أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أشرف عبد القادر - إلى قداسة البابا تواضروس: رسالة تهنئة ورجاء














المزيد.....

إلى قداسة البابا تواضروس: رسالة تهنئة ورجاء


أشرف عبد القادر

الحوار المتمدن-العدد: 3907 - 2012 / 11 / 10 - 19:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إلى قداسة البابا تواضروس: رسالة تهنئة ورجاء

قداسة البابا تواضروس
أهنئ مصر وأقباط مصر وأهنئ نفسي بانتخابك البابا 118 للكنيسة القبطية المصرية،ولعله فأل حسن أن يتم انتخابك يوم الأحد الماضي الموافق 4 نوفمبر الذي هو يوم ميلادك السعيد،حيث بلغت يومها الـ 60 من عمرك المديد،أطال الرب في عمرك ومتعك بالصحة والعافية.
قداسة البابا
سيتم الاحتفال بجلوسك على كرسي البابوية يوم 18 نوفمبر 2012 في ظروف مصرية وإقليمية استثنائية، ونعرف جميعاً حجم المسؤولية و المشاكل الكثيرة التي تنتظرك قبل أن تجلس على كرسي البابوية،أهمها:قانون الأحوال الشخصية، وقانون دور العبادة الموحد، وهموم ومشاكل الأقباط ...إلخ.ولكن أنت أهل لها.
قداسة البابا 118
أتمنى عليك،كمصري محب لبلده وإخوته في الله والوطن الأقباط،أن تجعل قانون الأحوال الشخصية أول أولوياتك.فقانون الأحوال الشخصية في حاجة إلى اجتهاد وإصلاح ويعلم قداستكم أن الكنيسة الكاثوليكية المسكونية، والكنيسة الأنجليكانية البريطانية، والكنيسة البروتستانتية العالمية، والكنيسة الأرثوزكسية الروسية أفتوا جميعاً للمؤمنين بهم ،بالحق في الطلاق أمام القضاء تفاديا للإفراط فيه، خاصة من طرف الأزواج الذين يملون بطبعهم من المرأة التي عاشوا معها طويلاً لتبديلها ،كما لو كانت شبشب،بإمرأة جديدة وهكذا دواليك.
الحق في الطلاق وفي الزواج من ثانية هو حق متضمن في وثائق حقوق الإنسان.منع الكنيسة الأرثوزكسية القبطية حتى الآن الطلاق شكل نزيفاً لأقباط مصر.قال لي صديق قبطي أثق فيه، يخرج سنوياً من الديانة الأرثوزكسية 50 ألف قبطي ليدخلوا في الإسلام من أجل تطليق زوجاتهم وهذا على المدى البعيد،إضافة إلى نزيف الهجرة المخيف عند اخوتنا الأقباط،الذي يعول عليه المتأسلمون للإستراحة من"الكابوس"القبطي، سيؤدي إلى ضمور حجمهم السكاني فتخسر مصر، لا قدر الله ، تنوعها الذي هو رمز ثرائها الروحي والفكري والديني.
أتمنى على قداستكم أن تبدأوا حاكميتكم المباركة لرعاياكم الأقباط بالإعتراف لهم بالحق في الطلاق لإيقاف نزيف الخروج من المسيحية إلى الإسلام لا اقتناعا به ـ فهذا الانتقال مشروع وحق من حقوق الإنسان كما أن من حق المسلم أن يعتنق المسيحية أيضاً ـ ولكن للإفلات من قبضة تحريم الطلاق وتحريم الزواج من جديد.
أرجو من الرب أن تكونوا خير خلف لخير سلف.وفقكم الرب ورعاكم وسدد على الدوام خطاكم.
ashraff3@hotmail.fr





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,450,826
- شكراً للرئيس مرسي
- متى ستنتهي الفتنة الأبدية بين السنة والشيعة؟
- متأسلموا -النهضة- يغتصبون نساء تونس
- نداء عاجل للأقباط:لا ترحلوا...
- لماذا لا يقدم الإخوان المسلمين برنامجاً لهم؟
- مرحباً باعتدال الإخوان
- تحية للفريق شفيق ودفاعاً عن الأزهر
- فضلوا أبدا الاستقرار على الفوضى
- نعم لشفيق وللدولة المدنية
- لماذا ترك الشيخ الشعراوي وابنه الإخوان؟!
- ارهاب بالجملة !
- تعبئة قوى النشر والإرشاد
- ليسوا إخواناً ... وليسوا ملسلمين !
- حوار مع العفيف الأخضر - انقذوا مصر بانقلاب ديمقراطي
- ليس هناك إخوان ... وإخوان
- وسقطت ورقة التوت
- القرضاوي في قفص الاتهام
- أشباه المثقفين يريدون خراب مصر
- الإخوان وصلوا ...!
- قبل أن تتحول مصر إلى لبنان آخر


المزيد.....




- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- النيابة المصرية تجدد حبس ابنة يوسف القرضاوي ونافعة وإسراء عب ...
- المسماري: لم نستهدف المدنيين في القصف الجوي ويتهم -الإخوان ا ...
- أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأنن ...
- بالفيديو.. وفد من المنتخب السعودي يزور المسجد الأقصى
- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يجند الأعياد الديني ...
- المسجد البابري تحت الضوء مجددا.. الهند تشدد القيود الأمنية ق ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أشرف عبد القادر - إلى قداسة البابا تواضروس: رسالة تهنئة ورجاء