أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - قوة و سيطرة الإسلام حقيقة لا يمكن إنكارها ..














المزيد.....

قوة و سيطرة الإسلام حقيقة لا يمكن إنكارها ..


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3950 - 2012 / 12 / 23 - 15:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كلمة الإسلام يُبحث عنها في المعجم في "سلم"، وهي مصدر لفعل رباعي هو "أسلم".
ويُعرَّف الإسلام لُغويًا بأنه الاستسلام.
المقصود الاستسلام لأمر الله ونهيه بلا اعتراض، وقيل هو الإذعان والانقياد وترك التمرّد والإباء والعناد.[6]
كل ديانات العالم تقوم علي التسليم لأمر الإله - الله في الإسلام - وكل مؤمن بإله يقوم بتأدية صلوات وطقوس الرضي والمغفرة لذات إلهه ولم يضيف دين الإسلام جديدا في هذة الناحية أو غيرها سوي فرض بعض من عادات وتقاليد الجاهلية التي مورست أو فرضت من قبل قادة وزعماء الجماعات و القبائل القوية في الربع الخالي من صحراء شبه جزيرة العرب ..مثل الحج إلي الحجر والدوران حوله والتبرك من مياه بئر زمزم و...
إذن لماذا يتمتع الإسلام بمكانة قوية في وجدان كل من يؤمن به؟؟
الإسلام دين بسيط جدا يقوم علي اللصق والتركيب ..دين الفطرة ..بمعني كل إنسان مولود هو مسلم ..لا تسأل كيف وماهو الدليل ...
المولود أي مولود علي وجه البسيطة هو مسلم بالفطرة ...!!! يقوم والداه بتهويده - أي شطب برنامج محمد من شريحة العقل وتسجيل برنامج موسي وهكذا أيضا .. مجنسته أو نصرنته ..أو بوذنته أو هندوسنته ..أو ...
عن ابي هريرة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ.)- صحيح البخاري, الجزء 2, كتاب 23
لذا برنامج فطرة دين محمد الإسلامي في عقل المولود بسيط جدا سهل إلغائه أوتبديله ...أي فطرة هذة التي يحدثنا عنها كاتب الرسالة؟؟
الفطرة معروف عنها ثباتها -الغرائز مثلا - إلا دين محمد لأنه دين بسيط جدا ولايزال والدليل الإسلام لم يتمكن رغم مرور أكثر من 1400 عام من إثبات قوته أو ثباته أو قوة حجته في مقابل القوانيين والمبادئ الوضعية في الأوساط أو الدول التي تتمتع شعوبها بحرية النقد والعقيدة ... بل الأدهي والأمر في موطنه الأصلي قوته وثباته تكمن في إجرام القائمين علي فرضه وطقوسه بالسيف والجلد وقطع الأيادي والرجم ولا يقبل إطلاقا النقد أو حتي الإعتراض أو البحث في تاريخه وحقيقته ...
مما سبق الإسلام لايزال بل يظل قويا ومسيطرا
عند ظهور فلاسفة أو مفكرين للتنوير والبحث والمقارنة وسط أمة الإسلام وفي كل العصور يتم إجهاض مشروعهم التنويري بوسيلة أو أخري ..الزندقة أو الكفر أو الشرك ..أو البعد عن صحيح الدين حيث تنوير شعوب العالم الإسلامي خطر علي قوة وسيطرة دين محمد الإسلامي ...دين يعلو ولا يُعلي عليه ...والمقابل بديهي... قطعان يتفشي ما بينها الخوف من العقاب مع التخلف و الجهل والفقر... وصفوة ممن يعرفون أصول لعبة قوة الإسلام ... تجار الدعوة وشيوخ الغفلة ..وولاة وحكام بما أنزل الله الإسلامي .. تحيا علي تصريف منتج رسول الإسلام وتتمتع بقوة سيطرته لتنال نعيم وبحبوحة العيش وكرامة التقديس ...
بن رشد - هو أبو الوليد محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد بن رشد (1126م - 1198م)- طبيب فقيه فيزيائي فلكي حكيم وعالم أندلسي -ولد في قرطبة - إعتمد علي التوفيق ما بين فلاسفة العالم الغير إسلامي .. أفلاطون و..أرسطو ...ألخ وما بين الدين عامة والإسلامي علي وجه الخصوص وقد تمكنت أوروبا بطريق فلسفة وكتابات بن رشد من بداية نهضتها والحفاظ علي وجود معتقداتها قوية ولكن دون سيطرة بقوة تنوير الحوار و ترشيد ملكة الفكر ولذا صار الدين في الغرب هو علاقة شخصية وليس سبوبة وبلطجة وإجرام وتخلف وضياع كما وهو الإسلام أو من يمثله اليوم في ..مصر العراق سوريا ليبيا اليمن تونس السودان الصومال أفغانستان حتي الباكستان ..هل تريدون المزيد ...
بالأمس قبل سقوط مصر اليوم فريسة قوة وسيطرة الإسلام علانية عندما كنت أتحاور مع صديق مسلم كان يدافع ويقوة وصلابة عن الإسلام لدرجة تصل إلي حد إتهامي بالعنصرية ويشرح لي أن ما يحدث بمصر من تجاوزات الإسلاميين من إضطهاد للغير مسلم وسني أو خلاف لا يمثل الإسلام والإسلام برئ وو..وعندما تمكن الإسلاميون بقوة وسيطرة الإسلام علي عقول المؤمنيين به تغيرت لهجة الحوار وتبدلت موجة الإتهامات لي بالعنصرية وهدأت حدة نبرات أصوات المسلميين وغالبا يتهربون من حواراتي وحقيقة شعرت بالرثاء لأحوالهم وكل منهم صار يدافع عن نفسه ..لم انتخب مرشح الأخوان ...وأقول لهم إذن كيف تمكن الأخوان من الحكم والحصول علي نسبة مرتفعة حتي لو كانت بالتزوير ويتكرر الأمر في إنتخابات الإستفتاء علي مسودة الدستور حتي لو بالتزوير ..؟؟
الإسلام قوة وسيطرة ليس لأن حججه قوية أو دين فلسفي أو عقيدة سلام ومحبة ولا حتي المدافعين عنه من جماعاته قوية وإجرامية ولكن لأن الشعوب المؤمنة به مغيبة جاهلة فقيرة فقر معنوي وثقافي أكثر مما هي فقيرة الفقر المادي
الإسلام دين يعلو ولا يعلي عليه في وجود التخلف و الجهل والفقر والأمية لأن الجهل بحقيقة أغراض عصاباته الداعين لقداسته هو قوة الإسلام وسبب سيطرته
علي الشعوب المؤمنة به..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,418,903
- الولاء... والبلاء.. والإنتماء ...
- رب الإسلام ..اليوم.. هارب من العدالة
- منفعة ... أو منافع الله..!!
- وأخيرا دستور إسلامي..
- شرع الله ..فاشية ..وإجرام ..
- المطاريد ...
- أشهد أن لا إله إلا الله وأن مرشد أخوان مصر عبده ورسوله ..!!
- يا أمة محمد إحترموا صمتُ الله..
- مرسي و ..أمس واليوم وغدا ..
- شريعة مرسي..
- مرسي... أنت جبان ...
- بوادر ثورة مصرية...
- الإعلان الوطني المصري ...
- برافوا ..مرسي...!!!؟؟
- سنة أولي ديكتاتورية .. مرسي أخوان.
- من الأخوان لمرسي وعليك العوض يا مصري..
- كيف ترضي الإسلام ..؟؟؟
- متي يرضي الإسلام علي المسلم ..
- لن يرضي عنك البوذ.. والهندوس إلا أن تتبع ملتهم..
- الله ..في مثواه الأخير..


المزيد.....




- نصر فريد واصل : الأصل في الإسلام عدم تعدد الزوجات
- شيخ الأزهر منتقدا رئيس جامعة القاهرة: نشتري الموت ولا نصنع - ...
- تداول تصريح شيخ الأزهر -شخصيتنا انتهت كعرب- بتويتر.. أيمن نو ...
- رئيس الشؤون الدينية التركية: القدس عاصمة فلسطين الأبدية
- حركة التوحيد المغربي يدعو أحرار العالم للتكتل لمقاومة صفقة ت ...
- شاهد..السعودية تحذف اسم -محمد- من القرآن لتُرضي اليهود
- مجلة يهودية تجري مقابلة مع السعودي محمد سعود في الرياض
- السيناتور الأمريكي اليهودي برني ساندرز: خطة ترامب غير مقبولة ...
- «النهضة» الإسلامية بتونس تريد تعديل قانون الانتخابات تحسبا ل ...
- السلفيون لا آمان لهم .. الولاء لمن يحكم: السلفية المسلحة في ...


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - قوة و سيطرة الإسلام حقيقة لا يمكن إنكارها ..