أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن الشرع - عبود لا يغني














المزيد.....

عبود لا يغني


حسن الشرع

الحوار المتمدن-العدد: 3914 - 2012 / 11 / 17 - 08:01
المحور: الادب والفن
    


لم يكن عبود مغنيا بل لم يكن هاو للغناء قطعا لكنه كان ميالا للصوفية ..صوفية الاندماج بالذات وبالمستقبل الذي اجهز عليه ماضي العربات ..لقد كان عربنجيا؛ عالمه نقرات حوافر خيل تشبّع بها سمعه .لم يجرب شراب الليمون لكنه يحب طعام بيوض الاسماك النهرية ,سيمفونيته من هذا العالم حلم يقظة لطرقة باب فلعلها حبيبته.
انه كائن بشري وحسب..اخبروه عندما كان يغنى ان ذلك من الكبائر والخطايا العشر ولم يشغل باله كثيرا لأنه لا يحسن عد الذنوب فلم يتعود على عد غير الخردة ...اي غناء قاد عبود للانصياع الى الفتوى قيل هيجان الذات كفر بواح وتهييج النفس يلزمه الحد ..حد الجلد, فهو لا يقوى على الجلد فليترك بكاءه امام الناس وليبكى نفسه لنفسه وليتكلم مع نفسه وليكتم غضبه وليخمد مشاعره وليلجم ذاته بذاته وليخنق كل عبراته ..وماذا بعد غير انه مخبول لكنه مازال حالما ...لكن حلمه سرعان ما تحول الى موت ..موت الاحلام هو ذاته احلام الموت لقد خنقته حبيبته في حلم فعاد الى ادراجه يبحث عن نغمة حائرة لا يطالها التحريم...
عبود غنى اذ زعموا في حانة فقر شرقية
صوت يمتد الى اعلى يرتاب السامع من صوته
مدخنة النعم الجنسية
ها قد علمت الرجل الوحشي افعال امرأة غجرية
لم يزل الكاهن يبحث عن.. موسيقى الخيل الوثابة
عن شبق مات ولم ينهض في عين رموش الحسناوات
غنى اغنية تنقصها كل الكلمات
لكن النغمة ماضية مقطوعة حبر في اوروك
انهى عبود مناحته
فانطفأت اصوات المعبد
اعطوني ماءا مبيضا اعطيكم كل دموع الموجودات
حب الرمان حبيبته غزل الاسنان قصيدته
تسبيه الفرحة من حلم يا ليل الضب متى غده
خلّصنى من هم الكفر..خلصني من قبر الفقر
ربي لا امثل للفتوى ان جاءت من دبر المرويات
اقطن في وطن قسمته ..بيت من طين اسن
احمل اضغان الماضي من ثورة زنج البصرة
بغداد لاحت كافرة تشرب من عهر القاتل
تأكل من زيف العبرة
فصراح المفتي يزعجها ان غنى عبود اخرى
نكير في الصف الاول يدفع عبودا للهوة نيران الكفر بلا رحمة
فالفتوى مطلقة اذ نصت يا لليل الضب متى غده عبود ضب كافر
مذ غنى اغنية كالحبلى بالحزن وروح الاهات
تستنطق كل الشهوات
بقيام الساعة نجلده
حدا حدا
كي يبرا من كل النغمات















كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,031,022
- عبود يغني
- حلم ابنتي
- انصاف الدال على الف دال ..
- قراءة معاصرة في وصية انكيدو
- قول على قول
- معلول المنقول و دلالة المعقول
- سعدي
- مذكرات زبال في ليلة رأس السنة
- مقامات عراقية
- هو الأفضل
- في الثقافة العراقية
- أفاعي الناصرية
- رمضان كريم
- سباستيان سوريا
- الشهادة لله
- صحة صدور
- منطق المشمول في علة المعلول
- أصبوحة بغدادية مغبرة
- ...آسف لقد رفضني الرفاه الأكاديمي
- كركوشات حديدات


المزيد.....




- مثير: بوعشرين يلتمس العفو الملكي !!!
- العطلة الصيفية في موريتانيا.. موسم الهجرة إلى -محاظر- القرآن ...
- الأستاذ معلم السينما
- وأخيرا.. لجنة بمجلس النواب تنهي -بلوكاج- القانون الاطار للتر ...
- فرنسا و«وليدات العنصرية»!
- ابن كيران يخسر معركة القانون الاطار للتربية والتكوين
- بي تي أس في السعودية: لماذا تريد الرياض أشهر نجوم الفن على أ ...
- الفنانة المصرية أمل رزق: -مش محتاجة غير ستر ربنا-
- -فنانة العرب- أحلام الشامسي -ترقص- في السعودية!
- أمانة البيجيدي تعاقب منتخبي -المصباح-


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن الشرع - عبود لا يغني