أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - ناديه كاظم شبيل - ترى ! كم شتاته تستوعب صحراء عراقنا الجميل ؟














المزيد.....

ترى ! كم شتاته تستوعب صحراء عراقنا الجميل ؟


ناديه كاظم شبيل

الحوار المتمدن-العدد: 3935 - 2012 / 12 / 8 - 14:04
المحور: الصناعة والزراعة
    


ترى ! كم (شتاته) تستوعب صحراء عراقنا الجميل ؟

تقع صحراء العراق غرب نهر الفرات ، وتمتد الى صحراء سوريا والاردن والسعوديه ، وهي متنوعة التضاريس بين هضاب وسهول ووديان ، ويسكنها البدو الرحل التي تسبب لهم الامطار الغزيره في فصل الشتاء مشاكل هم في غنى عنها لو تدخلت يد الحكومة العراقيه في توفير هذه المياه في خزانات عميقه او حفر بحيرات اصطناعيه كما بحيرة (الرزازه) ، للاستفاد ة من خيراتها ولتقليل ظاهرة التصحر التي تغزو عراقنا الوارف الظلال.
لا تخلو هذه الصحراء القاحله من واحات خضراء كانت ولا زالت ملاذا امنا للمسافرين او الحجاج او حتى للجيوش الغازية التي قصدت العراق الحبيب على مر العصور والازمان ، من هذه الواحات (شتاته ) او عين التمر كما يسميها اهلنا في العراق العظيم لكثرة التمر وتنوعه في هذه الواحة الجميله .
ومعنى كلمة شتاته في الاراميه (الرائقه او الصافيه ) لكثرة عيون المياه الصافية فيها ، ويقال ايضا بسبب قدوم الناس اليها اشتاتا بعد ان جفت العين القريبة منها والتي كان يسكنها العديد من اجدادنا الميامين .
احتلها المسلمون في زمن الخليفة ابو بكر الصديق على يد خالد بن الوليد وكانت وقتذاك حامية فارسية كبيره يقطنها المسيحيون الموالون للفرس ، ومؤلفه من قسمين الاول فارسي والثاني عربي ، وانتهت المعركه قبل ان تبدأ بانتصار خالد بن الوليد وغنم جميع مافي الحصن ، ومن جملة ما غنم اربعين غلاما كانوا يتدارسون الانجيل في كنيسة الحصن وعليهم باب مغلق ، فكسر خالد الباب وسألهم عن حالهم فأجابوه بأنهم رهائن لدى اهل عين التمر فاعتبرهم من السبي وقسمهم على اهل البلاء من جنده ومنهم كان (ابن سيرين ) الذي اشتراه (مالك الانصاري) واعتقه وهو والد الفقيه (محمد بن سيرين) وكذلك( نصير) والد الفاتح الاسلامي( موسى بن نصير) وكذلك( يسار) جد( محمد بن اسحاق) كاتب السيره (المغازي ).
في شتاته تكثر السواقي العذبه التي تزينها الاسماك الملونه ، وفيها عيون كبريتيه يتشافى فيها مرضى عراقناالحبيب ، وفيها حصون واثار مقدسه يتبرك فيها اهالي المنطقه ، وتقع عين التمر او( شتاته ) في الجنوب الغربي من محافظة كربلاء المقدسه ، بالقرب من بحيرة الرزازه ،وبالقرب منها ايضا يقع قصر الاخيضر .
بالرغم من قدم شتاته ( قبل المسيح بثلاثة الاف عام ) الا انها حافظت على جمالها الأخّاذ وحلتها الخضراء ، و لو ان حكومتنا الرشيده اولت هذه المدينة الرعاية التي تستحقها فشيدت فيها الفنادق والبيوت السياحية على غرار مدينة الحبانيه ، واولت اهتماما بالعيون العديده كي تحميها من الاندثار وأنشات فيها المقاهي الحديثه ، واعادت لها مجدها القديم ، لاصبحت قبلة السواح والقاصدين من شتى بقاع الارض .
صحراء العراق التي تحتل تقريبا نصف مساحة العراق ،كم وكم من (عيون تمر) قد اندثرت في كثبانها الرمليه ، ترى لو قام شباب الاصيل يدا بيد مع الحكومة العراقيه (الرشيده ) بالبحث الجدي المثابر في هذه الصحراء الشاسعه ، فكم من واحات سيكتشف هناك وكم من ابار وعيون ستنبثق تحت مطارق السواعد السمراء، ولاصبح التصحر في خبر كان .
مايثير في النفس الشجن ان تندثر حضارة العراق العريقه على مرأى ومسمع من ابنائه بينما تقوم جنوبه دول وامارات ماكانت موجودة في على خارطة التاريخ ، والسبب واضح كالشمس كونهم استخدموا نفطهم لاضاءة الطريق واستخدمناه نحن لحرق كل ماهو اصيل وجميل . ولكن الامل كبير في ان يهب نشامى العراق بأعادة مجده الشامخ اليه من جديد ، وأنهم على ذلك لقادرون وانهم على ذلك لمقتدرون .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,108,227
- مباراة انسانية بين حلف الفضول واتفاقية جنيف
- خفته جدا ............حتى خيّل لي بأنني احببته جدا !
- ماانتنها !صلة الرحم لو تحولت الى صلة لحم
- دعوة لتنقية الذات !
- وداعا أبا علي !
- اي الاصنام احق بالتحطيم ؟
- كما من حمّى ينتفض المريض ،انتفض الشعب العربي من ظلم الطغاة !
- قارورة ؟؟؟ ارفض ان اكونها حتى ولو لارقى انواع العطور
- القوى اليساريه وثورات الربيع العربي
- المرأة العراقيه ترفع لواء الوطن عاليا
- الهي ! تراه من يكون ؟
- نحيب على صدر نخلة عراقيه
- من يقف وراء تأخر المسلمين ؟؟؟
- اقتراح موجّه الى وزير الاوقاف : دعو الامام مزهوا بفقره !
- من المسؤول عن حالة الفقر المدقع في العراق ؟
- شكرا لكم ياطغاة الارض ! فلقد زرعتم في ضمائر شعوبكم بذرة الثو ...
- وللطبيعة رأي اصدق
- والان آن اوانك يادرعا !
- في غربتي وانفرادي هل تراكم سمعتم نحيب فؤادي ؟
- امي ! ياأول واطهر واكرم وطن في حياتي


المزيد.....




- أودي تكشف عن وحشها الرياضي الجديد!
- آبل تحذر من تراجع مبيعات آيفون بسبب فيروس كورونا
- الغارديان: كيف استخدم القتل والاختطاف في ترويع النشطاء العرا ...
- آبل تحذر من تراجع مبيعات آيفون بسبب فيروس كورونا
- الكويت: وساطة ?حل الأزمة الخليجية مستمرة رغم الإحباط
- هل تكون بوابة -للتطبيع الديني-؟.. مساع إسرائيلية لتنظيم رحلا ...
- قائد الحرس الثوري الإيراني: الظروف ليست مؤاتية الآن لـ-محو إ ...
- جمع أكثر من مليوني دولار لعائلات ضحايا مجزرة تايلاند
- إسرائيل تمنع دخول آلاف المواطنين الروس إلى أراضيها عام 2019 ...
- التلفزيون الصيني: وفاة مدير مستشفى مدينة ووهان بـ-فيروس كورو ...


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - ناديه كاظم شبيل - ترى ! كم شتاته تستوعب صحراء عراقنا الجميل ؟