أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فرياد إبراهيم - فكَذبُوه فَعَقَرُوها














المزيد.....

فكَذبُوه فَعَقَرُوها


فرياد إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3890 - 2012 / 10 / 24 - 01:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



فكَذبُوه فَعَقَرُوها

ناقة صالح كانت سببا لدمار قرية باكملها ؟ لم يقترف سكانها إثما سوى انهم شربوا من اليوم المخصص للناقة المدلل بنص الآية ( لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ. ) ماتت الأطفال في المهود والعجائز والمرضى في ذالكم اليوم القائض بسبب العطش. ( لا تقربوا النهر ان اليوم بأكمله للناقة.) والله لو فقهت الناقة ما أمر به ربها المدلل لرفض وأمسك عن شرب الماء أو كاد. لكن أله محمد اله فض كصحراء محمد وحاد الطبع كحد سيف محمد الذي خرب المسلمون السورييون الجامع الأموي مؤخرا في سبيل ثلاث شعرات من شاربه وربع ضرسه العقل.
يروي القرآن جريمة ابادة قوم بعينه بسبب ناقة هل هناك ظلم اكبر من هذا الظلم واستهتار بالبشرية؟ يحاول الفقهاء ( تجار الدين ) وعلى الله رزقهم، جاهدين للف والدوران لايجاد مخرج وتوضيح القصة بشكل مقبول لأن العقل السليم يعجر عن تصديقها ، وتغليفها بغلاف المنطق وتزويقها بفن التلفيق والزخرفة والتحليل الممل لكنهم اخفقوا الا في غسل دماغ البسطاء. ناقةُ نبي الله صالح ، حيوانٌ عقرهُ واحدٌ من الناس ،فماذا حصل بعدُ ؟ (فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها ) اي سوى بيوتهم ومساكنهم مع الارض لسبب (عذره اكبر من القباحة ) كما يقول المثل وبنص الاية :
[قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ * وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ.]
فاتفق الحال على أن تبقى هذه الناقة بين أظهرهم، ترعى حيث شاءت من أرضهم، وترد الماء يوماً بعد يوم، وكانت إذا وردت الماء تشرب ماء البئر يومها ذلك، فكانوا يرفعون حاجتهم من الماء في يومهم لغده. اي احتراما للبقرة لن يقترب احد من اهل القرية من النبع فباتوا عطاشى الى اليوم التالي. ولا إخال ان نصف هؤلاء (التجار الخطباء في الجوامع) يؤمنون بمثل هذه الخرافات لكن كما قلت يجبرون أنفسهم وغيرهم لتصديقها بسبب الرزق والمعاش. لا اجد تفاوتا كبيرا بين هؤلاء وبين بائعي الباقلاء في سوق ا
لمدينة (والرزق على الله).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,515,034,199
- أنّ لكَ أنْ لا تَجُوعَ فِيهَا ولا تَعْرَى
- سوبر أبو جَاسم لر
- قادة كوردستان والنرجسية الإنتهازية
- إسْتِهدَاف السِّفارات الأجنَبِيّة جَهَالة و (جاهلية)
- القادة يسرقون والمواطنون يصفقون
- فدَمْدَم عَليْهُم رَبّهم بذنْبهم فَسَوّاهَا
- إنْحَر..إنْحَر..إنحَر بِِأمْر مِن الرّحْمن
- ضَاعَت فُلوسُك يَا حَاجّ
- ألفاتِحَة الأنكلِيزيّة
- لِماذا قتلَ مُحمّدٌ اليَهود والشّعَراء؟
- وأرْسَلنَاكُم ( فِتنَةً ) لِلعَالمِيْن
- لا تكن مرائيا. (باللغتين: عربية &انكليزية)
- ومِنَ القول مَا فيه شِفَاء
- الشّعَراءُ يَقُولُونَ مَا لا يَفعَلوُنْ
- هَل يَخشَى العِرَاقِيُّ العِرَاقِيَّ ؟
- خارِطَة طَرِيق كُردُستان: قِمّة بَارزان – أوجَلان
- (البناء) لا (الهدم) وعلى قائد الشعب أن يتعلم إستعمال لفظة (ل ...
- إن أكثر اهل الجنة من البُله .!
- زُعَمَاء أحرِص مِن كَلبِ على جِيفَة
- زعماء احرص من كلب على جيفة


المزيد.....




- وزير الشئون الإسلامية السعودي: مصر من أهم ركائز الأمن والاست ...
- زعيم تنظيم الدولة الإسلامية البغدادي: العمليات اليومية تجري ...
- زعيم تنظيم الدولة الإسلامية البغدادي: العمليات اليومية تجري ...
- الأمم المتحدة: أقلية الروهينغا المسلمة مهددة بالإبادة في ميا ...
- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- مقتل 6 جنود في هجوم شنّه عناصر بوكو حرام في شمال الكاميرون ...
- انتخابات الكنيست تكشف الشرخ بين الأحزاب الدينية الإسرائيلية ...
- مقتل 6 جنود في الكاميرون بهجوم لـ-بوكو حرام-
- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فرياد إبراهيم - فكَذبُوه فَعَقَرُوها