أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - البقرات والخرفان يدرسون في مدارس البنات بالرفاعي














المزيد.....

البقرات والخرفان يدرسون في مدارس البنات بالرفاعي


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3917 - 2012 / 11 / 20 - 08:28
المحور: كتابات ساخرة
    


علا يوم امس لغط أولاد الملحة في مدينة الرفاعي إحدى مدن محافظة ذي قار(الناصرية) التي كانت في يوم ما منبرا من منابر الثقافة والفنون في العراق العظيم.
هذا اللغط في حقيقته هو نوع الكماليات الذي تعرفه بعض زوجات اعضاء البرطمان حين يذهبن للتسوق وهّن لايعرفن ماذا يردن فهل يذهبن لشارع النهر؟(اوي كله فيضانات) هل يذهبن لشارع الرشيد(اوي مزدحم بالسيارات والزبالة)؟ هل يذهبن للمنصور (أوي مو احنا ساكنين هناك)؟ هل يذهبن الى لندن (أي هاي خوش فكرة مادام نحمل جوازات سفر دبلوماسية).
ماعلينا...
هذا اللغط ربما سمعه ابن تميم وزير التربية الموقر حيث ابدى اولاد الملحة استعدادهم لأعطائه الغالي والرخيص حتى يعرفون شنو جاي يسوي هالايام.
هل يفكر مثلا في كيفية بناء 6027 مدرسة ،العراق العظيم بحاجة اليها؟.
هل يفكر في كيفية القضاء على امية 6 ملايين عراقي لاهم لهم سوى اللطم والنواح؟.
هل يفكر في عدد الأطفال الذين يتسربون من المدارس يوميا ويهيمون في الشوارع بحثا عن لقمة الخبز؟.
هل استشار معاونيه في مشروع التعليم الألزامي؟.
اسئلة اخرى ربما لايريد ابن تميم ان يدوخ راسه بها لأنه ملتهي بشغلات اكثر اهمية واولاد الملحة يعرفون اكثرها وما اكثرها فهم كثر.
هذا اللغط يقول ان تربية الرفاعي قررت نقل طالبات إحدى المدارس فيها إلى مدرسة أيلة للسقوط ويمكن ان تقع على رؤوس الطلاب وليس الطالبات الذين يدرسون حاليا فيها(يعني المدرسة مختلطة.. ياعيني على على التطور التربوي الحاصل في الرفاعي).
مديرة المدرسة تقول انها تصلح لأيواء الحيوانات فقط بدليل انها موجودة في ساحة المدرسة 24 ساعة باليوم.
ولكن الأمر يبدو ابعد من ذلك فكل قرار لدى المسعولين هو في حقيقته له معنى وأي معنى.. فهم قسّموا البقرات التي تجوب ساحة هذه المدرسة إلى أنواع فالبقرة السمينة جداً وهي نادرة الحدوث تجلس مع طالبات المرحلة المتوسطة بينما الضعيفة منها أي التي تبحث عن حشيش طيلة عمرها ولا تجده فإنها تجلس مع طالبات المرحلة الابتدائية.
أما الخرفان أيها السادة والسيدات فإنها جميعا تجلس مع طالبات المرحلة الإعدادية على اعتبار ان لها مكانة خاصة في هذه الأيام الحرم.
ولكن مدير التربية الموقر لم يجد مكانا آمنا للماعز رغم ان عددهم قليل جدا فقرر ان ينقلهم إلى مدارس خارج المحافظة وليكن مثلا في خور عباس حيث لا مدارس هناك وى مستشفيات والناس هناك يشاركون الماعز ما يقتادونه به.
لم يفهم أولاد الملحة سبب نقل هؤلاء الطالبات إلى مدرسة آلية للسقوط تجلس الحيوانات معهن في الصفوف وساحة المدرسة حتى ان مديرة المدرسة قالت بعظمة لسانها ما يعجز الانسان عن فهمه.
فواصل كثيرة هذا اليوم:
1- الملذات: يبدو ان السيد النائب كاظم الساعدي رجل شهم رغم انه لم يحصل على إيفاد خارج العراق خلال هذه الفترة فقرر سن رماحه ويدخل ساحة الوغى وهو ينشد أشعارا لعنترة العبسي بعدها يقول: ان ايفادات اعضاء البرطمان هي للنزهة وليس للاستفادة من خبرات بلاد الكفار.
2- نعي: يبوووي اسامة النجيفي دعا اعضاء البرطمان غدا لمناقشة الاعتداء الاسرائيلي على غزة.
3- تبين ان رواد مكتبة قبة البرطمان خلال هذه السنة (صفر) فلم يزرها ولا برطماني لأن ماعندهم وقت للقراءة وامامهم طن من القوانين يجب انجازها.
4- تقول نكتة الموسم ان التيار الصدري مستعد لتنحية ابو اسراء اذا اعترف بوجود فساد اداري ومالي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,585,140
- الشيخ الصغير يريد يصير كبير بحب الحسين
- حرامي صغير اسمه أبو عويد
- اعطونا مما اعطاكم الله
- 1+3=4
- هل بقى شئ من الكعكة ياناس؟
- افتتاح فصول جديدة لمحو الشرف في البرطمان العراقي
- مدير مدرسة ابتدائية مو بس ادب -سز- بل تربية -سز-
- احيا واموت عالشطرة
- العميد الطيار لإيجد من يسمعه
- فوز ساحق لمنتخب رياض الأطفال في كرة السلة العراقي
- عداوة الاعرجي ويا القمرجي والبرطمان امان عيني امان
- دولة خرنكعية بامتياز
- أقزام الديكتاتورية
- ديتول ٩٩.٩ بالمائة
- نظريات الزاملي العسكرية
- دك عيني دك
- الدعاء برفع الضيم والبلاء وجر حرف اللاء
- شكريات فاخرة لوزير التجارة
- قوانين في ادراج حسنة ملص
- سبائك زوجة السيد النائب


المزيد.....




- مجلس النواب يصادق على اتفاق الشراكة في مجال الصيد المستدام ب ...
- بوريطة يؤكد على الانخراط النشيط للمغرب قي قمة الضفتين
- فيلم روسي نال جائزة أفضل سيناريو في مهرجان شنغهاي السينمائي ...
- 9 جوائز من نصيب وثائقي -سكان الأرض اليباب- للسورية هبة خالد ...
- مطالب بمنح حكم برازيلية جائزة الأوسكار بعد لقطة طريفة
- اعتصام لمنتخبين من كلميم بمقر وزارة الداخلية
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...
- فضيحة القرن.. 50 مقالا تختزل مسيرة ماركيز الصحفية
- لماذا فنان عربي ضرير لا يمكنه تحديد سعر لوحاته المعجزة (صور) ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - البقرات والخرفان يدرسون في مدارس البنات بالرفاعي