أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - جاسم المطير - لا تحصل المرأة على حقوقها إلا إذا صارت رجلا ..!














المزيد.....

لا تحصل المرأة على حقوقها إلا إذا صارت رجلا ..!


جاسم المطير
الحوار المتمدن-العدد: 1133 - 2005 / 3 / 10 - 10:49
المحور: ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي
    


مسامير جاسم المطير 846
الثامن من آذار من كل عام هو يوم المرأة العالمي وهو يوم يمر في العادة بلا إشكالية ، لا طائفية ولا مذهبية . لا مظاهرات ولا إضرابات ، لا رصاص ولا ضحايا ، تحتفل به المرأة في كل مكان ، في الدول العلمانية وفي الدول الدينية بهدوء تام ..!
لا أريد هنا أن أعود إلى الجذور الوطنية والعالمية لهذا اليوم لكنني أريد أن اسأل المرأة العراقية من أعالي جبل زاخو حتى منخفض الفاو على الخليج " الفارسي " ..! هل أنها حققت تقدما في العام 2005 على ما كانت قد حققته في العام الماضي أو العام الذي قبله أو الذي قبل نصف قرن ..
قد يحتاج الجواب على هذا السؤال إلى بحث طويل يقوم به صحفي من الطائفة الكلدانية يؤمن بالحقوق المدنية .. أو أستاذ أكاديمي مختص باللغات الآرامية مثلا ، أو إلى أستاذ مختص بالهندسة الكهربائية في جامعة سانتياكو ..! فقد صار البحث عما وصل إليه حال المرأة العراقية من تخلف بمستوى الأطروحات التي تقدم لنيل جائزة نوبل ..!
لو نظرنا بسرعة البرق لا ببطء البحث العلمي إلى ما آل إليه وضع المرأة العراقية داخل العراق أو خارجه لوجدنا أنفسنا أننا ما زلنا نعيش في القرن الماضي متجهين نحو الذي قبله .. فالمرأة العراقية في داخل العراق - يوجد استثناء طبعا - قد تحولت إلى ناشطة محلية للدعوة من اجل توسيع ظاهرة الحجاب والى قضاء أوقات الليل والنهار في قراءة مفاتيح الجنان ودعاء كميل والكتب الدينية لحفظها عن ظهر قلب والتسلح بها ضد كتب نجيب محفوظ والدكتورة نوال السعداوي والدكتورة رجاء بن سلامة الذين يدعون إلى حرية المرأة وحقوقها الإنسانية التي يفهمهما بعض علماء الدين على أنها الدعوة إلى لبس السروال بدل الحجاب الفيدرالي الثلاثي ( العباءة والبوشية والبدلة الطويلة ) وهو الشكل المميز الذي ظهرت به زوجة قائد حزب إسلامي كبير في يوم 30 ينوري بجانب صندوق الانتخابات .. وقد كان هدف المصور التلفزيوني في قناة العراقية أن يصور صاحبنا القائد الإسلامي بمنظر يكشف حقيقة إيمانه بان لزوجته صوتا انتخابيا مساويا لصوته ..!
مع ذلك كانت تلك اللقطة نعمة من الله وفضيلة رغم خاصيتها السوداء ..!
فإننا والله ما وجدنا بالمقابل غير هذه اللقطة ، لا بالمنافسة ولا بالمقايضة .. ما وجدنا قائدا عراقيا آخر من حزب علماني وصل إلى صندوق الاقتراع مع زوجته كما يظهر اغلب سياسيي العالم ..! لا ندري السبب فربما زوجة بعض القياديين العراقيين تمارس حقها الانتخابي في صناديق الدول الراقية خارج العراق ..! أو أن زوجها يخشى من الظهور مع زوجته الثانية فتخاصمه الأولى .. أو انه رجل " معقد ..! " لا يريد أن يرى أحد منظر زوجته " المحجبة " حتى لا يصاب بحسد الازدواجية..!
حتى السيد الرئيس ما رأيناه إلا وحيدا في التصويت بالمنطقة الخضراء من دون زوجته الكاملة الأوصاف ، ربما كانت لا تحمل "وعيا زوجيا موحدا ..! أولا تحمل وعي " الاندماج الجدلي " بين الزوج العربي والزوجة الكردية .. ! فأعطت صوتها لقائمة المهمة التمدينية في كردستان ..!
المهم لدى أغلب القادة أن يكون الشارع العراقي محافظا على رفعة الدين الإسلامي وتفوقه والمحافظة على قيم الحجاب واللون الأسود على وجه المرأة من الضياع ، وعلى ضرورة أن تكون عضوات الجمعية الوطنية العراقية من أعداء كاتب رواية " آيات شيطانية " المدعو سلمان رشدي ..!
كل الكلام العراقي والعربي والإسلامي عن يوم المرأة العالمي كان مكررا ..! شعارات إسلامية مكررة .. وشعارات ديمقراطية مكررة ..!
رشقات رجالية تحمل عنفوان الذكورة وجبروتها تقال في بعض الاجتماعات والندوات والمقابلات عن ما يسمى حقوق المرأة بابتسامة مجاملة ودية تجنبا من الحرج ،
النخبويون من الرجال أعادوا كلام العام الماضي ،
والنخبويات وجدن أنفسهن داخل ثنائية مغلقة ،
بعضهم وربما أكثرهم تجسد احتفاله بيوم المرأة العالمي بتفاصيل صغيرة في تغيير بعض الأطعمة بغيرها .. فبدلا من تناول البيتزا الايطالية أتيح لهم تناول الفلافل أو المشاوي المتنوعة .. !! المهم انقضى يوم المرأة العالمي من دون زمامير السيارات ولا مزامير الموتورات ومن دون وجع راس جديد حول إحياء قرار 137 أو دفنه إلى الأبد ..!
مر يوم المرأة العالمي وهولا يخلو من خيبة أمل .. فقد اكتشفت انه لا توجد امرأة عراقية أو عربية أو إسلامية أخرجت رأسها لتعلن دعوتها الحارة الجريئة ضد الحجاب ..!
ما طلعت في هذا اليوم امرأة تدعو إلى مساواة حقيقية في جميع الحقوق المدنية بين الرجال والنساء لان استبداد الرجل قائم بقوة ،
ما ظهر صوت نسائي عراقي يغذي عقول النساء العراقيات بالجمال لأنها تخشى أن يصفعها مستمعون متحجرون ،
ما أعلن صوت نسائي ثقافي عراقي فردي أو جماعي وقوفه إلى جانب أجرأ امرأة عربية في العصر الحديث الدكتورة نوال السعداوي التي منع الجامع الأزهر روايتها الجديدة " الرواية " التي يقول فيها رستم بطل الرواية : ( اللغة أقدم من الدين .. حواء هي أصل الوجود .. ادم ليس سوى الفرع ) وغير ذلك من الكلام الذي لا يرضى به الرقيب الحسيب ..! كيف يمكن أن يقول كاتب أو كاتبة أن حواء هي الأصل بينما الشيخ عماد الدين حفظه الله ورعاه يؤكد أن حواء خلقت من ضلع آدم عليه السلام وليس العكس .!!
المهم مر يوم المرأة العالمي بلا اختطاف صحفيات أجنبيات وبلا عقبة أمام حرية الحجاب فقد دخلنا جميعا رجالا ونساء إلى حلبة السباق من اجل الحصول على مقعد في قطار يمشي إلى وراء ..! بانتظار أن تمتلك حواء تفاحة خاصة مثل صاحبها آدم .. ولن تمتلك إلا إذا صارت رجلا ..!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بصرة لاهاي في آخر ليل الثامن من آذار 2005





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نوبل والسيستاني
- سوريا على جسر التغيير ..!
- الكومبيوتر ديناصور متعدد الرؤوس ..!!
- يولد الغضب من سوء الفهم ..!!
- إعادة أعمار العراق .. ماء في غربال ..!!
- عوافي أيها الوزراء الراحلون ..!!
- مسامير جاسم المطير 839
- حكة كرسي الوزارة ..!!
- ديمقراطية للكَشر ..!!
- أيها العاشقون تعلموا فن التقبيل ..!
- دراكولا من موسكو إلى بغداد ..!
- قادة وملوك ليسوا من صنع الخيال ..!
- وداعا أيها الوزراء - المؤقتين - ..!
- عجائب الدنيا في برج الأسد ..!
- من فاته قطار الحكومة السابق يريد أن يستوزر في اللاحق ..!!
- إنه الحب في عيد الحب أيها العاشقون ..!
- مرينه بيكم حمد واحنه بسفارة ليل ..!
- بين سًهيلة الانكَليزية وسُهيلة العراقية ..!
- عتاب ديمقراطي إلى بعض المرجعية الشيعية ..!!
- قناة الجزيرة معروضة للبيع في سوق مريدي ..!!


المزيد.....




- التلفزيون السوري: مقتل 14 مدنيا وإصابة 32 آخرين بغارة للتحال ...
- بالصور والفيديو.. الجيش السوري يتقدم باتجاه -المحطة الثانية- ...
- ليبرمان: القصف على الجولان جاء دون علم الأسد
- "فيفا": جائزة "الأفضل" لرونالدو لاعبا ول ...
- إسرائيل باعت أسلحة لميانمار تمّ استخدامها ضدّ الروهينغا
- دنفورد: سنواصل عملياتنا في النيجر رغم الهجوم الدامي ضد جنودن ...
- الملك عبد الله للصدر: يجب تغليب الحوار للحفاظ على سلامة العر ...
- خمس طرق لتحسين قدرتك على التركيز
- رونالدو.. حاصد جوائز يلتهم ميسي
- قتلى من فصيل موال لتنظيم الدولة في غارات بدرعا


المزيد.....

- المشاركة السياسية للمرأة في سورية / مية الرحبي
- الثورة الاشتراكية ونضـال تحرر النساء / الاممية الرابعة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - بمناسبة 8 مارس/ اذار 2005 يوم المرأة العالمي - جاسم المطير - لا تحصل المرأة على حقوقها إلا إذا صارت رجلا ..!