أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رفعت نافع الكناني - أيها الناس ... بايوس منهج حضارة السعادة















المزيد.....

أيها الناس ... بايوس منهج حضارة السعادة


رفعت نافع الكناني

الحوار المتمدن-العدد: 3955 - 2012 / 12 / 28 - 00:02
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


انة الاصدار الثاني المشترك للطبيبان الدكتور صالح السراي والدكتور كامل عبد الحسين عامر، يحمل عنوان ( ايها الناس ... بايوس منهج حضارة السعادة ) BIOS رؤية المفكر أدريس طة حسن ، بعد ان اجادا للمكتبة العربية بكتابهما الاول والذي حمل عنوان ( ترانيم الروح .. احاديث المفكر أدريس طة ) وهي خلاصة ما كان يحلم بة أستاذهما المفكر أدريس طة من حياة فاضلة لامكان فيها للتخلف والذل والظلم اساسها السعادة والخير والجمال . انة كان يرسم لحياة خالية من الاستغلال والحرمان والابتزاز على جميع المستويات . لقد اقسم تلاميذة النجباء على اكمال رسالتة ونظريتة التي لم ترى النور بسبب رحيلة ، وعقدوا العزم على ان يقوموا بنشر افكارة . وقد اوفوا بعهدهم وهذا هو الكتاب الثاني الذي يرى النور .

تلخصت ديباجة الكتاب على ما استنتجة المفكرفي مراحل حياتة ، بداية ، الناس فقراء واغنياء على اختلاف الوانهم واجناسهم ، ثم اكتشف بعد حين من مسيرة العمر ان هناك من يتذوق قيًم الشرف وآخرون لا يكترثون بها . في العقد الثاني من العمر اكتشف تصنيفا ثالثا هو الذي نعانية الان ، صنف الاحرار وهم قلة من البشر كرام شجعان يصنعون الحضارة ويتمتعون بمباهجها . اما الاكثرية من البشر فليس لهم ألا الاستزادة من تسولهم المادي والمعنوي على ما يبدعة اولئك من خيرات وهم بها هالكون ..

هكذا ولدت رؤيتة لصناعة حضارة السعادة ( بايوس ) مادة ومنهجا كرسالة من زميل متوحد معتزل غير منعزل شذا كل افاضة في فقة انتصار الحياة لأحياء المستقبل وهي تتوجه الى اهلها الى ان يصير الانسان غير الذي كان . ويحدوهم حلمهم الذي لا يأفل ابدا بخيال دنيا قادمة بيوتها من زجاج ودثارها الحب والحنان جمالا شاملا اسلوبا للحياة لا يتملاة الا خيار البشر كرامهم واحرارهم من الذين ولدوا ولم يولدوا بعد .. اولي العزم في التضامن والصراع الذين يستفزهم الحرمان والتغابن ..

هذة الحضارة الجديدة في مقابل حضارة الجاهلية حيث يتحرك الانسان بدوافع اهوائة واطماعة وانانيتة العمياء ، ويميل الى التحكم والاستئثار وينشد الاغتراب بالنفوذ والسلطة وحيث الاستغلال والاستعباد وغياب القانون والعقل الخرافي وغير الخلقي الذي لايعرف حقا لأحد ولا واجبا لأحد وحيث الناس رعايا لامواطنين .. واكد ان الحكم هو فضائح وامتيازات وتجاوزات وفقر وحرمان .. تلك هي امراض البشر الخطيرة عبر التاريخ في المجتمعات الانسانية تفعل أسوء من كل الاوبئة ، تحصد قلوب الناس وأشواقهم وكراماتهم ان كانت لهم كرامة ، واقصى شيئ يفتخر بة هذا الانسان هو الصدقة والشفقة والعطف .

يمكن ان نشاهد عدد من الافراد من ذوي خيال الارادة الخيرة ولكن مخدوعون ومضللون وتابعون يرون في نجم ما يتخيلون وهما بأنة مخلصهم .. فبايوس توفرلهم ان يكونوا بمستوى ارادتهم الخيرة ، ويجعلون من انفسهم ادوات طيعة لذوي العاهات وطلاب السلطان . والامل ان تنقذهم بايوس وترتفع بهم الى مستوى ارادتهم الخيرة . تبدأ من حيث انتهى الجميع تصورا وممارسة . انها رؤية الوجود الانساني الحقيقي لتجاوز الحالة الطبيعية للبشر .

يتضمن الكتاب ثلاثة ابواب ، الاول المنهج والباب الثاني مراحل تطور الفكر البايوسي والباب الثالث مفاهيم بايوسية . وسوف الخص ما جاء في كل باب بصورة مختصرة تعميما للفائدة ..

الباب الاول : المنهج ، كلمة بايوس BIOS جذر ولاحقة – bio حياة. S - تعني اسلوب ، نوعية منهج ، سيرة ، فيكون المعنى اللغوي لها اسلوب حياة / نوعية حياة / منهج حياة / سيرة حياة وهي مصطلح حاسوبي من الحروف الاولى للكلمات Basic Input Output System النظام الاساسي للمدخلات والمخرجات لمجانستها بكلا المعنيين اختارها المفكر أدريس اسما لرؤيتة للبشر :الاحسان والنسيان. ، انة يبحث عن كلمة تفي بمعنى رؤيتة ونظريتة للحياة وفي اواخر عمرة كان مترددا بين بايوس وكوسموبايوس . انها كلمة مركبة من كلمتين COSMO الكون وbios سيرة الانسان ، عمرة . فيكون المعنى اللغوي لها الانسان منظور الية كونيا . وفي النهاية استقر على كلمة بايوس عنوانا لرؤيتة للبشر : الاحسان والنسيان / الرشد والغي .

سيرة السعادة .. بايوس ليس عقيدة بل مئات العقائد والفلسفات هي سر هي صناعة الحضارة اي التنوع الذي لانهاية لة لاتعطي اجوبة جاهزة وانما تثير القضايا الذي لانهاية لة . المشكلات وليس الحلول فهي منهج اين الحل ؟ ويتطرق الى اوقات انسان الاحسان ( السعادة ) . اولا : فضاء الروحية ثانيا : فضاء الشخصية ثالثا : فضاء المدينة رابعا : فضاء العالمية . واعطى للوعي ثلاث عشر نوع مع شرح لكن نوع .. اولا : وعي اخلاقي ( التسليع التشيئ الاغتراب ) ثانيا : وعي تعليمي ( انماء الانتاجية التربوية ) ثالثا : وعي تاريخي ( الابداع نفي مبارك للابداع ) رابعا : وعي انساني ( الانسان ذات لا شيئ ) خامسا : وعي ثوري ( نفي النفي )
سادسا : وعي فلسفي ( المعرفة وعلم المعنى ) سابعا : وعي صوفي / وعي راديكالي ( الثورة المنتظرة – الخيال الاجتماعي ) ثامنا : وعي طبقي ( عارف مجذوب وغافل محجوب ) تاسعا : وعي حقوقي ( جذر العدالة –الانسان ذات شيئ ) عاشرا : وعي قانون ( الشرعية لا الطغيان )
حادي عشر : وعي ديمقراطي ( آلية صراع سياسي اخلاقي ) ثاني عشر : وعي اداري ( التسيير الذاتي المعمم ) ثالث عشر : وعي ديني ( بصائر ومصائر ومقاصد ) .

الباب الثاني : مراحل تطور الفكر البايوسي .. كان الاستاذ المرحوم أدريس ينظر الى الامور في كلياتها وليس في جزئياتها ، وهو يؤكد ويركز على وجود علاقة متداخلة ومعتمدة على بعضها بين الاجزاء التي تنتمي للكل من اجل صناعة السعادة . كان يبحث عن منهج علمي يكون اساسا للتفكير بطريقة صناعة حضارة السعادة ويكون اطارا كاملا للتعرف على العوامل الذاتية للفرد والخارجية المحيطة بة . وكان يبذل الجهود لمواجهة اصول الانسان ( المعاناة ) والمنهج الذي كان يحلم بة هو كيف نصرف العمر بمدخلات ومخرجات ؟ منذ الصغر كان يبحث لافكارة ومنهجة أسما يكون ملما وشاملا ، وقد مر المنهج الحلم بخمسة مراحل ومسميات أساس
1 - الماسلوجيا 2 – ايثوسيا 3 – الأرك 4 – أركو 5 – كوسمو بايوس او بايوس وقد اوجز في هذا الباب مراحل تطور منهج او نظرية بايوس وحسب التسلسل الزمني ليكون القارئ على وعي بكيفية ولادة هذا الفكر ونباهة مخترعة . وفي عام 2001 ولدت التسمية الجديدة بايوس BIOS لانها بالفعل تعني سيرة حياة ، وقد استقر على على هذة التسمية اسما لرؤيتة للبشر الاحسان والنسيان / الرشد والغي . ورسم المنهج على الشكل الاتي :
أوقات انسان الاحسان / السعادة
( فضاء الروحية )
1 – فضاء الشخصية
2 – فضاء المدينة
3 – فضاء العالمية - شركاء على الارض –

انسان النسيان / أوقات الشقاء ( الحرمان التغابن والطغيان )
وتوفي رحمة اللة في يوم 5 / 11 / 2007 قبل ان ترى نظريتة النور .

الباب الثالث : مفاهيم بايوسية .. في هذا الباب لخصت رؤاة وافكارة وطرحت على شكل مفاهيم تجاوزت المائة ، وسوف أختصر عددا منها ويستطيع القارئ ان يبحر بتعمق في هذا البحر الواسع من الافكاروالتصورات التي ارتكزت على مبدأ سلوك السعادة ونجاح الانسان هو عن طريق الرفاة والشرف الذي يتجسد في الوجود الحقيقي للانسان الحقيقي .

* حقوق الانسان : الاعلان العالمي لحقوق الانسان / حقوق الانسان الاساس والضرورية التي لايمكن النزول عنها في الدول المتخلفة هي : 1- حق الحياة 2 – حق الحرية 3 – حق المعيشة 4 – حق الاحترام 5 – حق العدل
* التأهيل : وهو شرف العلاقة ونعني بها تربية وتأهيل الاطفال وهي مسؤولية الكبار . أالتأهيل من الطفولة حتى سن 18سنة أي عمر اللانتاج واللاتصدي كي يكونوا مستعدين لعمر التصدي
* الشرف : مفهوم العلاقة الصحيحة مقابل العلاقة الخاطئة ، اي حل مشكلة العلاقة بصورة صحيحة . وجوهرة مراعاة الانتباة الى مصالح الاخرين وسعادتهم وفرحهم وبدونة كل شيئ فاشل حتى قبل ان يبدأ فهو اخلاق وعقل وعمل وما الانسان الا جيفة متحركة متنقلة بدون شرف.
* الفراديس : المكان الذي تتجلى بة فكرة بايوس وهناك عدة انواع من الفراديس : فردوس النادي . فردوس العائلة . فردوس المؤسسة . فردوس المدينة . فردوس الامة .
* الشخصية المنوالية : المنوال مصطلح احصائي اي القيمة الاكثر تكرارا وشيوعا اي القيمة الشائعة. نحلم بان القيم تكون كمنوال كشيئ عام تمارس من خلال الفضاءات البايوسية كاشرف شيئ فيها تتجسد عملية الحقوق والواجبات كوحدة واحدة لا تتجزأ وثمرتها هو الفرح اي الحل الصحيح لمعاناة .
* العمى : افتقار الى وعي الذات وافتقار الى الهدف واساءة استخدام الامكانات وتطويرها .
* السريالية : الوجة الاخر للتصوف. تؤمن بالقدرة الهائلة للاحلام باعتمادها على اللاشعور . وتعتقد بان للانسان واقعا اخر اقوى فاعلية واعظم اتساعا ، واقع اللاوعي واللاشعور مكبوتا داخل النفس البشرية. يجب ان يحرر هذا الواقع ويطلق لخير البشر وابراز تناقضات حياتهم .
* الايديولجيا ( العصمة ) : وباء خبيث كان وما يزال يصيب البشر في عقولهم يبدأ بالتعصب وسوء الخلق ثم يؤول الى الشرك الخفي وينتهي بأرتكاب كافة الرذائل والجرائم المنكرة المعروفة وغير المعروفة .
* الفتوى : الرضا باحالة العقل الى آخر .
* الشر : كل شيئ يتنافى مع احترام وحماية حقوق الاخرين ومصالحهم .
* الشخصية : وراثة ( جينات ) + بيئة + اضافة .
* الاخلاص : ان تعمل في السر ما لاتستحي منة في العلن .
* يوتوبيا ( حلم الاخيار ) : الحوار العظيم لخيال الارادة الخيرة في بناء المدن الفاضلة .
* العولمة : ثورة مستمرة منذ ستين سنة تبشر بحضارة جديدة بمالاعين رأت ولا اذن سمعت بها . اصبح البشر اما مساهما في السباق الحضاري العالمي واما متسولا على نفاياتة .
* الكفر : هو ليس عدم الايمان باللة لان اللة ليس محتاجا للبشر ولكن الكفر والسفاهة هو عدم او اساءة استخدام الامكانات البشرية التي منحها اللة .

التنفيذ والاخراج الفني والغلاف : دار صفحات – دمشق .
الناشر : مكتبة عدنان / بغداد شارع المتنبي بناية المكتبة البغدادية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,579,470
- أنعقاد الندوة العربية الاولى للأنساب في بغداد
- الرئيس مرسي ... واعلانة الدستوري الجديد
- الانتفاضة السورية .. اسباب ضعفها وتشتتها
- هل ان الديمقراطية هي مرحلة جني الثمار فقط ؟
- فاطمة ... انتظري الربيع !! *
- ماذا افرزت قمة 5 +1 وما هو دور العراق الجديد ؟
- قمة 5 + 1 تلتئم في بغداد
- بناء اختبار مقنن لمهارات التفكير الاساسية لدى اطفال الرياض
- مهرجان النورالسادس 2012 ابداع متواصل
- الاضراب الطلابي الكبير في ثانوية زراعة العزيزية نيسان 1960
- لذكرى تحمل لنا زهوا .. وحلما
- ماذا كانت رؤية العرب في قمة بغداد ؟
- قمة بغداد وأسعارالطماطة !!
- قمة بغداد ... والطريق الجديد
- شذرات ديمقراطية عن المؤتمر الشعبي العام للتيار الديمقراطي
- الأيمو تقررالقاء السلاح والدخول في العملية السياسية !!
- عيد المراة العالمي .. مناسبة للوقوف مع تطلعاتها المشروعة
- رسائل الارهاب واضحة ... فما هي رسائلكم لهزيمتة ؟
- توصيات اللجنة العليا للنهوض بالمرأة ... مخالفة للدستور والوا ...
- العميد الطيار جلال الاوقاتي ... وموسوعة الحرة ( ويكيبيديا ) ...


المزيد.....




- كيف تدهن -البحر- مثل الزبدة على قطعة من الخبز؟
- كيف تقع في حب جزيرة أواهو في هاواي؟
- المحلل السياسي محمد حجازي: نتانياهو لا يريد -حربا جديدة في غ ...
- غارات ليلية إسرائيلية على غزة ورد بالصواريخ من القطاع
- عون: اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان يتناقض مع القا ...
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- "إيداي" يتمدد ويقتل 686 شخصاً ويشرد مئات الآلاف
- ضربات متبادلة بين حماس وإسرائيل خلال الليل ومصر تتوسط للتهدئ ...
- مناهض للعبودية ينافس على رئاسة موريتانيا
- رغم هدنة غزة.. إسرائيل ماضية في قصف -محسوب-


المزيد.....

- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - رفعت نافع الكناني - أيها الناس ... بايوس منهج حضارة السعادة