أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نادية بيروك - المرأة والبحث عن إنسانيتها














المزيد.....

المرأة والبحث عن إنسانيتها


نادية بيروك
(Nadia Birouk)


الحوار المتمدن-العدد: 3923 - 2012 / 11 / 26 - 23:35
المحور: المجتمع المدني
    


المرأة هي المخلوق الوحيد الذي يولد وهو يحمل هم وجوده ومأساة إنسانيته الضائعة، خاصة في مجتمعاتنا المتخلفة. فهي وصمة عار وعورة وقطع للأنساب ومصيبة... حين تولد قد تحرم من التعلم والخروج والكلام وتفرض عليها في أحيان كثيرة نوعية التعليم واللباس وحتى كيفية اللعب ونوعية اللعب... وأحيانا أخرى تجد نفسها زوجة وهي بعد طفلة لم يكتمل نموها الجسدي ولا نموها العقلي؛ فتغتصب بذلك طفولتها وأحلامها لتغتصب بذلك أحلام مجتمع برمته.
المرأة تولد على أنها أنثى قاصر ودون الذكر مستوى وفكرا، فتكبر قسرا وتتعلم قهرا وتصل إلى بعض المراكز كرها؛ لا لشيء إلا لأن المجتمع الذكوري والمجتمع المتخلف على وجه الخصوص، جعل منها أنثى الفراش وجسد الشهوة ومورد الغرائز وغيبها كإنسان وكشخص مستقل بذاته له رأي وفكر وكيان ووجود.
المرأة لا تعيش العالم كمخلوق من هذا العالم ولكنها غالبا تعيش بمعزل عنه؛ لأنها غيبت كإنسان عاقل، له إرادة ودماغ وأحلام وطموح لتستغل كحيوان يتناسل وينجب ويتزاوج ويتكاثر... حيوان يعجز عن اختيار مصيره ويعجز عن اظهار فكره أو جسده لأنهما مصادرين منذ ولادته.
المرأة تتحمل الظلم وتعيش في الظلام وأحيانا تكرس هذا العيش وتساهم في استمراريته لأنها تقهر بناتها وتعلمهن الاستكانة والتواكل وانتظار الزوج كأنه المخلص والملاذ والملجأ لتعيد بناء مجتمع أعرج وعقيم إلا ما رحم ربي.
لن يستقيم حال المجتمع المتخلف إلا بتحرير المرأة من التبعية والوصاية والقمع والتسلط والتشييئ؛ ولن تتحرر هذه الشعوب المقهورة إلا برد الاعتبار للمرأة كإنسان كامل، عاقل، منتج، فعال، قادر على تحمل المسؤولية بجانب الرجل.
وإلى أن تفهم هذه الجحافل المتخاذلة أن المرأة ليست عورة وليست مكملة للرجل أو ناقصة وإنما إنسان له عقل وفكر ووجود مستقل ويجب أن يحظى بنفس الفرص ونفس الحظوظ؛ على المرأة أن تناضل وأن تدافع عن حقوقها كاملة وأن تعي أنها وحدها المسؤولة على جسدها وحياتها ومصيرها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,274,736
- أركان الإسلام الحديث
- الفساد لا دين ولا أصل له


المزيد.....




- رئيس بلدية بلدة فرنسية يتلقى تهديدات بالقتل لاستقباله لاجئين ...
- رئيس بلدية بلدة فرنسية يتلقى تهديدات بالقتل لاستقباله لاجئين ...
- منظمة حقوقية صينية: القتل الجماعي انعكاس لأزمة عميقة داخل ال ...
- فرنسا تحقق في تهديدات بالقتل بسبب استقبال لاجئين إيزيديين
- قسد تطلب من دمشق تسوية القضية الكردية
- -النهضة- تعلق على اعتقال المرشح الرئاسي نبيل القروي
- أنقرة تعلق على تقارير إعلامية حول عزمها ترحيل اللاجئين السور ...
- مسؤول عراقي لـRT: اعتقال مجموعة أجانب في صالات القمار ببغداد ...
- قسد: نطلب من دمشق إيجاد حل يتناسب مع الوضع الراهن لشمال شرق ...
- الانتقالي الجنوبي في عدن يطالب بوجوب تمثيله في أي مفاوضات قا ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نادية بيروك - المرأة والبحث عن إنسانيتها