أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - برافوا ..مرسي...!!!؟؟









المزيد.....

برافوا ..مرسي...!!!؟؟


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3922 - 2012 / 11 / 25 - 21:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


النظام السابق حتي يتمكن من إلهاء وتوهان الشعب المصري كان يفتعل الجرائم العنصرية والطائفية ورغما عن ذلك لم يفلح في بث الفرقة و إنقسام الشعب وعدائه بعضه لبعض ولكن مرسي العياط وبجرة قلم في توقيع بإمضاء علي ورقة كتب عليها ليس فقط إعلان دستوري يطيح بمؤسسات وعراقة قضاء دولة وشعب مصر
مرسي العياط تمكن في غضون بضعة شهور أن يحقق مالم يتمكن منه النظام السابق في أكثر من ثلاثين عام حكم وديكتاتورية من تفريق الشعب المصري والتمييز ما بينه عقيديا وإيدولوجيا وربما داخل المنزل الواحد ..أوالعائلة الواحدة.. تجد من هو سلفي او أخوانجي سيقوم بضرب وربما سحل أخوه أو قريبه من أجل عيون سي مرسي رئيسا وإعلانه الديكتاتوري دفاعا عن الرئسي الإسلامنجي ..
برافوا مرسي قد تمكنت من فضح أكاذيب من يجاهر أن ثوابت مصر واخلاقها الإسلامية هي التي حافظت لمصر علي وحدتها ودافعت عن الظلم وقامت بحماية المختلف والدفاع عنه ...اليوم مرسي الأخوانجي سليل جماعة الدعوة بالتي هي أحسن يظهر الوجه الحقيقي لدعوة لم تكن علي الإطلاق سوي دعوة إلي ... فرق تسد
او دعوة لبسط أوامر أسياد ...و يتبعهم العبيد دون وجه حق للحوار أوالإعتراض أوالرفض وإلا مصير العبيد هو الطحن والضرب وما علي العبد إلا الإنصياع والخنوع دون ما أو آآ
برافوا مرسي مالم تتمكن منه كل القوي الإستعمارية علي مدي قرون عديدة في التفريق ما بين الشعب الواحد القبطي المسيحي والمسلم تمكنت أنت منه في بضعة شهور بل وأكثر من ذلك تمكنت من تمييز المسلم المؤمن عن المسلم العلماني والعلمانية كفر وضلال وبالتالي أصبح المسلم الذي لا ينتمي إلي نظامكم وجماعاتكم هو كافر وخارج عن طوع الحاكم والحاكم في عقيدتكم لا يخرج عن طوعكم حتي لو جلدتم ظهره وللأسف ما حدث لمعارضيكم مثل المناضل اليساري أبو العز والفخراني خير دليل علي مهارتكم في التفريق ما بين المسلم وأخيه المسلم ناهيكم عما سيحدث مستقبلا في ظل شطارتكم ومهارتكم ومواهبكم الفائقة هذة للتفريق ما بين المسلم والغير سيان كان علي طائفة أو شيعة أو دين آخر
برافو مرسي بدلا من لم شمل العائلة المصرية والتخطيط للتخلص من كل سلبيات العهود السابقة من جهل وظلم وتغييب وتقليل الفوارق سيان العلمية ًأو الإقتصادية صرت حجر الزاوية في الإصرار علي تمزيق وبهدلة الشعب المصري والإتهامات المتبادلة علانية فصيل تتبعه ويدعي الألوهية والعصمة ومعرفة خبايا وضمير ورغبات الخالق الذي تدعونه الله ويطالب بتنفيذ رغباته وفروضه علي أنها وحي الله وكلام الله ...ومن عندي أدعوها سذاجة الله أيضا ...وبين فصيل آخر مسلم و ربما في نفس العائلة يرفض هذة الخزعبلات ويؤمن أن الخالق الله تحدده علاقة شخصية سرية لا دخل لها بعالم المدنية والحضارة ..
برافوا مرسي ...تمكنت... من تمزيق حجاب وفضح حقيقة الإسلام... المصري والذي ظل عقود وأكثر من ألف عام متخفي في صورة دين حضاري مع توافق حضاري ومجتمعي وعلم وفن وأدب وسماحة وألخ من كل المحسنات المصرية التي أضافها الشعب المصري إلي عقيدة البداوة بحكم نشأة المصريين الحضارية
برافو مرسي تمكنت في غضون عدة شهور من فهم لعبة الديكتاتورية عن سلفك من إجرام بحق معارضيك ومسكنة حتي تتمكن والإستقواء بجماعتك علي الرغم أصوات من أختاروك رئيسا هم الغالبية العظمي من خارج جماعتك علي أمل أنك مصري أولا ومن الشعب البسيط الفقير وستشعر بهم ومعاناتهم وظروفهم ورغما عن ذلك أسعار السلع فاقت متوالية إرتفاع أسعارها عن كل من سبقوك والأمن ليس في حسبانك ولا حتي يهمك امن سيناء ومستقبلها بل المهم ان تظهر لجماعتك وعشيرتك غيرتك علي الصلاة مهما كانت تكلفة صلاتك وتكالفيها علي قفا الغلابة الذين وثقوا في مهارتك ...
برافو مرسي اليوم صارت مصر الحضارية الكوزموبوليتية الشعبية فعلا تحت رئاستك صفحة مطوية ...
مصر بحاجة إلي مصريين يعاودون دراسة ما حدث لمصر وشعبها وما تغير في سلوك وفكر وعقل وعقيدة وأديان المصريين ...
مصر بحاجة إلي من يعيدها مصر مرة أخري
مصر اليوم ...بلطجة رئيس غعلان منفرد بحكم مصر ..بلطجة شارع تحرش وإجرام ..بلطجة تاجر غش وعدم إحترام ..بلطجة وزير في غلق القنوات ..بلطجة مرشد الأخوان في تهديد من سيعارضهم..بلطجة دستورية جمعية من البلطجية يقررون كتابة و وضع دستور عبيد عزبتهم الإسلامية ...
مصر اليوم هي حالة عشوائية...حكم ..مؤسسات ..مستقبل ....نظام ..تخطيط...ألخ ..ألخ ..
ومع الأسف مع مرسي صار شعب مصر الحضارة شعب أكثر عشوائية ..
برافوااا مرسي.....!!!!!؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,612,956
- سنة أولي ديكتاتورية .. مرسي أخوان.
- من الأخوان لمرسي وعليك العوض يا مصري..
- كيف ترضي الإسلام ..؟؟؟
- متي يرضي الإسلام علي المسلم ..
- لن يرضي عنك البوذ.. والهندوس إلا أن تتبع ملتهم..
- الله ..في مثواه الأخير..
- هزيمة ...الله ..
- عندما كان ..الله متعدد الثقافات والمواهب..
- ظل الله ...ولا ظل حيطة...
- الذبائح ..تريد تطبيق الشريعة ....!!!!
- السلف الإسلامي ..دكانة لبيع منتجات فاقدة الصلاحية ..
- الإسلام دين يعيش علي الذكري ...
- الشعب ..يريد الله؟؟
- ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ).
- أحكام الشريعة وليست مبادئ...!!!!!!؟؟
- دستور مصر للغابة أم للغاية؟؟؟
- في البدء كانت...البلطجة .. ثم صارت ..؟
- المشكلة... ليست في الإسلام ولكنها في الله ...
- الكوارث والله...
- خواطر ..لاجل النبي ....!!!!


المزيد.....




- تواصل المنتدى المسيحي الدولي بموسكو
- رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى ته ...
- ريبورتاج: طلاب الجامعات يشاركون في الإضراب العام بلبنان ويطا ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- احتجاجات في بنغلادش بسبب منشور "مُسيء للنبي محمد" ...
- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - برافوا ..مرسي...!!!؟؟