أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - الاحتلال يخرق الهدنة














المزيد.....

الاحتلال يخرق الهدنة


محمود فنون
الحوار المتمدن-العدد: 3926 - 2012 / 11 / 29 - 12:09
المحور: القضية الفلسطينية
    



تتكرر اختراقات الهدنة ومنذ اليوم التالي للاتفاق حيث قتل فلسطيني وجرح تسعة عشر مواطنا .وعلى اثر ذلك لم تتم معاقبة اسرائيل بل وجد الناس لها العذر وأدانوا الذين اصيبوا وادانوا الشهيد لأقترابهم من الحاجز السلكي .
وكي يتم تلافي هذا الاختراق "كلفت "سلطات غزة نفسها ووزعت دوريات حرس الحدود على الاسلاك الفاصلة ليحولو دون الناس والوصول الى المنطقة العازلة
وظلت الاحداث تتكررعلى الاسلاك الفاصلة كما في البحر وظل يسقط الشهداء والجرحى وحتى الاعتقالات .
طول عمرك يا زبيبة...
منذ ان ظهر مصطلح الهدنة منذ عام 1948 واسرائيل تخرق الهدنة ويقوم العرب برفع الشكوى للامم المتحدة ويمكن تقديم قائمة لا نهائية تمتد من عام 1948 وحتى عام 1967 م
وظل الاحتلال يخرق الاجواء العربية والحدود العربية ولم يكن هناك كفيل.
هل اختلف الوضع
ان العرب لم يتطوروا الى درجة ان يلزموا اسرائيل باحترام المواثيق ,ولكنهم تعلموا جيدا كيف ينضبطوا ويحافظوا على التزاماتهم .
غير اننا الفلسطينيون هذه المرة "قمّطنا وربّطنا وحطينا كفيل منع" انه الرئيس المصري
ان الرئيس المصري ضابط نظام في مدرستنا ومهمته لا تتجاوز مدرستنا الى مدارس الاحتلال .
لو خرقنا فسوف يتوجه له الاحتلال من أجل ان يضبط خروقاتنا وهو يقدر على ضبط خروقاتنا بل ومنعنا من الخروقات .ونشرت امد ما نقتطفه " امد/ غزة: كشفت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عن انها تجري اتصالات مع مصر لوضع حد للخروقات الاسرائيلية المتواصلة لاتفاق التهدئة الذي وقع قبل اسبوع بوساطة مصرية لوقف العدوان الاسرائيلي على غزة."

لقد كان محمد مرسي وممثليه وسطاء علينا وليسوا لنا .ولذلك فان توجه الجهاد الاسلامي كما نشرت امد اعلاه,لن يكون له اثر يذكر في ضبط الاحتلال الاسرائيلي لأنمصر لا تمتلك الوزن السياسي والعسكري الكافيين لاخضاع اسرائيل للهدنة كما وصفتها الحكوما ووسائل الاعلام العربية
ولذلك لا نرى ممثل الجهاد الاسلامي متفائلا بل مشددا على التزام الجانب الفلسطين حيث" اعرب القيادي في الحركة نافذ عزام عن امله في ان "لا يتمادى الاحتلال الاسرائيلي بالخروقات"، مؤكدا ان "التزام الفصائل بالتهدئة مرتبط بالتزام الاحتلال الاسرائيلي بها".
واوضح عزام انهم يدرسون هذه الخروقات مع الفصائل الفلسطينية الاخرى مبينا ان الاتصالات مع مصر راعية الاتفاق وانه ليس هناك اتصالات مع أي اطراف اخرى .
ووصف التزام الفصائل الفلسطينية بالاتفاق "بالجيد" مضيفا "الجميع يدرك ان التهدئة كانت متوازنة وحققت مصلحة لشعبنا.
ان اسرائيل تتابع امنها سواء كان هناك اتفاق ام لم يكن وسواء كانت هناك هدنة او لم تكن وسواء كان هناك كفلاء او لم يكن .".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,496,614
- هنية يتناسى الخلافات مع القوات اللبنانية
- حوار مع صديق
- لا فرق ين النصر والهزيمة في زمن التراجع
- قراءة اولية في اتفاق التهدئة
- صباح الخير غزة
- تقاسم الادوار لضرب المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة
- حسن نصرالله يرد على النعاج
- الملزمة والمسؤولون العرب
- اخرجوا في وجه حكامكم
- النظام العربي والانفجار في غزة
- مرسي وصلاة الاستخارة
- يا اهل قطاع غزة
- لماذا يتكالبون على الهدنة ؟
- مرسي يحذر اسرائيل من وراء ظهرها
- قنديل عرابا وليس مساندا
- نقاش في مقالة الاخ ماجد كيالي الجريئة
- عاشت غزة
- عزمي بشارة ونصف الاستفاقة
- اسئلةعن موقف اليسار
- لماذا اقف ضد امريكا وحلفائها الاقليميين والمحليين؟


المزيد.....




- مطالب أميركية بكشف العلاقات المالية بين عائلة ترامب والسعودي ...
- ارتفاع عدد ضحايا التفجير في كيرتش الروسية إلى 20 قتيلا
- العراق يطالب لبنان بأموال من حقبة صدام
- اكتشاف نجم فتي تدور حوله كواكب عملاقة
- مشادة بين السفيران السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضي ...
- هل يجب أن نتوقف عن تناول السكَّر حفاظا على صحتنا؟
- بومبيو لولي العهد السعودي: مستقبلك كملك على المحك
- تغيير لون العين بالليزر.. هل هو آمن؟
- كيف نكسب المعركة ضد داء السل؟
- الخان الأحمر.. قصة صمود بصفحاتها الأخيرة


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود فنون - الاحتلال يخرق الهدنة