أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - باسل سليم - اسقاط الخرافة الاميركية














المزيد.....

اسقاط الخرافة الاميركية


باسل سليم
الحوار المتمدن-العدد: 1137 - 2005 / 3 / 14 - 10:06
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


يعرف الجميع أن الولايات المتحدة دولة قوية ورائدة في العالم في مجال التسلح ونهب الشعوب الاخرى والتدخل في حياتها لتمشية مصالح الشركات والاغنياء ...
لكن المفارقة المضحكة ان تلك القوة تبدو باهتة في أحيان، وتستحق نظرة من التشكيك خصوصا منا نحن العرب ...
فقبل أيام قليلة أعلن متحدث أمريكي ما أن القوات الاميركية تعتقل أمراة من تنظيم الزرقاوي ، ونتسائل ما الذي يفعله مئة وخمسين الف جندي من المحررين الابطال : اعتقال أمراة من تنظيم أبو مصعب الزرقاوي ...
أم أن الجنود الاميركيين يقضون أوقات راحتهم محميين في قواعدهم تاركين الارهابيين يصولون ويجولون في اللحم العراقي ، ما الذي يفعله عشرات الالاف من الجنود سوى التسطح في الشمس ربما والتقاط صور القتلى والتهكم على النساء العراقيات ...متوجين انتصاراتهم باعتقال امراة من تنظيم الزرقاوي ، ولا بد بالطبع من القول أن هذه المرأة استثنائية لانها اول امراة تعتقل في تاريخ تنظيم القاعدة ...اتمنى أن لا تكون زوجة الزرقاوي المزعوم ...
وقبل أيام قليلة اعلن ناطق امريكي آخر ان أمريكا لا تستهدف نزع سلاح حزب الله بعد أن اظهر حزب الله حجم الدعم اللبناني الشعبي له وقدرته على الامساك بالبندقية ووعيده لاية قوات اجنبية أن اللبنانيين لن يستقبلوهم بباقات الزهور بل بالرصاص ...الخبر بسيط ولا يدعو للفخر كما يعتقد البعض ولنتذكر أن القرار الذي يتدخل في سيادة لبنان قرار ينص على نزع سلاح المقاومة اللبنانية وتجريد الفلسطينيين من اسلحتهم ...أم ان الامريكان معتادون على تجاوز القوانين التي يسنونها بانفسهم ويتلاعبون بها حسب ما يريدون ...
هذا من جهتنا
في مكان آخر من العالم اعلن كوريون شماليون عن امتلاكهم السلاح النووي اخيرا ، ضاربين بكل مؤامرات امريكا الارض وفارضين عليها صمتا اخرسا ... صمت لا تستجره الا لغة القوة ، حسنا فعل الكوريون
في الاسبوعين الماضيين شاهدت ثلاثة افلام اميركية تتحدث عن القدرة الاميركية الخارقة على اختراق بعض الدول العدوة ..
ففي احد الافلام يقوم عملاء المخابرات الامريكية بالتدخل باللعبة الداخلية البنانية بل انهم يقومون بتنفيذ بعض الاغتيالات بمساعدة قوى عميلة في الداخل ...الفلم من وحي الخيال والرسالة واضحة وتوقيت بث هكذا افلام لا يحتاج للذكاء
الفلم الثاني يتحدث عن قوة خاصة اميركية تقوم بالدخول الى لبنان لتفجير اسلحة دمار شامل وصلت الى ايدي منظمة ارهابية لبنانية متدينة ( الاشارة الى حزب الله طبعا ) ...الابطال الامريكيون يقومون باللازم من قتل المدنيين من اجل هدف نبيل وهو نزع اسلحة دمار شامل من مجموعة مسلحة لبنانية ، الفلم لا يتحدث عن كيفية حصول هذه المجموعة على السلاح ، وهدفه الاهم تصوير قدرة الجندي الامريكي على قتلنا نحن العرب بكل بساطة ، ولا بد من الاشارة أن الجنود الامريكيين يستعينون بعملاء محليين محبين للديمقراطية الامريكية كالعادة.
الفلم الثالث يدعو للضحك ، فمجموعة من الفتية المراهقين يتوجهون الى كوريا الشمالية لتحرير ابيهم من الاسر ، بكل بساطة طبعا يموت الكوريون ( مثلما نموت نحن) ويتناثرون بكل سهولة أمام السلاح الامريكي ولا يستطيعون التصدي للذكاء الامريكي الذي يستعين ايضا بعملاء محليين محبين للديمقراطية ....
المفارقة التي تدعو للتأمل كيف أن كل الحملات المبررة للحرب شنت بدافع الضعف والخشية من ارهابيين محتملين يقومون بمهاجمة امريكا في عقر دارها ، قاموا بذلك ولم يستطع الامريكيون ردعهم ...
يبدو أن الذات الاميركية الجريحة والمتعنتة تدرك أن هزائم الواقع يمكن تعويضها ببطولات وهمية في الافلام
ونحن الضحايا دائما ... في الافلام وفي الواقع ...ففي الافلام يقوم الامريكي بقتل المقاوم الكولومبي والصومالي والكوري واللبناني والعراقي ، كما يقوم بتوجيه ضربات استباقية الى مجموعة من الدول الشريرة كي تتأدب، الى ما ذلك من فلم طويل وممل
الى متى يبقى الجمهور صامتا ولا يشكك في النص المعد مسبقا
الى متى نستمر في عرض جميع امكاناتنا كي نكون عملاء وكومبارس يلعبون ادوارا ثانوية في افلام قميئة وواقع اشد قمائة ...
علينا خلع المخرج وتلقينه درسا قاسيا في تغيير الاحداث ، علينا التهديد واشعال النار في جميع الممثلين غير الواقعيين، علينا اعطاء صوت حقيقي للضحايا الذين يموتون مقابل اجور هابطة يتلقاها عملاء محبون للديمقراطية الاميركية طبعا ،علينا خلق "توازن رعب" بين الممثلين ونقل صورة واقعية اصبحت ضرورية في عالم يغرق في تفاصيل فلم خرافي امريكي ممل ، وابطال باهتين يستمتعون بقتلنا
ابطال نحتاج الى قتلهم ودفعهم للهرب ، كي نسقط الخرافة الامريكية ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تأميم النقابات وخصخصة الوطن
- الهروب من بيت الأسد
- عراق النار والدم
- حشيش هندي
- مقاربة بشرية حيوانية
- تأملات في كتاب الحريري
- الله أم اللاة ،الاضطهاد معكوسا : في الرد على وجيهة الحويدر
- عن الدين والدين السياسي
- لا تقتلونا باسم الحضارة : تعقيب على تعقيب
- الاستاذ حسقيل قوجمان نموذجا : تعقيب على موقف الشيوعيين من قر ...
- كيف تصبح كاتبا في خمسة أيام
- ليس بالكره وحده يحيا العراق - رسالة عتب إلى حوارنا المتمدن
- حوار سريع مع الموت
- أحزاب و عشائر
- عن الداخلية والنقابات
- ليس بالكره وحده يحيا الانسان
- تبت يدا أبي لهب وتب
- كيف يخرج الفلسطينيون من الرماد 2-2
- كيف يخرج الفلسطينيون من الرماد
- قتلانا وقتلاهم


المزيد.....




- رئيس “السياحة السعودية”: جاهزون لتسهيل قدوم السياح
- هل ستشل “سمنة الشعب” قدرة الجيش الأمريكي على القتال؟ 
- قاسم سليماني يعلن نهاية داعش برسالة لخامنئي ويشكر الحشد وحزب ...
- لافروف: خروج الشخصيات المتطرفة من المعارضة السورية ستساعد عل ...
- ترامب يدرج بيونغ يانغ دولة راعية للإرهاب
- الأركان الروسية: روسيا وإيران قامتا بالكثير من أجل إنهاء الأ ...
- مفتاح القضاء على النفايات البلاستيكية قد تحمله اليرقات
- روسيا بحاجة إلى مهاجرين.. نصف مليون كل عام
- 15 قتيلا جراء تفجير انتحاري في مسجد شمال شرق نيجيريا
- ما حقيقة انتشار وباء -كورونا- في جدة؟


المزيد.....

- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة
- ما هي العولمة؟ / ميك بروكس
- التخطيط الاستراتيجي للتكامل الغذائي العربي / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - باسل سليم - اسقاط الخرافة الاميركية