أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - الدمعُ أصدقُ من العتبِ














المزيد.....

الدمعُ أصدقُ من العتبِ


نعيم كمو

الحوار المتمدن-العدد: 3929 - 2012 / 12 / 2 - 22:14
المحور: الادب والفن
    


هذا ما أتمناه لكِ والدمع أصدق تعبير من العتبِ
ويبقى الإخلاص للحبيب .مودة وصدقاًدون اللعبِ
تبقى الذكريات محفورة . في القلب بلا دجلٍ وكذبِ
هذه تجربتي في الحياة . نهجتُ طريق العلمِ والأدبِ
واصطلتِ النيران في الفؤادِ .وسرت نحو رئتي وكبدي
حاولتُ إيقاف اللظى .وانفلت الأمر مني واهتزت يدي
واستليت اليراع لأكتبَ . لم أجد سوى الجفنِ والهدبِ
كتبت عن الوطن مراراُ. وما يجري أثار ازدرائي وعجبي
نديمتي تعاتبني أحيانأ. لم أرَ شيئاً ما يدل عن السببِ
احتار بي الأمر وتعبتُ. لجأتُ لشرب خمرِ عصيرَ العنبِ
وثملت لغياب صديقتي وبردتُ. وتدفأت على نيران الحطبِ
متى يعود السلام لوطننا . وتعود أيام حبِ الصبا واللعبِ
أبغضُ شرَّ الجنوحِ للطائفيةِ. وأكره الميل لأي مذهبِ
ابتعدي أيتها العصبيات منا. واختفي من وطني واحتجبي
يا صديقة عمري كتبنا كثيراً. وارجوكِ كوني معي لا تذهبي
لا تتركي النورس وحيداً. وأنت تحلت بالصدق والمراتبِ
موجة من حقد الرجعية هبت. أثارت العقولَ واشتاط غضبي
سينتهي سعيرها إنعاجلاً. وتذوب كذوبان القصديرِ القصبِ
نامي أيتها الجفون واهدأي .ونار الحقد يحرقُ صاحبه باللهبِ
ستعودُ الحريةُ بشكلها الجديدِ. ويزداد العيش الرغيدِ والمطلبِ
بلادي عودي بلا الظلم حرة.كفانا التشدق بالدين ونهج العربِ
وطني أولاً في مهجتي يركنُ .وليغرق أغبياء من في المركبِ
وطني سلامي اليك من قلبي . واليك تحنو رقاب من في المغتربِ

نعيم كمو أبو نضال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,583,259
- حبٌ معجونٌ بالدموع
- في العيد ماذا أهديكِ
- تساؤل وحيرة
- الإستغراب
- سحابة لن تمطر
- الى التي اخترتها وردة حمرء
- الطريق الشائكة
- في خاطري
- يمامة على فننٍ
- من القلب للقلب
- شذرات شاطأت نفسي
- فات الميعاد
- الفراغ
- عودي كفاكي ساكنة البيداء
- رسالة عرفان للصداقة
- يمامة ووردة
- غزل بين البدر والشمس
- رحلة العمر هكذا قالت لي الشمس
- نديمتي
- لم أعاتب


المزيد.....




- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - الدمعُ أصدقُ من العتبِ