أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبله عبدالرحمن - عروس سورية بغير الابيض














المزيد.....

عروس سورية بغير الابيض


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 3910 - 2012 / 11 / 13 - 22:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



استعدادا فاترا ليوم غير عادي في حياة امرأة بالكاد تتنفس شبابها، تتلفت يمينا ويسارا حتى لا تجد أي اشارة تذكرها بيوم زفافها، المكان يخلو من زحمة المشتريات كطابع لمثل هذه المناسبة، لا الوان او عطور او فستان زفاف معلق يشرئب نظرها اليه في كل حين.
لم تكن تعرف ان وجودها في هذا المخيم سيفرض عليها ان ترتدي ما تيسر لها من ثياب غيرها، ولم تكن تعرف انها ستتزوج بهذه الظروف الاستثنائية بحجة حفظ العرض ومنع تعرضها للاغتصاب، فضلة من ثياب اصبحت بالية وغير صالحة لزفافها او لاي مناسبة اخرى كان نصيبها في ليلتها المنتظرة، الفستان فضفاض واللون ليس ابيضا والحذاء يلق بقدميها، حتى كرسيا واحدا تجلس عليه لم يكن متوفرا. تقول: جربت ان افرح لكن الحزن يفيض حتى لا نتبين ابيضه.
على غفلة من الزمن تحدد موعد زفافها في الوقت الذي لا يسمح لها او لعريسها المختار الخروج من مخيم المنكوبين والفارين من الموت الى الموت. في اليوم المقرر لزواجها والذي تم تسجيله وحفظ بنوده على صفحة من دفتر مدرسي مسطر من تلك التي تمنحها المنظمات التي ترعى حال المنكوبين، اذ لم تكن تشعر بأنها خجلة، او متوترة ربما لانها غير مقتنعة بكل هذه المراسيم التي لا تشبه شيئا مما كان يسكن ذاكرتها قبل اللجوء، ومع انها كانت صغيرة فأنها لم تمر بحالة انصات لرسائل ممن كن اكبر منها سنا كطقس من شؤون الزواج تتبعه الام او النساء المقربات حتى تصاب بتوتر ما قبل الزواج، لم تجد احد يشاركها فرحتها لانها بعيدة عن اقاربها ومن يصنعون الفرحة لها.
خارج نطاق الانسانية والالفية الثالثة كانت ترى العالم حولها، احلام مصفرة، وفجر طال بزوغه، خطواتها نحو الزواج جاءت كسبب لاخلاء مكانها بالخيمة لصالح باقي افراد الاسرة، وخطوات الزوج جاءت بسبب تمكينه من الحصول على خيمة لانه كان الفار الوحيد من اسرته. ستذهب الى غير استقرار كما هو بيت الحبال الذي كان ينتظرها في ليلتها الاولى التي لم تعد منتظرة، وهل تراها تعرف او نعرف نحن عن سر الحرب العمياء التي جعلت منها مجرد لاجئة تنام بالعراء.
كم كانت تتمنى ان تمضي الساعات الاخيرة من نهار زفافها عاصفا بالتفاصيل، فتذهب الى صالون للتجميل وتخرج منه باللون الابيض مشعة وضاءة، لها شعر مصفف لا يخلو من زهور. محزن ان يكون شعرها غير مشطوف بالشامبو في يوم زفافها، ومحزن الا تكون ليلتها مخلدة بصور، لكن ما ليس محزنا ابدا ان ترى نفسها في المرآة وهي تعكف شعرها في يوم زفافها الى الخلف بمطاطة كانت تستخدم لاجل غير قريب من كبار السن وكأن زينتها ترف غير عادي في هذا اليوم المشهود.
الخاسر الوحيد من هذه الحروب هو المرأة لانها تهضم حقوقها المهضومة اكثر واكثر حتى لا تبقى لها فرصة حقيقية بالتعليم او العمل او حتى الاختيار، حتى تبقى مراقبة طوال فترة اقامتها على هذه الارض وكأنها عورة متنقلة وتزداد عورتها بالحروب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,603,972
- ايام عابرة
- مشاهدات من مخيم الزعتري
- حبال الريح
- زوجة مع وقف التنفيذ
- بقايا النهار
- العيد يتزين باللون الاسود
- محمود درويش في ذكراه
- عند الباب
- طبلة رمضان وذكريات من الطفولة
- العنف الجامعي والقوة بالعشيرة
- بابور الكاز يعود الى حاضرنا
- يقظة الروح
- الشوارع تغص بالجثث
- جثامين تعود بردا وسلاما الى قراها
- سائق تاكسي ام متسول
- عواطف امرأة مغدورة
- مذكرات طالب جامعي
- صحائف افكارنا
- الوداع يليه وداع
- زواج مبكر.. طلاق مبكر


المزيد.....




- شاهد: "للنساء فقط".. وأخيرا مقاهي توفر فضاءات خاصة ...
- شاهد: "للنساء فقط".. وأخيرا مقاهي توفر فضاءات خاصة ...
- كورونا يحابي النساء.. علماء يؤكدون: الرجال هم الجنس الأضعف
- تجري محاكمته بستراسبورغ.. عجوز فرنسي يخرب عجلات سيارات المحج ...
- مهرجان أزياء المحجبات في ?‏جاكرتا
- -امرأة بلا أذن-.. عادة خطيرة كلفت سيدة خسارة أذنها
- امرأة أوكرانية تعود إلى الحياة بعد أن أعد أقاربها جنازتها
- مؤتمر في بيروت لتعزيز المساواة بين الجنسين في قطاع صناعة الأ ...
- كيف يؤدي تغير المناخ إلى مزيد من العنف ضد النساء؟
- إصابة امرأة بجراح خطيرة إثر تعرضها للطعن في عبلين


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبله عبدالرحمن - عروس سورية بغير الابيض