أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - حول قرار الغاء البطاقة التموينية من قبل حكومة المالكي














المزيد.....

حول قرار الغاء البطاقة التموينية من قبل حكومة المالكي


الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 3907 - 2012 / 11 / 10 - 14:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ينبغي انهاء استهتار حكومة المالكي بامان الجماهير الاقتصادي!

(حول قرار الغاء البطاقة التموينية من قبل حكومة المالكي)

في خطوة اخرى مناهضة لجماهير العراق واغلبيتها التي تغط في الجوع والفقر والحرمان، اصدرت حكومة المالكي مساء امس قراراً بالغاء البطاقة التموينية وتعويضها بمبلغ زهيد جدا (15) الف دينار -12 دولار- شهريا لكل فرد مشمول بالبطاقة!. البطاقة التموينية، ورغم قلة موادها ورداءة نوعيتها وتملص السلطة في اغلب الاحيان من توفيرها كاملة والاستقطاعات المستمرة في موادها، الا انها مصدر معيشة بالنسبة للملايين من السكان. اذ ان مايقارب 6 ملايين عائلة مشمول بها. هذا، وتحت ضغط النضالات والحركات الاحتجاجية التي اندلعت مع اصدار القرار، تراجع المالكي خطوة ليتحدث عن امكانية زيادة مبلغ التعويض الى (25) الف دينار.

ان الغاء البطاقة التموينية خطوة ضمن السياسات البرجوازية الليبرالية الاقتصادية الجديدة للسلطة الحاكمة والقاضية بتخلي الدولة عن اي مسؤولية لها تجاه المواطن ومعيشته ورفاهه لصالح تراكم الراسمال والتنصل عن كل ما يتعلق بالتزام المجتمع والدولة الاقتصادي تجاه الفرد في اذهان الجماهير. تاتي هذه الخطوة ضمن الاجندة الاقتصادية لحكومة المالكي والمؤسسات الراسمالية العالمية، وفي مقدمتها صندوق النقد الدولي. وتتمثل هذه الاجندة بشن هجمة على معيشة الجماهير وعلى الحد الادنى من حاجاتها المعيشية الاساسية. انها خطوة تهدف الى تعميق الجوع، العوز والفقر والحرمان، في اوضاع تتحدث التقارير الحكومية فيه عن ان هناك 7 ملايين انسان تحت خطر الفقر واكثر من 5 ملايين عاطل. بقرارها هذا، بينت السلطة الحاكمة مرة اخرى مدى انعدام صلتها بمطاليب الجماهير في الحرية والمساواة.

ان مبررات هذه الحكومة ومسؤوليها وابواقها هي اهزل من ان تمر على احد. انهم يقولون انهم كي "يوسعوا السلة الغذائية للعائلة العراقية"، فاي تنويع لسلة غذاء بـ(15 الف دينار)؟! انهم يقولون ان هذا القرار ياتي لـ"انهاء الفساد المرتبط بالبطاقة التموينية"!. ان هذا دليل عجز هذه السلطة واعلانها الصريح عن فشلها فيما يخص محاربة الفساد وانهائه، وهذا بحد ذاته يكفي لعدم بقائها. ليس بوسع سلطة الفساد، وفي الحقيقة لاتريد اساساً، ان تستأصل الفساد. ان سلطة الفساد من تقر هذا، ولهذا فانها ليست طرف مناسب للحديث عن اجتثاث الفساد. انها تعمق الفساد وتزيده. مع الاموال والنقد، سيكون فسادها اعظم بمرات. يقولون انهم "سيوفروا المواد الغذائية باسعار ارخص في السوق"! ان الغاء البطاقة التموينية سيضاعف اسعار المواد الغذائية الاساسية ويعمق فقر الجماهير وحرمانها. يتحدثون عن انهم "سيضعوا تسعيرة صارمة على المواد الغذائية"! ان القرار سيرمي بالملايين تحت رحمة التجار والمضاربين وانفلات السوق الجامح. ان مثل هذه المبررات والادعائات كاذبة الى ابعد الحدود. انه تهدف الى ذر الرماد في العيون. لقد رات الجماهير سجل هذه السلطة من اليوم الاولى لمجيئها للسلطة وتعرف جيدا ماهيتها المعادية للجماهير.

نناشد جماهير العراق، الطبقة العاملة وسائر محرومي المجتمع وكادحيه، ان يهبوا للنضال ضد هذا القرار واحباطه. ان حكومة لاتتمتع بمسؤولية تجاه امان الجماهير الاقتصادي هي ليست اهل للحكم ويجب ان ترحل فورا. ينبغي الغاء هذا القرار فوراً. ليس هذا وحسب، بل ينبغي توسيع قائمة المواد المشمولة بالبطاقة التموينية وزيادة مفرداتها وتحسين نوعية كل مفردة من حيث الجودة.

ان الحزب الشيوعي العمالي العراقي يرفض بشدة هذا القرار بوصفه قرار معادي للملايين من جماهير العراق، ويعد نفسه في مقدمة صفوف هذا النضال الجماهيري العريض من اجل احباط هذا القرار وفرض التراجع على سلطة المالكي واستهتارها بحياة الملايين من محرومي وكادحي المجتمع.



الحزب الشيوعي العمالي العراقي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,907,567
- حول مشروع قانون العمل : افشال قانون عمل يشدد عبودية العمال ي ...
- موقفنا تجاه جناحي الحزب الحكمتي وصلتنا بهما
- الاجتماع الموسع السابع والعشرون للجنة المركزية للحزب الشيوعي ...
- مداهمة مقر (الاتحاد العام للنقابات ومجالس العاملين في البصرة ...
- حول احداث يوم السبت الماضي في سدني
- بيان حول المجزرة الوحشية لقوات قمع حكومة جنوب افريقيا بحق عم ...
- رص صفوف النضال المستقل للطبقة العاملة والجماهير الثورية هو ا ...
- عالم افضل هو امر ممكن عبر هذا الحزب!
- في الذكرى 12 للهجمة العسكرية للاتحاد الوطني على الحزب في مدي ...
- الوضع السياسي ومنطلقات استراتيجية الحزب في العراق
- لنتصدى وبحزم للتهديدات القومية الرجعية ولنجنب المجتمع مخاطر ...
- لنصدح، في الاول من أيار، يوم العمال العالمي ب: لا للرأسمالية ...
- مداهمة مقر جريدة -طريق الشعب- هو امر مدان بشدة!
- مجازر ضد الشباب المثليين في العراق جرائم منظمة تستهدف ارهاب ...
- البيان الختامي للمؤتمر الخامس للحزب الشيوعي العمالي العراقي
- لنجعل من عيد المراة العالمي, يوماً للتحدي, بوجه السلطة البرج ...
- في الذكرى السنوية الاولى ل- 25 شباط- :
- إنهيار العملية السياسية, والعبرة في فصل الصف النضالي عن كل ا ...
- حول الخلافات داخل الحزب الحكمتي
- الابارتايد الجنسي الاسلامي لحكومة المالكي يعلن رسميا في العر ...


المزيد.....




- زلزال بقوة 6 درجات يضرب إندونيسيا
- عشرون قتيلا على الأقل في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في أف ...
- الاحتلال يقتل فلسطينيا بذريعة محاولته طعن جندي
- قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كور ...
- صور.. -قمر الذئب الدموي- حول العالم
- دراسة: لا تحمم طفلك فور الولادة
- باحثون: صعود السلالم يحسن صحة القلب
- البشير في قطر وسط احتجاجات في عموم السودان
- ثروة أغنى أثرياء العالم تزداد 2.5 مليار يوميا
- هدنة بين فصائل ليبية في محيط طرابلس


المزيد.....

- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - حول قرار الغاء البطاقة التموينية من قبل حكومة المالكي