أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - من أجل شروط أفضل للصراع ضد قوى الإنقلاب التوافقي من أجل مواصلة تنفيذ المهام الثورية














المزيد.....

من أجل شروط أفضل للصراع ضد قوى الإنقلاب التوافقي من أجل مواصلة تنفيذ المهام الثورية


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 3896 - 2012 / 10 / 30 - 22:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تجربة ما يقارب العامين من الصراع الدائر في تونس ومصر تحديدا بين القوى الثورية والحركة الشعبية عموما وقوى الانقلاب على الحركة الثورية بينت جملة من المشاكل القائمة في الواقع ، مشاكل أصبح اليوم أمر تجاوزها شرطا ضروريا لتغيير ميزان القوى لصالح الحركة الجماهيرية.
أولى هذه المشاكل أن أشكال النضال كل الأشكال التي مورست وتمارس من الإضراب إلى الإعتصام إلى التظاهر ظلت تراوح في دائرة الممارسة الإحتجاجية الظرفية ولم ترتق إلى حالة من الصراع المتواصل المستمر غير المنقطع بحيث يتطور ويتحول العمل الإحتجاجي إلى عصيان إجتماعي شامل أثناءه تتمكن الجماهير من تغيير شروط المواجهة وتقلب ميزان القوى على الأرض لصالح حركتها الثورية والتي وقتها لا يمكن أن تتوقف دون تنفيذ المهام التي قامت من أجل تحقيقها . هذا بالطبع يتطلب أن تتمكن الجماهير من خلق بؤر ثورية دائمة في كل بلدة وفي كل جهة وفي كل حي وفي كل قطاع: أي تجاوز وضع اللاتنظم االجماهيري القاعدي إلى وضع من التنظم الثوري يسمح بتواصل النضال والصراع و إمتداده وتوسعه ويحول دون التوافقات السياسية والمناورات التي يلجأ لها النظام لفك التعبئات و الإحتجاجات وإغراقها ودفعها للتلاشي دون تحقيق أي هدف.
ثاني هذه المشاكل أن النضالات ضد قوى الإنقلاب ظلت متمحورة على محيط دائرة الصراع ولم تنفذ لعمقه أي لم تنخرط فيها القوى الإجتماعية التي تقدر على قلب ميزان القوة لصالح الحركة الثورية ولا نعني هنا غير دائرة قوى الإنتاج. دخول الخدامة حلبة الصراع ضد قوى الإنقلاب هو عنصر حاسم في الإطاحة بهذه القوى إن ذلك يتطلب أن يستقل الخدامة تنظيميا وسياسيا عن مضطهديهم و أن يبنوا تنظيماتهم الذاتية الثورية إنه أحد الشروط الغائبة في واقع الصراع الراهن ولكن تغيير هذا الواقع ليس بالمستحيل حتى على المستوى القصير إن توفرحتى الأدنى شروطه.
ثالث هذه المشاكل متعلق بقوى الحركة الثورية تلك القوى التي ظلت إلى حد اليوم متمسكة بنهج مواصلة تنفيذ المهام الثورية ولكنها ظلت مشتتة وغير متوحدة. لابد لهذه القوى أن نعمل على أن تتوحد على المشترك الثوري فالحركة الثورية بالضرورة حركة متعددة ومتنوعة لكن تعدّدها وتنوعها لا يجب أن ينفي ضرورة توحدها على قاعدة ثورية قاعدة النضال المشترك ميدانيا إن ذلك يتطلب أن تحدّد هذه القوى هذا المشترك الثوري و تخطط بشكل مشترك وديمقراطي لمواصلة النضال من داخل حركة الجماهير لمواصلة تنفيذ المهام الثورية . إن القوى الثورية مطالبة في واقع الصراع اليوم بناء جبهة القوى الثورية جبهة النضال الثوري.
هذه أهم المسائل التي يجب على القوى الثورية معالجتها وحسمها لأنه على ذلك سيتحدد مستقبل الصراع فإما مواصلة تنفيذ المهام الثورية و إما بقاء المجال فسيحا لفعل قوى الإنقلاب التوافقي على الحركة الثورية وانتظار موجة نضالات أخرى قد لا تؤدي لغير العودة بنا لنفس المربع الصراع الراهن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,517,692
- تونس 23 أكتوبر من ضدّ من ؟ من مع من؟
- تونس المؤتمر الوطني للحوار البيروقراطية النقابية ودور الوسي ...
- إليهم في مخافر الفاشست في فايض
- لا خيار غير العصيان الاجتماعي الشامل لإسقاط سلطة الانقلاب
- تونس الهيئة الإدارية للتعليم الأساسي قرارت ليست في مستوى تط ...
- الجبهة الشعبية في تونس تحالف سياسي انتخابي أم قطيعة مع مسار ...
- العصابة السلفية في تونس مليشيا بيد حكومة النهضة
- المطلوب اليوم كسر مركزية أجهزة ومؤسسات النظام والإطاحة به
- صراع الأقوياء في سوريا أو حرب عصابات رأس المال.
- الدرس مجددا بمناسبة أحداث سيدي بوزيد اليوم 26 جويلية 2012
- نقاش مع المنصف رياشي بعد قراءة مقاله غاب الحزب الثوري وغابت ...
- العنوان لا يحتمل غير إهداء والإهداء لأم جيفارا
- إلى متى نؤجل المعركة ضد البيروقراطية في الإتحاد العام التونس ...
- تونس القرارات الأخيرة للهيئة الإدارية للتعليم الابتدائي :خط ...
- تونس الأفق الممكن اليوم لمواصلة الحركة الثورية
- تونس بيان لهيئات العمل الثوري حركة عصيان تونس في 29 ماي 201 ...
- مهامنا بلورة الاتجاه العام الثوري لحركة المقاومة الثورية وال ...
- تونس مطالب قطاع التعليم الأساسي مشروعة ولا مساومة في تحقيقه ...
- من أجل فرض بديل ثوري من أجل هيئات عمل ثوري شعبية قاعدية ديمق ...
- أطروحات


المزيد.....




- مذيعة مصرية: أصحاب الوزن الزائد عبء على الدولة.. وانتقادات و ...
- أي صابون أفضل للبشرة السائل أم الصلب؟
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة
- رئيس برلمان نيوزلندا يعتني بطفل للسماح لوالده بالنقاش
- هل يسير اليمن على طريق التقسيم؟
- حبة واحدة قد تتسبب في منع وفاة أكثر من 15 مليون شخص
- بالصور: افتتاح أكبر مسجد في القارة الأوروبية
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - من أجل شروط أفضل للصراع ضد قوى الإنقلاب التوافقي من أجل مواصلة تنفيذ المهام الثورية