أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد ناشيد - ... عن الإخوان المسلمين






















المزيد.....

... عن الإخوان المسلمين



سعيد ناشيد
الحوار المتمدن-العدد: 3942 - 2012 / 12 / 15 - 09:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


على هامش ما يحدث الآن من صراع ضد محاولة هيمنة الإخوان المسلمين على دواليب الدولة في مصر، ومحاولة هيمنتهم على أجهزة المعارضة في سورية، ومثل هذا أو ذلك في تونس والأردن وليبيا واليمن، نود الكلام بوضوح وصراحة:

كل الأيديولوجيات التي نسميها شمولية أو كليانية أو توتاليتارية، يمينية كانت أو يسارية، دينية كانت أو وضعية، تمتلك نزوعاً أصلياً نحو الهيمنة. هذا النزوع لا يمكن تقليمه بمجرد إبداء حسن النيات أو طلب ضمانات شخصية، طالما أنه نزوع هيمني نابع من الاعتقاد بامتلاك أو إمكانية امتلاك مفاتيح النجاة وأسرار الخلاص.

لننتبه جيداً، أصل الطاعة العمياء هو الاعتقاد بأن «القائد» الذي يقودنا يمتلك خريطة الطريق نحو الجنة، أكانت جنة أرضية أم سماوية. وفي الحد الأدنى قد لا نطلب منه سوى أن يجعلنا نتفادى الجحيم أو الدرك الأسفل من الجحيم، لا سيما حين يفلح في إقناعنا بأن الأسوأ لا يزال ينتظرنا وفي وسعنا تفاديه. مثل هذا الحد الأدنى هو حكايتنا الطويلة مع الاستبداد العربي.

اليوم، علينا أن نرتقي في مستوى الفهم حتى لا نخرج من طغيان الحد الأدنى إلى شمولية الحد الأقصى. علينا أن ندرك أن كل الأيديولوجيات الشمولية تستند إلى أسطورة مؤسسة، وأن الأسطورة المؤسسة لنزعة الهيمنة الإخوانية ناجمة عن الاعتقاد (المثير للفتن) بأن هناك فرقة ناجية واحدة فقط، وأن هناك صراطاً مستقيماً واحداً، ووجهاً واحداً للعبادة.

دعونا نقول بوضوح أكبر: الاعتقاد بأن هناك حقاً وحيداً، يقيناً وحيداً، منهاجاً وحيداً، هو المرض المزمن الذي أصاب الإسلام، وجعله رهينة استبداد طويل تتخلله نوبات من الفتن، منذ وفاة الرّسول إلى يومنا هذا.

إنه مرض الإخوان المسلمين أيضاً.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,827,569,609
- الكتابة بالدم والألم
- الحرية الدينية أولاً
- أنا أتَّهمكم أيُّها الأمريكيُّون
- سعيد ناشيد- كاتب ومفكر حر من المغرب - في حوار مفتوح مع القار ...
- في حاجة أرض الحرَمين إلى الإصلاح الديني
- خمس فرضيّات حول القرآن
- رائف بدوي: شاب سعودي يواجه الظلام
- خمس فرضيَّات حول الوحي
- أخلاق الحداثة و-أخلاق- النفاق
- لماذا أقول: أنا مسلم؟
- عندما نسينا ماركس
- ما هو القرآن؟
- وسائل الإعلام وثقافة الجموع (3
- من بيروت إلى التراث.. تأشيرة عبور باسم جورج طرابيشي
- الاعتذار عن الاستعمار: هل نستحق الاعتذار؟
- النّار والمَعبد
- هل العلمانية مجرّد خدعة بَصرية؟
- ما نتعلمه من سيون أسيدون وما تعلمناه
- الحادي عشر من شتنبر.. مرتين: أضواء على معمار ما بعد الحاثة
- العلمَانية المَعْطوبَة بين الهَوَسُ الجِهَادِي والهَوَسُ الص ...


المزيد.....




- ظهيرة الجمعة 28 2 2015 غذاء الروح مع فرات قدوري
- الحالمون بالجنة يذهبون إلى جهنم!
- -وورلد تريبيون-: يهود أمريكا ضد -نتنياهو- ويدعمون -أوباما-
- روما تعتبر إيران شريكا في مواجهة تنظيم -الدولة الإسلامية-
- -القويري-: خروج المصريين من ليبيا هدف جماعة الإخوان
- تفاصيل لقاء -السيسي- ومستشار رئيس بوروندي.. الرئيس: يجب على ...
- تنظيم الدولة الاسلامية يعدم اربعة عراقيين من عشيرة سنية في ص ...
- النظام السوري والاكراد يخوضان معارك منفصلة لطرد تنظيم الدولة ...
- رئيس البنك الإسلامي للتنمية يناشد الدول الإسلامية تطوير الاس ...
- لماذا العلمانية هي الحل 4/4...


المزيد.....

- قراءات في تاريخ الفكر العربي والاسلامي / كمال محمد علي
- فقه العنف ومرجعياته النصية المقدسة / برهان شاوي
- أيوب التوراتي وفاوست جوته . بحث مقارن . النص الكامل . / محمود شاهين
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد 520هـ- 595هـ قراءة تأويلية مقاصدي ... / الباحث : بوبكر الفلالي
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد / الباحث بوبكر الفلالي
- سراديب الآلهة / رندا قسيس
- العبوديّة من أصول الإسلام / مالك بارودي
- داعش في ميزان سيرة محمد بن آمنة / مالك بارودي
- العنف .. فى جوهر الإسلام؟ / خليل كلفت
- الدولة الإسلامية .. كابوس لا ينتهي.! / أحمد سعده


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد ناشيد - ... عن الإخوان المسلمين