أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - كوسلا ابشن - الامازيغية والنضال الامازيغي التحرري















المزيد.....

الامازيغية والنضال الامازيغي التحرري


كوسلا ابشن

الحوار المتمدن-العدد: 3887 - 2012 / 10 / 21 - 21:04
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    



دأب العقل الارتزاقي في اختزال الامازيغية في اللهجات والفلكلور , اما استغلالها في الموقف المنفتح على التراث الثقافي الشعبي المتمثل في اللهجات والفلكلور بمفهوم الاختزالي , للثقافة الامازيغية حسب التقدم والاشتراكية , وهو الحزب الوحيد من طالب بالاعتناء بالثقافة الفلكلورية البربرية وتدريس اللهجات في الجامعة , اما التيارات اليسراوية الاخرى فناضلت بدون هوادة لابادتها وتعريب حامليها وحماية العروبة ( الاتحاد الاشتراكي ) , ومقاطعة التراث الرجعي , وترسيخ الانتماء المفروض ( الى الامام , القاعديين في الجامعة ) , مواقف مشتركة في انكارالانتماء الهوياتي القومي الامازيغي.
الامازيغية ليست فلكلور ولهجات ولا هامش تراثي للثابت العروبي الوهمي , الامازيغية هوية الشعب الامازيغي , هي الارض والثقافة والحضارة واللغة والتاريخ , الامازيغية هي الذات الفاعلة , العلاقات الاجتماعية , العلاقات السوسيو- نفسية , وليس فلكلور ولهجات كما عودتنا الابواق الاستعمارية لانكار الوجود الذاتي القومي الامازيغي , انكار وجود امة مستعمرة ( فتح الميم ) .
هوية الشعب والارض لا تحددها القوى المسيطرة سياسيا واقتصاديا ولا دساتيرها الظرفية, الهوية تكونت عبر الاف السنين من الوجود الانساني ومن التأثر والتأثير ولم تظهربمحض صدفة ولا تشكيل ارادوي استعماري ولا ارادة الوهية .
التزييف المعرفي والمغالطات المفاهمية في تحديد مفهوم الامازيغية يستهديف الانتماء الهوياتي القومي من جهة ومن جهة ثانية سيتهدف النضال الامازيغي التحرري , فتشويه الامازيغية ينتج عنه تشويه الدفاع عنها وبالتالي اختزال نضال الحركة الامازيغية المناضلة في مجرد نضال لغوي وفلكلوري هامشي لا يؤثر في الصراعات الاجتماعية والسياسية والثقافية المؤثرة في حركية المجتمع وهذا تزييف للحقيقة وتضليل معرفي , فالنضال الامازيغي في شموليته , نضال سسيو- اقتصادي وسياسي وثقافي , نضال تحرري من بقايا النظم الاستعمارية , نضال التحرر من السلطة الكولونيالية العروبية المستعبدة للشعب الامازيغي , اذا هو كفاح تحريرالارض والشعب من المغتصب وتحرير المستغلين ( فتح الغين ) من سيطرة المستغلين ( كسر الغين ) , جدلية النضال القومي والطبقي .
تزييف الوعي الاجتماعي وتهميش دور الشغيلة في النضال القومي التحرري من الاستعمار, جزء من الايديولوجية الاستعمارية لتحييد قوة الشغلية في الكفاح التحرر القومي وصنع وظيفة محددة للشغيلة مرتبطة بالصراع الطبقي فقط دون الخوض في الصراعات الاخرى كيفما كانت محورية او هامشية , وكأن الشغلية ليست جزء من الشعب ولا هي منتمية للوسط الاجتماعي تأثر فيه وتتأثر منه , تجريد الصراع الطبقي والنضالي العمالي نظرية ميتافيزيقية يفصل الكفاح الطبقي عن الواقع المجتمعي وعن قضايا الشعبية الاساسية وفي مقدمتها التحرر من السلطة الكولونيالية والعروبة - الاسلاموية ايديولوجية ابادة الشعوب واحتلال اراضيها .
الحركة الامازيغية المناضلة , حركة تحررية تتكون من مختلف الفئات الاجتماعية المكونة للمجتمع الامازيغي , من شغيلة وفلاحين ومثقفين وجميع الكادحين , ليست بطبقة اجتماعية تمثل طبقة معينة ولكنها ليست خارج المجتمع الطبقي ولا خارج الصراع الطبقي وهي ليست حركة ثقافوية تناضل فقط من اجل اللغة والثقافة , بل هي حركة تناضل من اجل التحرر الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والثقافي في علاقة جدلية بين الخاص والعام او بين الطبقي والقومي التحرري , فالشغيلة الامازيغية في نضالها ضد ارباب العمل وضد النظام الاستغلالي في علاقة جدلية بالنضال التحرر من الاستعباد العروبي وبالنضال ضد التبعية للنظام الامبريالي وضد الرأس مال الاحتكاري للشركات الفوق القومية.
الحركة النضالية الامازيغية في شكلها الاجتماعي المختلف والموحد في هدفها الاستراتيجي تشكل البديل التاريخي لعجزالمقاومة المسلحة في التفكير الاستراتيجي لمرحلة ما بعد جلاء الحماية الفرنسية , مرحلة تقرير المصير وبناء الدولة المستقلة , العجز عن تحقيق المشروع المجتمعي واستمرارية النهج الاستبدادي الاستعماري في شكله العروبي , سيفرز شكل نضالي جديد يطمح لبناء مشروع تحرري ثوري قادر على تحقيق الحلم الواقعي على ارض الواقع شرط استكمال العامل الذاتي في علاقته بالموضوعي لانجاح الثورة التحررية وهذا العمل الضروري يتم في اطار التحالفات المبدئية بين التيارات النضالية , السياسية والثقافية والاجتماعية الهادفة للتحرر المجتمعي من نير الاستعمار كهدف استراتيجي , بغض النظر عن الاختلافات الايديولوجية والمعرفية والسياسية بين اطراف الحركة الامازيغية المناضلة .
تحقيق المشروع التحرري مرتبط بالتغلغل في اوساط الجماهير, في ايصال المشروع الى اكبر عدد ممكن من جماهير الشعب الامازيغي وهذا الفعل النضالي يصطدم بمقاومة واستبداد النظام الكولونيالي وايديولوجيته الاحتلالية , المنفذة بعقول الارتزاقية وبائعي الكلمات , ايديولوجية مبنية على الاكاذيب والاختلاقات والاوهام نتيجة عجز الفكر الاستعماري في مواجهة الحقائق العلمية ,الوقائع الموضوعية وعجزه في مواجهة الفكر التنويري التحرري بالفكر الظلامي و التنظيرالتجريدي وضعف الفكر الوهمي واساليب الاكاذيب المجرمة للنضالي الامازيغي التحرري , كاتهام الحركة المناضلة بالعمالة للغرب والصهيونية او الصاق تهمة الشوفينية بالنضال التحرري او ابداع اساليب اللااخلاقية تعبيرا عن مظاهر العجز المادي والفكري في طمس وجود الشعب الامازيغي واذابت الهوية المحلية , وفشل وقف الصوت النضالي الامازيغي رغم الاستبداد والترهيب والترغيب .
العمالة للغرب والصهيونية مرتبطة بالتبعية , تبعية بلدان الاطراف لبلدان المحور, التبعية للرأسمال الامبريالي , تبعية السلطة السياسية والاقتصادية للبورجوازية الامبريالية , بمعنى تبعية السلطة الكولونيالية العروبية للدوائر الامبريالية والصهيونية وهذا ما تدل عليه الاتفاقيات السياسية والاقتصادية بين الدوائر العروبية في الدوائر الامبريالية والصهيونية ( منتوجات زراعية وصناعية اسرائيلية تغزو الاسواق الماروكية , زيارات مراطونية رسمية لقادة صهاينة للماروك وحتى المشاركة في مؤتمر الحزب السلفي , المسمى العدالة والتنمية ) .
الشوفينية مفهوم ايديولوجي وسياسي يرتكز على التعصب القومي المتطرف للامة العلوية والعداء للقوميات الاخرى باعتبارها دونية وهذا المفهوم ذي مرجعية عروبية ّ احسن امة اخرجت للناس ّ ومتناقض مع المنظومة الفكرية الامازيغية في بعدها التعددي , وغير الرافضة للاقليات الاثنية والتعدد الفكري - العقائدي .
ممارسة التضليل المعرفي لادانة الممارسة النضالية الامازيغية عبر الخلط بين الشوفينية كأضطهاد للاخر وبين النضال القومي التحرري , نضال ضد الاستعمار , ماسينيسا لم يكن شوفيني عندما قال ّ افريقيا للافارقة ّ بل كان قومي تحرري يكافح ضد الاستعمار الاجنبي , والحركة الامازيغية المناضلة حركة قومية ( وطنية ) تناضل ضد السياسة الشوفينية العروبية التي مورست ضد الشعب الامازيغي طيلة فترة زمنية مظلمة من تاريخ المجتمع الامازيغي وحركة تحرير قومي ( وطني ).
من الخطأ الفادح التفكير بان النضال ضد العدو القومي والطبقي , نضال شوفيني معادي للاقليات والتعدد الفكري والعقائدي , نضالنا يستهدف السلطة الكولونيالية العميلة للدوائر الامبريالية والمسيطرة اقتصاديا وسياسيا والمستعبدة لشعبنا , ويحترم الاقليات المتعايشة في مجتمعنا , مشروعنا تقرير مصير شعبنا وبناء دولة مستقلة , محررة من الشوفينية العروبية والطابع الاستبدادي العروبي , دولة منفتحة على القيم الامازيغية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,019,890
- القداسة والاستبداد , شرعية البقاء
- من وراء الزوبعة الاخيرة في جامعة مراكش
- العمل السياسي المنظم
- الحلم الامازيغي قابل للتطبيق
- مطلب الحكم الذاتي للريف
- مقارنة غير منطقية ولا موضوعية بين التخريب الاستعماري وبين اس ...
- خرافة ّ ثورة ّ الملك والشعب
- لوبيات من ورق
- ازواد القضية المغيبة
- هل النضال القومي التحرري نقيض للنضال الطبقي ؟؟؟؟
- الاسلامويون اداة الثورة المضادة
- الفاشية وصبية الجامعة الماروكية اية علاقة ؟
- الفاشية وصبية الجامعة اية علاقة ؟
- امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة
- المحكمة الماروكية جهاز اضطهاد طبقي وقومي
- اسكرا الربيع الامازيغي
- مؤامرة امبريالية - استعمارية لمنع استقلال الشعب الازوادي
- نحن لا نجادل بل نرفض الوهم يا سيد بلقزيز
- تهنئة للشعب الكوردي والشعوب المشرقية بعيد النوروز
- أيت بوعياش الصامدة


المزيد.....




- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني
- حرائق عديدة تجتاح بلدات في لبنان و-تلامس منازلها-
- عقوبات أمريكية على مسؤولين أتراك وترامب يطلب وقفا فوريا للعم ...
- البيت الأبيض: وفد أمريكي رفيع المستوى يزور أنقرة قريبا لمناق ...
- الحكومة اليمنية توافق على دخول 10 سفن وقود إلى ميناء الحديدة ...
- فظاعات الموالين لتركيا في الشمال السوري
- تحديات تواجه بغداد.. عراقيون يدقون ناقوس الخطر
- The Insider Secrets of How Write Chem Lab Report


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - كوسلا ابشن - الامازيغية والنضال الامازيغي التحرري