أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مازن لطيف علي - هادي العلوي.. الأسم الذهبي في سجل الوطنية والمشاعية العراقية














المزيد.....

هادي العلوي.. الأسم الذهبي في سجل الوطنية والمشاعية العراقية


مازن لطيف علي
الحوار المتمدن-العدد: 3930 - 2012 / 12 / 3 - 09:04
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


ضمن سلسلة(دفاتر اخر الزمان) التي تصدر عن(البديل العراقي) صدر في بغداد كتاب(هادي العلوي.. الأسم الذهبي في سجل الوطنية والمشاعية العراقية) للكاتب علاء اللامي، في استهلال الكتاب ذكر ان هادي العلوي كان شيوعيا وصوفيا ومشاعيا بالمعنى العراقي البديهي، في زمن تطغى فيه"شيوعية الاستعارة"، فيستحيل عليه ان لايقارنها، ويحتار ضمن عوالمها، ويدنو منها، وينفصل عنها. وبهذا كان نمطا مختلفا عن نموذج مثقف الاستعارة"الحداثوي"، وترك التباسات تتعلق بدوره ومكانته. هل هو مفكر؟ هل هو مثقف عادي؟؟
قسم الكتاب الى اربعة فصول، تناول الاول(إشكاليات التصنيف المنهجي والسيري) كما تبدت في الانجازات البحثية المنجزة لهادي العلوي، اما الفصل الثاني( المثقف الكوني والمثقف العضوي بين العلوي وغرامشي) توقف اللامي تحليليا عند مفهوم"المثقف الكوني" الذي انتجه وأثله فكريا وممارساتيا مقارنة بمفهوم "المثقف العضوي" الذي ابتكره المفكر الماركسي الايطالي أنطونيو غرامشي وكتب عنه الكثير حتى صار ينسب إليه أكثر ما ينسب الى ادبيات الماركسية التقليدية المعروفة.
اما الفصل الثالث( التصوف القبطاني ومشاعية يسوع الفلسطيني) تناول المؤلف قراءة هادي العلوي لظاهرة" التصوف القبطاني" نسبة الى الأقطاب العظام في التصوف الاسلامي بشقيه: التصوف المعرفي أي الفلسفي كما تجلى في آثار وكتابات ابن عربي والبسطامي وابن الفارض وآخرين والتصوف الاجتماعي "النضالي" كما تجلى في سيرة وآثار الحسين بن منصور الحلاج وعبد القادر الكيلاني، مع وقفة عن فرع بين الاثنين يدعوه التصوف الاهتميامي"الرومانسي" الموجود في تجرية وآثار رابعة العدوية البصرية وغيرها، وتوقف المؤلف عند قراءة العلوي لتجربة يسوع الفلسطسني- تمييزا له عن يسوع اليوناني كما تكرس رسميا فيما بعد- والذي اعتبره العلوي أميز أنبياء المشاعية.
اما الفصل الرابع( الحكمة الصينينة كما تذرونت في التاو) خصصه المؤلف لقراءة الحكمة الصينية كما تذرونت في فلسفة التاو وهي التي قدم لها العلوي أنضج ترجمة الى اللغة العربية مدعمة بدراستين اكاديميتين.
في نهاية كتاب نشرت قصيدة للشاعر عبد الاله الياسري بعنوان(المولود الجديد) اهداها الى روح المفكر الانساني والمؤرخ ابي الحسن هادي العلوي قال فيها:
أبا حَسَنٍ وما يفنيكَ موت لغرِك ايها الهادي الفناء
هنيئاً ايها الشيخ المصفى لكَ المجدُ المؤبدُ والثناءُ
ورعياً آخرَ الثوارِ فينا أؤملُ أنْ يجد بكَ اقتداءُ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مذكرات طالبة يهودية عراقية
- اليهود وانتشار دور العرض السينمائية في العراق
- التلفاز ونفوذ الصحافة
- يوتوبيا المدينة المثقفة
- سيرة معمار عراقي
- أسرة عمر نظمي ودورها في تاريخ العراق المعاصر
- الحركة الصدرية ولغز المستقبل.. إشكالية اللاهوت الشيعي والناس ...
- الروائي إيلي عمير: بغداد مسقط راسي وتعشش في ذاكرتي وفي مخيلت ...
- نعيم الشطري.. علم وراية في شارع المتنبي
- يهود بغداد والصهيونية 1920-1948
- مسألة العراق.. المصالحة بين الماضي والمستقبل
- ستون عاما على رحيل جعفر حمندي
- مجلة «الحاصد»:مدرسة أنور شاؤول الصحفية والأدبية
- الشاعر جبار جمال الدين يؤرخ يهود العراق شعرياً
- سامي ميخائيل : فكتوريا عادت لزيارة موطنها
- قراءة جديدة لرجالات العهد الملكي في العراق
- البروفيسور العراقي سامي موريه يصدر مذكراته بعنوان -بغداد حبي ...
- عزرا حداد.. احد أهم اعيان ومثقفي الطائفة اليهودية في بغداد
- يهود العراق في كتاب (بغداد كما عرفتها) للمميز
- اليهود في الخليج العربي


المزيد.....




- السعودية تنفي زيارة "أحد مسؤوليها" لإسرائيل: خبر ك ...
- قطر تدين هجوم الواحات وتعزي "ذوي الضحايا والشعب المصري& ...
- قطر: ما زلنا عضوا في مجلس التعاون الخليجي وملتزمون بخيار الح ...
- رئيس الوزراء العراقي في زيارة -خاطفة- للقاهرة
- ترامب: مستعدون لحرب مع كوريا الشمالية لدرجة ستصدمكم
- أفغانستان.. مقتل 9 قادة ميدانيين من-طالبان- بولاية هلمند
- موهبة نادرة.. فتاة تميز الألوان عبر استنشاق رائحتها!
- مصدر في البيشمركة: إغلاق طريق سنجار-دهوك لمنع التواصل مع سور ...
- ترامب: لا نعترض على مواصلة الاتحاد الأوروبي التجارة مع إيران ...
- السفير الروسي لدى مانيلا: لا أجندة خفية وراء تزويدنا الفلبين ...


المزيد.....

- -أقتحام السماء- تأملات في الحراك الشعبي / مزاحم مبارك مال الله
- طروحات إدوارد سعيد وحميد دباشي في الاستشراق وما بعد الاستشرا ... / ماد قبريال قاتوج
- الأعداد العشر لصحيفة الحب وجود والوجود معرفة الالكترونية (فك ... / ريبر هبون
- صحن الجن / عادل الامين
- لا يمكن الدفاع عن الطائرات المسيرة القاتلة أخلاقياً / فضيلة يوسف
- الاقتصاد السياسي للفئات الرثة الحاكمة في العراق / كاظم حبيب
- ملخص كتاب: ثقافة التنمية، دراسة في أثر الرواسب الثقافية على ... / عبد الكريم جندي
- قراءة ميتا- نقدية في كتاب -في نظرية الأدب: محتوى الشكل، مساه ... / علاء عبد الهادي
- مقدمة كتاب يهود العراق والمواطنة المنتزعة / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب -من يزرع الريح... - للدكتور ميخائيل لودرز - ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - مازن لطيف علي - هادي العلوي.. الأسم الذهبي في سجل الوطنية والمشاعية العراقية