أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الإحسايني - الخلوة














المزيد.....

الخلوة


محمد الإحسايني

الحوار المتمدن-العدد: 3931 - 2012 / 12 / 4 - 22:32
المحور: الادب والفن
    


الخـلـوة
شارل بودلير
ترجمة محمد الإحسايني
قال لي صحافي محب للبشر: إن الاعتزال مضر بالإنسان؛ ولمساندة أطروحته يستشهد مثل جميع الجاحدين بكلمات أحبار الكنيسة. أعلمُ أن الشيطان يتردد عادة على الأماكن المقفرة، وأن الميل إلى القتل والدعارة ليتقدُ اتقاداً عجيباً في الخلوات. لكن قد يكون ممكناً أن هذه الخلوة ما كانت خطيرة سوى على النفس الخاملة الهائمة التي تملؤها بأهوائها وأوهامها. أكيد أن ثرثاراًً ترتكز رغيته القصوى على إلقاء كلامه البلاغي من أعلى المنابر، أومن منصة ما، قد يجازف عشوائياً ليصبح معتوهاً حانقاً في جزيرة روبينسون. فلا أطالب من صاحبي الصحافي أن يتحلى بالشجاعة المثلى التي تحلى بها روبينسون كروزويه، بل أطالبه أن يتحرى الدقة في اتهام عشاق الخلوة وأصحاب الأسرار الخفية.
يوجد في سلالتنا الثرثارة المزعجة أشخاص ربما يواجهون بقليل من الخوف حكم الإعدام لو أتيح لهم أن يخطبوا خطبة مطنبة من أعلى منصة الإعدام، دون أن يخافوا أن يقطع حبل كلامهم جنود سانتير، قارعو الطبول، في وقت غير وقت الكلام. إنني لا أشفق عليهم لأنني أحدس أن جيشان صدورهم الخطابي يزودهم بالملذات المساوية للملذات التي يجنيها الآخرون من الصمت والتأمل؛ غير أنني أحتقرهم. وكم رغبت في أن يدعني صاحبي الصحافي الملعون أتلهى كما أشاء. فقد قال لي في زي منافق مرشد: " ألم تجرب أبداً ضرورة اقتسام مباهجك مع أحد؟ " أوَ رأيتم ذلك الصحافي الحسود الحاذق! هو يعلم أنني أزدري مباهجه، فيتدخل الساعةَ في مباهجي، فياله من معكر بشع لأجواء البهجة! فقد ورد في بعض كتابات لابرويير قوله: " ما أشقى الشخص الذي لا يقدر على أن يتحمل وحده الخلوة!" فكأنما ليفضح جميع أولئك الذين يسعون لنسيان أنفسهم وسط حشد العامة، بل يخشون بلا شك، ألا يستطيعوا تحمل أنفسهم. وقال حكيم آخر وأظنه باسكال : " أكثر بلايانا تصيبنا بسبب عدم قدرتنا على البقاء في غرفنا." وأذكّر بالمحبس التأملي أيضاً، جميعَ أولئك المجانين الذين يبحثون عن السعادة في الحركة، وفي بغاء أجيز لنفسي أن أسميه بـ بغاء أخوي، إذا ما أردتُ أن أتحدث لغة عصرنا الحالي.








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,008,549
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ...
- محمد بن إبراهيم المراكشي من خلال شعره
- في عتبات الكتابة
- قراءة في الأزمنة السبعة
- تأملات نقدية حول أعمال محمد الإحسايني3
- حماقات السلمون
- التدوير2
- التدوير
- مذكرات كلب غير عابئ ولامخدوع1
- النقود المزيفة
- العام ما قبل الأخير من إشراقات باهتة
- سوسيلوجيا المناقشات في برنامج: -الاتجاه المعاكس-
- أغنية أعلى البروج
- الكلب والقارورة..... ش.بودلير
- عيون الفقراء
- في الواحدة صباحاً...........بودلير
- المغريات أو إيروس، وبليتوس ، والمجد
- هل الإنسان مجرد وهم؟
- اقتراني بالكتابة من زواج سري إلى رباط لاانفصام له
- الفضاء الروائي في المغرب متعدد ويرتبط بالإنسان أصلاً


المزيد.....




- فرنسا: انفصاليو -جمهورية الكيف- يعتدون مجددا على رموز المغرب ...
- رانيا يوسف تتحدث عن زواجها 3 مرات.. وتكشف مواصفات فتى أحلامه ...
- ما علاقة الشعر العربي بالقضية الفلسطينية
- بالطعام والقهوة.. لاجئو سوريا يهيمنون على ثقافة كردستان العر ...
- انطلاق القمة البريطانية الافريقية بلندن بحضور العثماني
- فيلم -رابعة جامعة- بعد -بنات ثانوي-.. مغامرة جريئة أم مجازفة ...
- فيلم كوري جنوبي يدخل التاريخ و-الجوكر- يفوز بجائزة التمثيل ف ...
- صدر حديثا رواية -تريلو- للكاتب عادل أبو الفضل
- في قافلة مائة مدينة مائة يوم.. ساكنة إنزكان: -بغينا الجواج- ...
- فنانة شهيرة تثير الجدل بعد تغريدتها عن خلع صلاح لقميصه


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الإحسايني - الخلوة