أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حزب الاتحاد الديمقراطي - ملف الثاني عشر من اذار -1















المزيد.....

ملف الثاني عشر من اذار -1


حزب الاتحاد الديمقراطي
الحوار المتمدن-العدد: 1137 - 2005 / 3 / 14 - 10:06
المحور: القضية الكردية
    


انتفاضة الجماهير الكردية في سوريا 12/3/2004

مقدمة:
لقد تم إلحاق جزء من كردستان بسوريا بعد الحرب العالمية الاقتسامية الأولى بموجب معاهدات سايكس-بيكو وثم لوزان في بدايات القرن العشرين وهو الجزء الجنوبي الغربي من كردستان ليبقى هذا الجزء في ظل الانتداب الفرنسي حتى عام 1946 ليتم الجلاء الفرنسي وتنشأ الجمهورية السورية.
مع تصاعد المشاعر القومية الشوفينية بعد الحرب العالمية الثانية في الشرق الأوسط, والتيار القومي العربي بشكل خاص في الجمهورية السورية الفتية بدأت سياسات القمع والاضطهاد تزداد ضد القوميات الأخرى, وخاصة القومية الكردية التي هي القومية الثانية بعد القومية العربية الرسمية. ومع تصاعد المشاعر القومية بدأ الاحتقان يزداد لدى الأكراد أيضا كرد فعل مباشر على الممارسات ووسائل الإعلام وغيرها حتى تأسيس أول حزب كردي في سوريا 1957. ثم بدأ الاحتقان يزداد مع المشاريع العنصرية كالإحصاء الجائر والحزام العربي وما شابه ذلك وخاصة بعد وصول حزب البعث إلى السلطة عام 1963.
مع الاحتلال الأمريكي للعراق في عام 2003 بدأ التشنج يسري في كل الفئات القومية والأقليات وخاصة أن بعض الأجهزة الإعلامية المميزة عملت بشكل خاص إلى تصعيد التوتر في المنطقة بين العرب والأكراد, فأصبح الكردي متهما بالخيانة لدى كل الأوساط الشوفينية العربية, وبات الكردي يعمل دائما من أجل إثبات براءته من الاتهامات بالخيانة والعمالة للاستعمار.
يبدو أن بعض الأوساط في الدولة أرادت استغلال هذه الفرصة لتعليم الأكراد درسا قاسيا لن ينسوه على مدى تاريخهم.
كيفية بدء الأحداث:
قي يوم الثاني عشر من آذار يوم الجمعة, كانت هناك مباراة بين فريقين احدهما من القامشلي والآخر من دير الزور. ومن المعتاد أن تأتي الجماهير المشجعة للضيف في باصين أو ثلاثة باصات مع بعض الجماهير الموجودة في المحافظة, ولكن الجماهير المرافقة للفريق الضيف جاءت متسلحة بالحجارة والعصي, بعدد يتجاوز الثلاثة آلاف, وقبل موعد المباراة بأكثر من ثلاث ساعات. لتتجول في شوراع المدنية وتطلق شعارات تمجد الجلاد صدام حسين, وتكيل الشتائم والتنديد بالرموز الكردية, بالإضافة إلى المسبات والشتائم التي لا يقبلها الأدب. ورغم ذلك لا يواجههم أحد في الشوراع.
قبل بداية المباراة في الملعب يستمر مشجعو الفريق الضيف في سلوكهم هذا, ويقومون بإلقاء الحجارة ومهاجمة مشجعي الفريق المحلي, وتصدر الأوامر إلى قوات الأمن بإطلاق الرصاص ليقتل ثلاثة من شباب القامشلي. ويتم الإعلان عن ذلك في التلفزيون الذي ينقل كل شيء مباشرة على الهواء. فتنطلق الجماهير الكردية إلى الملعب وتحيط به ولكن لا يحدث أي اشتباك في ذلك اليوم.
يوم الثالث عشر من آذار تحتشد الجماهير لدفن الشباب الثلاثة في ذلك اليوم وللسير في جنازتهم وتطلق قوات الأمن الرصاص الحي على الجماهير المشيعة,متذرعة ببعض الشعارت التي أطلقتها الجماهير. فتقتل عددا منهم, وهكذا تبدأ الشرارة من هناك لتنتشر إلى جميع المناطق الكردية في جنوب غرب كردستان, من الجزيرة إلى زورافا في دمشق وحلب وغيرها. وهكذا بدأت الأحداث حتى وصلت إلى كوباني.
أحداث كوباني:
يوم الأحد في 14/3 التفت مجموعة من الشبيبة ورفعت لافتات وأطلقت شعارات تندد بالأحداث, وتتضامن مع مدنية القامشلي, ثم تعاظمت المسيرة كالكرة الثلجية مع سيرها في شوارع المدنية, وحاول بعض الشباب المتنورين تفريق الجموع عندما وجدوا صعوبة في السيطرة عليها ولكنهم فشلوا, وهكذا تقدمت الجماهير لتسير في الشوراع القريبة من المباني الحكومية الرسمية. وعندما يرى المسؤولون تقدم الجماهير بهذا الشكل, يقومون بإطلاق الرصاص في الهواء لتخويف الجماهير, ولكن الجماهير المتحمسة تتقدم إلى مصادر إطلاق الرصاص, وعندها تفلت الأمور وتخرج عن السيطرة ويتم إضرام النار في السيارات والمباني المختلفة, بما في ذلك منزل مدير المنطقة, نظرا لأن المسيرة كانت عفوية ولم يتم ترتيبها لم يستطع أحد التحكم بها والسيطرة عليها, والجماهير لم تكن مسلحة, بينما جرى إطلاق الرصاص على الجماهير في بعض المواقع مما أدى إلى جرحهم وهم:
1- نهاد مصطفى بكر 12 سنة إصابة درجة أولى
2- برزان إسماعيل أحمد 27 سنة إصابة درجة ثانية
3- أحمد علي بن أدهم 20 سنة إصابة درجة أولى
4- جلال نمر 16 سنة إصابة درجة أولى
4- رمضان عزيز 40 سنة إصابة درجة ثالثة أصيب قي 31/3 عند الاعتقال
ولم يتم التحقيق مع هؤلاء وعن كيفية إصاباتهم ولم يتم سؤالهم عن الأشخاص الذين أطلقوا الرصاص عليهم, ونعتقد أن السلطات حاولت التكتم على كل ذلك لستر مسؤوليتها.
بعد الأحداث جرى نقل المحاكم وسجلات النفوس السجل المدني إلى حلب, وبقيت هناك لمدة طويلة بذريعة استتباب الأمن, ولكن الهدف كان إزعاج أبناء المنطقة ومعاقبتهم, إلى أن بدأت حملات الاعتقال والتعذيب في نهاية شهر آذار بهدف التأديب والتخويف ولازالت هذه الحملات مستمرة ولو بشكل محدود.
وفيما يلي أسماء الذين تم اعتقالهم وتعرضوا لشتى أشكال التنكيل والتعذيب خلال فترة اعتقالهم سواء بدنيا أو نفسيا.
الاسم الاعتقال الافراج
1- جلال نمر 31/3 12/5
2- رمضان عزيز 31/3 19/7
3- نعيم بصراوي 31/3 19/7
4- رمزي شيخ عيسى 31/3 لازال معتقلا
5- مصطفى شيخ عيسى 31/3 6/7
6- جميل شيخ عيسى 31/3 13/7
7- فاضل محمود 31/3 13/7
8- بكي عبدي 31/3 6/7
9- رمضان بكي 31/3 6/7
10- سيبان جميل أحمد 10/4 19/7
11- وليد احمد شيخي 7/5 6/7
12 محمد بركل خجي 10/4 19/7
13- حمكو من قرية طاشلوك 30/4 19/7
14- زكريا سيدو( طالب جامعي) 15/3 1/5
15- خالد من الرقة 31/3 2/6
16- خبات فندي 31/3 1/5
17- ولات فندي 10/4 2/6
18- بكر فتاح بوزو 10/4 10/7
19- درويش كبة 31/3 1/7
20- عزت اوسي كلي 10/4 20/6
21- صالح شيخو 31/3 2/6
22- صالح دادالي 10/4 10/5
23- عبد السلام شيخو (حدث) 31/3 30/4
24- ولات علي (حدث) 31/3 30/4
25- حسين حمو شيخو 31/3 1/7
26- ويسو شيخي 31/3 2/6
27- زكريا علوش 15/4 15/5
28- محمد سرخوش 15/4 15/5
29- عبد السلام مصور 15/4 2/6
30- عزت شيخو 20/4 20/6
31- محمود غيات 15/4 2/6
32- عبد العزيز غيات 15/4 2/6
33- خالد فريدون 31/3 15/5
34- أحمد بكر حسن 10/4 2/6
35- جنكيز داود نجار 31/3 20/6
36- مصطفى حجي كولك 31/3 10/7
37- شوكت من قرية دربازين 31/3 1/5
38- سيامند جميل 10/4 25/4
39- جميل متو 7/5 10/7
40- صباح بكو( طالبة جامعية) 21/3 21/4
41- خالد بكو بن ياسين 13/3 15/4
42- زياد من تلحاجب 16/3 15/4
43- فياض من تلحاجب 16/3 15/4
44- زكريا حمام 15/4 2/6
45- بروار حسين حمو لوري 31/3 1/5
46- دليل إيبش (حدث) 17/8 27/10
47- محمد حمي كوت 17/8 27/10
48- إسماعيل حمي 17/8 27/10
49- أحمد عزت 17/8 27/10
50- آمد محمد (حدث) 17/8 27/10
51- صالح مسلم 10/7 27/10

بالإضافة إلى مئات الأشخاص الذين اعتقلوا لفترات قصيرة عدة أيام أو أسابيع وتعرضوا للضغوط والتعذيب والتنكيل ولم نتمكن من سرد أسمائهم في هذه القائمة, علما بأن الحملات لازالت مستمرة إلى يومنا هذا على الرغم من مرور ما يقارب سنة على الأحداث.
25/2/2005





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الى الراي العام
- الى الراي العام لنحي انتفاضة 12 اذار ، ولنرسخ روح مقاومتها ت ...
- لنجعل من يوم الثامن من آذار يوم مسيرة المرأة العظيمة
- حزب الاتحاد الديمقراطي يعقد مؤتمراً صحفياًفي بلغاريا
- بيان الى الراي العام


المزيد.....




- المحكمة الجنائية الدولية تطلب إذنا لبدء التحقيق بجرائم حرب ف ...
- جوتيريش يشعر بـ«الذعر» حيال مزاعم عن بيع المهاجرين كعبيد في ...
- مفوضية حقوق الانسان: وضع الطفولة في العراق مأساوي
- مصدر ليبي: 20% من المهاجرين يأتون بطرق قانونية
- الامم المتحدة : ملايين اليمنيين يواجهون خطر الموت بسبب الحصا ...
- روسيا تقترح على أمريكا التشارك في إيصال المساعدات للاجئين قر ...
- الأمم المتحدة: الكهرباء في غزة تنقطع 20 ساعة يوميا
- الأمم المتحدة: الفشل في هذا الأمر يهدد بدمار غزة
- في ظل تقارير حول الاتجار بالبشر في ليبيا الأمين العام يؤكد: ...
- الروهينغا.. المواطنة أو تقرير المصير


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - حزب الاتحاد الديمقراطي - ملف الثاني عشر من اذار -1