أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - الواقع المغربي - -إحدى مشتقات التروتسكية بالمغرب (أكادير) إنما هم التصفويون الجدد-.















المزيد.....

-إحدى مشتقات التروتسكية بالمغرب (أكادير) إنما هم التصفويون الجدد-.


الواقع المغربي

الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 18:17
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



"لكم الحق في رفع شعار حرية التحالف ، لكن رجاءا لاتلطخوا بعمالتكم وخيانتكم معسكر الكاديحن "
لم يعد هناك أي شك حول الحقيقة الجوهرية و الواضحة المتعلقة بجماعة التروتسكية ، و بالضبط إحدى مشتقاتها المتواجدة بأكادير خاصة ، بما هي أكبر التعفنات التي تستهذف في الظرفية الحالية الحركة الطلابية بكفاحيتها و تقدميتها ، فهؤلاء الببغاوات عملاء الإمبرالية ونادي باريس من اللذين لم يكتفوا بمحاولة جر الحركة الطلابية المغربية بتاريخها المشرف و المشرق إلى الهاوية وإلى احضان النظام القائم وفقط بل تعدى ذلك إلى الدخول في علاقات حميمية و أشكال مشبوهة وواضحة وضوح الشمس مع من خرجوا مؤخرا من كهوف النازية و التتار العدو الأول للجماهير ولفكرها الثوري و العلمي القوى الفاشية بالمغرب ، ماتسمى كذبا و إفتراءا ب (الحركة التقافية الأمازيغية ) البعيدة كل البعد عن تقافة الإنسان الامازيغي التواق إلى التحرر و الإنعتاق إلى جانب كافة مكونات الشعب المغربي بما فيها العربي و الإفريقي معا .
إذ لايمكن لأي مطلع ولو بشكل قليل و بسيط على الفكر الثوري و التقدمي العلمي أي ينتابه أدنى شك حول طبيعة النزعة التحريفية التي يتميز بها هؤلاء الببغاوات و قفزاتهم البهلاوانية من موقع إلى موقع اخر، هذفهم النهائي هو القضاء على كل ماناضلت من أجله الجماهير و الشعوب لأن عدائهم واضح للماركسية و الإشتراكية و الشيوعية وما ثحدثهم بإسم الطبقة العاملة و الثورة ( ياللعجب ) في إحدى جرائد إستخبارات النظام بالمغرب اي (جريدة المنافقة ) لسان حالهم سوى غطاء يستعينون به لمهاجمة الماركسية اللينينية ورموز قيادتها وعظمائها بمافيهم الرفيق العظيم ستالين قاهر التحريفية و التصفوية بشتى خطوطها المتشعبة . فهم ( التصفويون ) يزعمون أنهم يدافعون على الماركسية لكن الحقيقة الواضحة انهم يستخدمون علم الماركسية لمهاجمتها ، وما هجومهم العلني و السري على الرفيق و المعلم العظيم جوزيف ستالين إلا هجوما على الماركسية حيث أثبت و يثبت التاريخ ذلك . فهم لم يثوانوا لحظة واحدة في عقد الإتفاقيات السرية و العلنية مع أعداء الماركسية اللينينية بما فيها الفاشية العرقية . وهنا وجب التذكير بما يقع حاليا بموقع أكادير من الصور الكاريكاثورية في شكل التواطؤات السرية و العلنية لهاته الببغاوات "عاهرة الفاشية" على حد تعبير الرفيق غرامشي زعيم الحزب الشيوعي الإيطالي فهم على خطى تواطئ نبيهم المنبوذ (ليون تروتسكي) مع ألمانيا النازية و إيطاليا الموسيلينية ضد قوة وعظمة الإتحاد السوفياتي و قائده جوزيف ستالين ، و اليوم ومع تجدد الهجومات على الفكر الماركسي اللينيني و مناضليه تزداد شراسة النزعة التحريفية اليمينية التي رسمت أعلاه في حق الجماهير و مناضليها التي تكن لهم كل الحقد الدفين ( التحريفية ).
إن سمات النزعة التحريفية لدى هاته الببغاوات هي تدعيم النزعات العرقية و بالتالي فهم وجدوا ضالتهم في القوى الفاشية التي تقدس ثقافة العرق و البندير وما لغة ( البيانات و البلاغات) التي تنشرها تروتسكية أكادير في عدة مواقع بما فيها المحافل التي تقيمها الإمبريالية إلا احد أنصع الصور وضوحا بدعمها العلني و السري لعصابات القوى الفاشية ، فتاريخكم أيها المبشرون الجدد دعاة الديمقراطية الإمبريالية ودعوات رجال الدين المتدينين واضح هو تاريخ العمالة و النذالة بإمتياز ودون منازع ، بمحاولاتكم المتكررة إستكمال ماعجزت عنه القوى الظلامية و الشوفينية الرجعيتين . في تركيع الحركة الطلابية أمام أجهزة النظام الإستخباراتية ولما لا تدجين الجماهير الشعبية بتلك النوادي الليلية التي تسهرون على إحيائها .
إن هؤلاء التصفويون الجدد هم أشد خطرا على الماركسية و على الحركة العمالية الثورية لذلك فالعظيم جوزيف ستالين كان يدرك جيدا مدى إنتهازيتكم وتحريفيتكم وولائكم للمعسكر الإمبريالي ماجعله على يقين تام أن أهم واجبات المناضلين الشرفاء المخلصين في إعتناق الماركسية اللينينية و العمل في مصلحة الطبقة العاملة و حلفائها الموضوعيين و كل الفقراء و المحرومين هي التخلص من جميع مشتقات النزعة التحريفية التي نشرها نبيكم المنبوذ (ليون تروتسكي ) ومن سار ورائه من الخروشوفيون طيلة نصف القرن الماضي و الأن . فستالين كان على يقين تام أن الحركة العمالية الحقيقية لن تقوم لها قائمة قبل التخلص منكم ومن تلك المفاهيم المتعفنة التي تسعون إلى نشرها .
إن نضالنا ضد النزعة التحريفية و عمالة هؤلاء هو مستمر في فضح أعداء الثورة البروليثاريا ، هي معركتنا النبيلة ومقدمة قوية للمعارك البطولية التي تخوضها البروليثاريا العالمية ضد مشوهي الفكر الماركسي اللينيني السائر إلى الامام ، نحو النصر التام بالقضاء على كل معاقلكم التي ستهدم على رئوسكم إلى جانب كل القوى الرجعيين المعاديين لمصالح السواد الأعظم من شعوب العالم المضطهدة ، فرغم كل الترديدات التي تنشرونها من تشوهاتكم و تعفناتكم فكونوا على يقين تام ان مكانكم مزبلة التاريخ لأن أدبيات العظماء ماركس ، إنجلز ، لينين ، ستالين ، ماوتسيتونغ هي في أعماقنا تغلغلت و تجذرت و جلعت في كل مناضل مخلص لراية الشيوعيين الحقيقية الماركسية اللينينية سدا إختراقه صعب .
فرجاءا لاترددوا على مسامعنا إنتمائكم إلى معسكر الكادحين لأنكم بذلك تزدادون حقارة ووضاعة ، كونوا جريئين في مواقفكم المتذبذبة ولا تكونوا كالحرباء أينما إنتقلتم تغيرون جلدكم المتقيح . وهنيئا لكم على عمالتكم للإمبرالية و للنظام القائم على حد تعبير السفاح ( إدريس البصري ) وزير الداخلية السابق عندما إفتخر بتسخيركم ككلاب صيد تهذف إلى محاولة إختراق وضرب كل الحركات الجذرية منها الحركة الطلابية المغربية و قلبها النابض و الثوري النهج الديمقراطي القاعدي القيادة الفكرية و السياسية .
عاشت الثورة الوطنية الديمقراطية الشعبية .
عاشت الحركة الطلابية المغربية جماهيرية ، ديموقاطية ، تقدمية ومستقلة .
عاش النهج الديمقراطي القاعدي منبعا للثوار .
الحرية لكافة رفاقنا المعتقلين السياسيين القابعين في سجون النظام القائم الرهيبة بكل من تازة ، الراشيدية ، فاس ، اكادير .
الفضح كل الفضح لانصار الثورة المضادة التروتسكية راعية النزعات العرقية .
لابديل لابديل على مواجهة القوى الشوفينية الرجعية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,516,483
- -في سياق أحداث الجامعات المغربية الأخيرة-
- -محاميد الغزلان - سيدي إفني ...- قمع و إعتقالات بالمغرب .
- الحركة التقافية الأمازيغية بالمغرب من ميثاق شرف ضد (العنف) إ ...
- القوى الرجعية -الدينية و العرقية -مكانها مزبلة التاريخ لا صف ...
- القوى الظلامية الرجعية و القوى الشوفينية الرجعية وجهان لعملة ...


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يصوت على قرار لإدانة -التصريحات العنصري ...
- مجلس النواب يصوت على قرار يدين تعليقات لترامب
- الخارجية الأمريكية: واشنطن تعول على تقدم -مفاوضات الكواليس- ...
- المسماري: قواتنا طورت عملياتها الهجومية في محاور القتال بطرا ...
- انهيار سقف جامع في حلب خلال صلاء العشاء
- السعودية ترفض مجددا -الادعاءات- القطرية بعرقلة قدوم مواطنيها ...
- واشنطن لا تزال تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - الواقع المغربي - -إحدى مشتقات التروتسكية بالمغرب (أكادير) إنما هم التصفويون الجدد-.