغير ) .......
نعم ايها الاعزاء لقد تعلمنا علي يد أساتذة عظماء مثل : سلام عادل , العبلي , ستار خضير , عادل سليم , فتحية محمد , ملازم حضر , كريم احمد , عزيز محمد , توما توماس , نافع يونس , جمال الحيدري , بيا صليوة , ابو سيروان , احمد الجبوري واخرين ..... ماذا تعني التضحية والفداء من اجل الوطن ....
تعلمنا ....نبذ العنصرية والشوفينية والاستبداية .....والحقد والكراهية بين الشعوب والاديان والطوائف .......
وقبل كل هذا تعلمنا أنه لاقيمة لما تعلمناه إلا إذا تم تطبيقه في الوقت والمكان المناسيبن للتطبيق. ......
اخيرأ ....................
تعلمنا وتعلمنا ولايزال نتعلم ...بان الشيوعية هي خبز وحرية ...
بهذه المناسبة ...اكرر عهدي بان اكون مخلصأ وخادمأ لشعبي واعمل من اجل سعادة الاخرين ...واكون حارسأ امينأ لتاريخ حزبي المشرف والمخضب بالدماء واقف بالمرصاد لكل من يريد ان يشوه تاريخنا الجميل المليء بالحب والتضحية من اجل وطن حر وشعب سعيد ............مهما كلفني الامر .....
كل عام وانتم وشعبنا وحزبنا وكل الطيبين بالف خير

شه مال ابن عادل سليم
‏31‏/12‏/2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,753,361
- هل تتبوأ هيرو إبراهيم احمد منصب رئيس البلاد في العراق ؟
- في ذمة الخلود المناضلة الشيوعية أم چنار ( گولێ فرج )
- الأمعاء الخالية وسياط شرطة إقليم كردستان ....!
- أنها قمة اللاأنسانية
- 12/ 12/ 2012
- اخيرأ ...اعترفت مملكة السويد بالانفال كجرائم إبادة جماعية -ج ...
- نحو حماية المرأة الكوردستانية قولاً وفعلاً ....؟!
- من هو المسؤول عن ارتفاع وتيرة العداء العنصري والشوفيني في ال ...
- ابو سيروان ...القائد الذي رحل بصمت ...!!
- فنانة دانماركية كبيرة تتضامن مع السجناء السياسيين الكورد في ...
- ضباط الجيش السابق وافواج الدفاع الوطني في خدمة (العراك ) ... ...
- هل يحرزالكابتن المخضرم(نيجيرفان بارزاني )هدف الفوزعلى البرلم ...
- المناضل الشيوعي الاربيلي المخضرم ( ملا عباس ) ....وداعأ
- نفر كباب من نوري ابو العنبة وقوطية ببسي لايت بدل البطاقة الت ...
- ( نامي جياع الشعبِ نامي.... حرستكِ آلهةَ الطعامِ )*
- نساند المطاليب العادلة للسجناء السياسيين المضربين عن الطعام ...
- الفرق بين التعليم في الشرق والغرب كما بين السماء والارض ..؟!
- إحباط هجمة خطيرة انفرد بها المهاجم ياسين مجيد ...؟!
- (حقوق الإنسان ) في تركيا بين النظرية والتطبيق ....؟!
- الحب في زمن الكوليرا...


المزيد.....




- أكثر من ثلاثين قتيلا بحادث سير في المدينة المنورة
- لتدمير ذخيرة خلفتها القوات لدى انسحابها… التحالف الدولي ينفذ ...
- الكشف عن رسالة ترامب لأردوغان في 9 أكتوبر: لا تكن أحمق
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - شه مال عادل سليم - رسالة حب ووفاء