أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - رد الكنيسه على من يدعي ان المسيحه اباحت شرب الخمر















المزيد.....

رد الكنيسه على من يدعي ان المسيحه اباحت شرب الخمر


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 3958 - 2012 / 12 / 31 - 13:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السلام عليكم ورحمة الله : ما ان احاول ان ابين الديانة المسحيه كالديناة الاسلاميه لاتبيح شرب الخمر الا ويعترض الكثير حتى من المسيحين انفسهم بان شرب الخمر غير محرم في الديانة المسيحيه وقد وعدت الصديق العزيزمروان سعيدوغيره بان ساقدم في مقال قادم رأي الكنيسه فيما يشاع او يفهم لدى البعض بأن الديانة المسيحيه اباحت شرب الخمر وها انا أوفي بعهدي لهم واقدم في رأي الكنيسه في مايشاع على أن شرب الخمر حلال في الديانه المسيحيه
وادناه رد الكنيسه
ورابط موقعها على الشبكه الالكترونيه
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/029-Is-Wine-liqour-alcholic-drink-forbidden.html
في رد على سؤال ورد اليها والسؤال هو
سؤال: قيل في سفر النشيد: كُلُوا أَيُّهَا الأَصْحَابُ. اشْرَبُوا وَاسْكَرُوا أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ". لماذا لم يحرم الانجيل شرب الخمر على الرغم من الاضرار الكبيرة للخمر؟ ألم يحدث أخطاء لبعض الأنبياء بسبب شرب الخمر مثل لوط أو نوح؟! ألا يعلم أن الخمر عامل هام من العوامل المسببة لأمراض القلب والكبد والمعدة والبنكرياس؟! وانا اعلم ان من المفروض على كل مسيحي ان يعيش مثل ما عاش المسيح، فهل شرب المسيح الخمر؟؟ لماذا لم يحرم الانجيل اذا الخمر؟؟؟ ارجو الافادة

وادناه رد الكنيسه

الإجابة:

فهرس البحث:

* رد عام
* اعتراضات: 1- حول تحويل الماء إلى خمر
2- قول: قليل من الخمر يصلح المعده
3- إستخدام الخمر في التناول
* ختام: الخمره ورأى الكتاب المقدس:
1- درجات تعاطى الخمر
2- أمتداح الرب لعدم شرب الخمور
3- نهى الرب عن السكر بالخمر

أولًا، الآية التي ذكرتها في سفر نشيد الأنشاد، ليست في محلها، حيث أن هذا السفر كله هو كتاب رمزي للعلاقة بين الله والكنيسة.. وسوف تجد في موقع الأنبا تكلا هيمانوت بقسم التفاسير أكثر من تفسير لهذا السفر.. ويوجد أيضًا مقدمة عن سفر نشيد الأناشيد في قسم مقدمات الكتاب المقدس.

إن الكتاب المقدس يتكلم كثيرا ضد السكر. فقد جاءت هذه الآيات في العهد القديم (أي التوراة) "ليس للملوك أن يشربوا خمرا، ولا للعظماء المسكر. لئلا يشربوا وينسوا المفروض ويغيروا حجة كل بني المذلة"، أي لئلا يكون حكمهم خطأ وبدون عدل (أمثال 31: 4 و5). وقال سليمان الحكيم أيضا: "لمن الويل، لمن الشقاوة، لمن المخاصمات، لمن الكرب، لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار (احمرار) العينين؟ للذين يدمنون الخمر الذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج (أي الذي فيه خمر). لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت حين تظهر حبابها في الكأس وساغت مرقوقة (أي حين تبدو جذابة لك) في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان" (أمثال 23: 29 – 32).

وفي العهد الجديد (أي الإنجيل)، جاءت هذه الآيات: "ولا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة، بل إمتلئوا بالروح (أي بالروح القدس) (أفسس 5: 18).

وآية أخرى تقول: "لا تضلوا. لا زناة ولا عبدة أوثان و لا فاسقون ...ولا سارقون ولا طماعون، ولا سكيرون يرثون ملكوت الله" (1 كورنثوس 6: 9 و 10). فنرى أنه وضع السكيرين بجانب الزناة والسارقين.

إلا أنه من المهم جدا أن الله لم يعط المسيحيين الحق في أن يعاقبوا السكيرين، لان هذا يكون في يد السلطات الحكومية (الشرطة والقضاء.. الخ). لان المسيحية تنادي بعلاقة فردية قلبية مع الله، وليست سياسة دولية.

ويجب أيضا أن نلاحظ أن الكتاب المقدس ينهي عن السكر وإدمان الخمر، ولكن لا يمنع استعمال الخمر بتاتا، لأنه موجود في أدوية كثيرة (مثل أدوية السعال والمعدة وغيرها). وإلا فما أمكن للمؤمن أن يتعاطى هذه الأدوية. مصدر المقال: موقع الأنبا تكلا.

St-Takla.org Image: A contemporary Coptic icon depicting the weeding of Cana and turning water into wine صورة: أيقونة قبطية معاصرة تصور عرس قانا الجليل و تحويل الماء إلى خمر

St-Takla.org Image: A contemporary Coptic icon depicting the weeding of Cana and turning water into wine

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية معاصرة تصور عرس قانا الجليل و تحويل الماء إلى خمر

المؤمن الذي قبل المسيح في قلبه لا يحتاج إلى نشوة الخمرة لان الله يملأ قلبه بالفرح الحقيقي.

St-Takla.org Divider

ولكن يأتي سوء الفهم من البعض بأن المسيحية بأنها تبيح الخمر، ويحاولون إثبات ذلك بعدة ادعاءات منها:

1 تحويل المسيح الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل (يوحنا إصحاح 2)

2 يقولون أنه مكتوب في الإنجيل (قليل من الخمر يصلح المعدة)

3 يقولون أن الكنيسة تستخدم الخمر في التناول.

فدعونا نرد على هذه الادعاءات.



الاتهام الأول: تحويل الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل

يقول المعترضون أن المسيح حول الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل وهذا دليل على إباحة المسيحية للخمر..!!

إن من يقرأ هذه المعجزة في الكتاب المقدس يدرك أن هذه الخمر التي حولت من الماء:

1 قد أفاقت السكارى: (إنجيل يوحنا 2: 9و10) (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا) إذ نقرأ: "فلما ذاق رئيس المتكأ الماء المتحول خمرا … دعا رئيس المتكأ العريس وقال له: كل إنسان إنما يضع الخمر الجيدة أولا، ومتى سكروا حينئذ الدون. أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن".

والملاحظ أن الذي يشرب الخمر تتخدر مناطق الحس في فمه، فبعد قدر معين من الخمر لا يحس بطعم الخمر، ولكن رئيس المتكأ عندما ذاق الماء المتحول إلى خمر فاق من سكره وميز طعم الخمر الجيدة فكأنه استرد حاسة التذوق. وهكذا عتب على العريس قائلا له: كل إنسان إنما يضع الخمر الجيدة أولا، ومتى سكروا حينئذ الدون. أما أنت فقد أبقيت الخمر الجيدة إلى الآن".

إذن فهي خمر غير عادية لا تسكر بل على العكس تفيق. فمن يتهم المسيحية بإباحة الخمر استنادا على هذه الحادثة فهو غير محق.

2 والواقع أن هذا الماء المتحول إلى خمر إنما يرمز للامتلاء بالروح القدس: حيث يقول معلمنا بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس (إصحاح 5: 18) "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح".

فقد ربط الرسول بين الخمر والامتلاء بالروح القدس، الذي يعطي مفاعيل أسمى مما تعطي الخمر العادية حيث يفيق السكارى من مشروبات العالم الغاشة، وينعش حياتهم ليشعروا بنعمة الله.



الاتهام الثاني: يقولون أنه مكتوب في الإنجيل (قليل من الخمر يصلح المعدة)

St-Takla.org Image: Eucharist, bread and wine صورة: خبز و خمر الإفخارستيا

St-Takla.org Image: Eucharist, bread and wine

صورة في موقع الأنبا تكلا: خبز و خمر الإفخارستيا

(1) الواقع أن هذه العبارة التي يستخدمونها هي عبارة محرفة وليست "قليل من الخمر يصلح المعدة"، وإنما صحة الآية هي هكذا: "لا تكن فيما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من أجل معدتك وأسقامك الكثيرة" (الرسالة الأولى إلى تيموثاوس إصحاح 5: 23).

(2) وواضح من هذه الآية أن تيموثاس كان يعاني من أمراض وأسقام كثيرة في المعدة.

(3) وكانت الخمر وسيلة العلاج لمثل هذه الأسقام، فلعلك تذكر مثل السامري الصالح الذي وجد إنسانا كان قد وقع بين اللصوص فجرحوه، وعندما مر به السامري الصالح "ضمد جراحاته وصب عليها زيتا وخمرا..." (لوقا34:10).

(4) إذن فوصية بولس الرسول لتيموثاوس باستعمال خمر قليل هو للعلاج من الأسقام الكثيرة، وليس لمجرد التلذذ بشرب الخمر.

رأيت عزيزي القارئ أن هذا الاتهام أيضا هو اتهام باطل لا أساس له من الصحة.





الاتهام الثالث: استخدام الخمر في التناول

يقولون أن الكنيسة تستخدم الخمر في التناول. ويدللون بذلك على زعمهم بأن المسيحية تبيح شرب الخمر!!

(1) الواقع أن السيد المسيح قال عن نفسه في إنجيل معلمنا يوحنا: "أنا الكرمة الحقيقية" (إنجيل يوحنا 15: 1)

(2) وقال أيضا عن أتباعه: "أنتم الأغصان" (يوحنا 15: 5)

(3) وكما تسري عصارة الكرمة في الأغصان لتغذيها، هكذا اتخذ السيد المسيح عصارة الكرمة لتشير إلى دمه المقدس الذي نتناوله فيسري في عروقنا ليقدس دماءنا وكياننا الداخلي كله.

(4) إذن فالسيد المسيح لم يعطنا عصير الكرمة لنتلذذ به ونسكر به، بل أعطاه لنا لهدف مقدس كسر طاهر لا يدركه إلا المؤمنون.

St-Takla.org Divider

الختام: الخمر ورأي الكتاب المقدس:-



أولًا: درجات تعاطي الخمر

بقراءتنا في سفر الأمثال الأصحاح الثالث والعشرين نجد أن هناك ثلاث درجات لتعاطي الخمور هي:

(1) الدرجة الأولى: درجة الإدمان:

وهذه الدرجة واضحة في الآيات التالية: "لمن الويل لمن الشقاوة لمن المخاصمات لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ للذين يدمنون الخمر،"(أمثال 23 :29و30) هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا.

(2) الدرجة الثانية: درجة الشرب فقط:

إذ تقول الآية الثلاثون "... لمن الكرب لمن الجروح بلا سبب لمن ازمهرار العينين؟ ... للذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج" (أمثال23: 30)

(3) الدرجة الثالثة: مجرد النظر إليها: (31) "لا تنظر إلى الخمر إذا احمرت حين تظهر حبابها (تألقت) في الكأس وساغت (سالت) مرقرقة. في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان".

(4) الدرجة الرابعة: عدم الجلوس مع الشاربين:

(أمثال 23: 20) "لا تكن بين شريبي الخمر بين المتلفين أجسادهم"

ولعلك لاحظت يا عزيزي أن الله قد نهى عن كل هذه المراحل. ومن هذا ندرك أن الخمر غير محللة في الكتاب المقدس.



ثانيًا: امتداح الرب لعدم شرب الخمر

لقد وضح الرب في سفر أرميا مدحه لعدم شرب الخمر إذ قال:

"ثم صارت كلمة الرب إلى أرميا قائلة: هكذا قال رب الجنود .. اذهب وقل لرجال يهوذا وسكان أورشليم قد أقيم كلام يوناداب بن ركاب الذي أوصى به بنيه أن لا يشربوا خمرا، فلم يشربوا إلى هذا اليوم لأنهم سمعوا وصية أبيهم. وأنا قد كلمتكم مبكرا ومكلما ولم تسمعوا لي". (سفر إرميا 35: 12 14)

يعاتب الرب شعبه هنا بطاعة أبناء يوناداب لوصية أبيهم بعد شرب الخمر، أما هذا الشعب فلا يطيع وصايا الرب!!



ثالثًا: نهى الرب عن السكر بالخمر

نعود فنذكر بقول الرب على لسان بولس الرسول في رسالته إلى أهل أفسس "لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة بل امتلئوا بالروح" (إصحاح 5: 18).

ونهي الرب عن السكر بالخمر يتبعه وصية إيجابية للامتلاء بالروح القدس.

والواقع أن الإنسان الذي ذاق حلاوة المسيح وسكر بخمر حبه وامتلأ بروح قدسه لا يفكر في تعاطي الخمر بكل أنواعها ودرجاتها، مهما كانت لذتها، هذا ما يوضحه الكتاب المقدس بقوله: "النفس الشبعانة تدوس العسل" (سفر الأمثال 27: 7).

إرسل هذه الصفحة لصديق

كنيسة الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

كنيسة القديس تكلا هيمنوت الاثيوبى - اسئلة عن الكتاب المقدس - سنوات مع emails الناسhttp://el7alawael7aram.blogspot.com/2009/08/blog-post_3416.html

وهذا رد اخر من احد المواقع للدين المسيحي ورابط الموقع هو
وجاء ردا على ذات السؤال
هل الخمر حلال فى المسيحية ؟ وهل نشرب الخمر داخل الكنيسة ؟وهل يجوز شرب الخمر ليلة العيد كنوع من الفرح ؟

وادانه اجابتهم
ينصح الكـتاب المقـدس دائمآ بالابتعـاد عن الخمـر الـذى يضر بالجسد ، فيقول :لا تكن بين شريبى الخمـر المتلـفين أجسادهم (سفرالأمثال20:23 ) . بل وينتهـر المؤمنـيين ويمنعـهم من شـرب الخمـر : لا تسكــروا بالخمـر الـذى فـيه الخـلاعة ( عـدم الأحـترام) بل امتلـئوا بالروح ( أفسس 18:5 )وهذا لمصـلحة الأنسان نفسه ؛ فالكتاب المقدس يوضح : لمن الـويل؟ لمن الشـقاوه؟ لمن المخاصمات ؟، لمـن الكرب؟ لمـن الجروح بلا سبب؟ لمن ازمهـرار العـينين ؟ ، للذين يدمـنون الخمـرالـذين يدخـلون فى طلب الشراب الممزوج ( أمثال 29 : 23_30 ) . بل ويتنبـأ لهـم بما سيحـدث لهـم من الخمـر وادمـانهـا فيقول : ويـل للمبكرين صباحآ يتبعـون المسكر للمتأخرين فى العتمه تلهـبهـم الخمـر ( اشعياء 11:5 )
بل و ينادى عليهم الكـتاب المقـدس بأن يفـيقـوا ويتركـوا الخمـر المهـلكـه لأجسادهم : اصحـوا أيها السكارى و ابكوا و ولـولـوا يا جمـيع شاربى الخمـر ( يوئيل 5:1) .
لكـن هـل سيقـبل الـرب مـدمنى الخمـر فى ملكـوت السمـاء ؟؟؟ يجـيب الرسول بولـس بمنتهى الصـراحة : لاتضـلوا لا زنـاة ولا عـبدة أوثـان ولافــاسقـون ولا مأبـونون ولا مضاجعوا الذكـور، ولاسارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولاشـتامون ولا خـاطفـون يـرثـون ملكـوت الله ( 1 كو 9:6-10) .
و نحـن لا نشـرب الخمـر فى الكنـيسه ، بـل عصـير الكـرمة ( العنب ) بـدون الكـحول ، ويضاف اليه ماء ، ومن المعـروف ان الماء يفسـد التخمـر المـوجـود فى عصـير العنب . ولم نسمـع ان احـدآ قـد سكـر من ملعـقة صغـيرة من عصير العنب مضـافـآ الـيه مـاء .
و يلجــأ البعض الى التحـايل على نصـيحة بـولـس الرسـول الى تلمـيذه تيمـوثاوس : لاتكن فيمـابعـد شراب ماء ، بل استعمـل خمـرآ قلـيلآ من أجـل معـدتك و أسقـامك الكـثيرة ( 1 تى 23:5 )
الكلمـات تشـرح نفسها ولا تحتـاج الى شرح ؛ انه يتحـدث عن دواء وليـس عن شـرب خمـر ، مثل دواء السـعال ( الكحـة) هذه الأيام المملوء بالمخدرات والمسكر . المســيـحية لا ترفض هـذا الدواء الطبى للـتداوى وليس للتعـاطى والـترنح . وهـذا هـو المعنى الـوحيد لنصيحة بـولس الرسول ؛ لأنـه يقـول له قبـلهـا مبـاشـرة : احـفظ نفـسك طـاهرآ ( 1 تى 22:5). الـذى يقـول غـير هـذا يخـدع نفسـه. آمين
أخــيرآ ، لا يجـوز ان يـأتى أبيـك اليـك بعـد طـول غيـاب فيجـدك مخمـورآ مترنحآ بالخمـر !!!. ففى العـيد نحن ننتظر الـرب ، ميـلاده أو قيـامتـه ...الخ . كيـف اسـتقـبل ربى وأعظــم من أبى ، وأنا سكـران مترنح ؟ أو حتى رائحة فمى بها خمـر ؟؟؟ انها سـوء تـربيـة لو فعلت ذلك . وجزاؤهـا معـروف .
وهـا أنـا آتـى ســريعـآ وأجـرتى مـعى أجـازى كـل واحــد كمـا يكون عمــله (رؤ 12:22) .
آمـــين تعـال أيها الــرب يسـوع .
=
وايضا كل ملاتقدم يشير الى الابتعادوتجنب وتحذير من عواقب شرب الخمر لدرجة التحريم لدى الديانة المسيحيه وان الديانة
وهذه اراء بعض علماء المسيحيه عن ليس فقط في شرب الخمر ولكن في حتى في تواجده في منازل اتباع المسحيه
http://www.youtube.com/watch?v=HgK-sE6IfOI
http://www.youtube.com/watch?v=dzSE4WOw7AI
http://www.youtube.com/watch?v=eeTPPJfA9Lw
,ومما تقدم يتضح لنا وبوضح لالبس ان الديانة المسيحيه لاتبيح شرب الخمر وتعتبر شربه حرام وحتى امتلاكه لغرض الشرب او وجوده في بيت اتباع المسيحيه كما في الاسلام ولكنها لاتحرم استعماله وشكرا لكم مع التحي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,677,922
- الايمكننا ان نعتبر التحذير من شرب الخمر لدرجة الثماله في الك ...
- هل يمكنني ان اقول ان الزنا حلال لدى اتباع الكتاب المقدس
- المحرمات بين القرآن الكريم والكتاب المقدس
- وتنتقصين من أله وقرآنه يشيد بنبيك على اي قاعده اخلاقيه تتعام ...
- واليمين المسيحي واليهودي المتطرف على اي اساس قائم فهمونا دخي ...
- اذا كان أله المسلمين يفضح فانه يفضح بالايحاء وليس كاله الكتا ...
- قصةعجل بني اسرائيل بين القرآن والكتاب المقدس
- رحله مع الكتاب المقدس, العهد القديم الاحكام والوصايا
- رحله مع الكتاب المقدس واحكام ووصايا
- هل هناك تجهييد اجباري (تجنيد ألزامي)في الاسلام
- رحله مع الكتاب المقدس,خروج بني اسرائيل من مصر2
- عندما يقوم غير المسلم بالجريمه يقال عنه انه لم يقتل بدافع دي ...
- رحله مع الكتاب المقدس,قصةخروج بني اسرائيل من مصر
- رحلة مع الناسخ والمنسوخ ,انواعه واراء فقهاء المسلمين 2
- رحله مع الائمه الفقهاء في اقوالهم فيما نسخته اية السيف
- رحله مع الكتاب المقدس, قصة موسى
- انها اراء وقناعات لايستطيع احد فرضها على الاخر فما علاقة الد ...
- رحله مع الكتاب المقدس,قصة يوسف
- رحله مع الكتاب المقدس,قصة ذبح ابراهيم لاابنه
- رحله مع الكتاب المقدس,قصةهلاك قوم لوط


المزيد.....




- القضاء اللبناني يصدر مذكرة توقيف بحق سيف الإسلام معمر القذاف ...
- لبنان… مذكرة توقيف ضد سيف الإسلام القذافي 
- إيهود باراك يعتذر عن قتل 13 عربيا عام 2000
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - رد الكنيسه على من يدعي ان المسيحه اباحت شرب الخمر