أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس 23 أكتوبر من ضدّ من ؟ من مع من؟














المزيد.....

تونس 23 أكتوبر من ضدّ من ؟ من مع من؟


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 3886 - 2012 / 10 / 20 - 23:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



كما الحروب تنتج تجار السلاح مافيا المال والتقتيل والدماء تنتج الثورات التي تترنح أو تنهار مافيا السياسة القذرة عصابات الالتفاف والتوظيف والانقلاب على الحركة الثورية.
بعد 14 جانفي 2011 انخرطت هذه المافيا من اليمين و من اليسار تؤمن للإنقلاب على الحركة الثورية كل عوامل الإستمرار والنجاح تحت عنوان كبير : المحاقظة على النظام القائم.
مافيا السياسة القذرة منها من في السلطة ومنها من في "المعارضة" منها من بالخوذة والزي العسكري والعصا والرشاش ومنها من بربطة العنق و البدلة، منها من هو قادم من غبار الماضي و كتب التسبيح الصفراء ويعلن ليلا نهارا مشروعه السلطوي باسم الدين ومنهم من هو قادم من شعارات الولاء لبرتوكولات الإستعمار ومن موقعه هو أيضا يعلن ولاءه لكل منتجات هذا المشروع. كما لا ننسى رهطا آخر أيضا يلعب لعبته هو أيضا وبدوره يعلن إمامته للحركة الشعبية ولكنه في الأخير لا يخرج عن السقف الديمقراطي البرجوازي. إنه بعض اليسار الملون اليسار اللبرالي.
كلهم يمدّون اليد سرّا وعلانية ويأكلون ويرتزقون من مال الفساد المتدفّق من الخارج والدّاخل تحت ألف عنوان وعنوان. إنجاح "الإنتقال الديمقراطي". "بناء الدولة المدنية". "العدالة الإنتقالية" . الإنتخابات. الشرعية. الدستور...إلخ
أدوارهم هي نفسها و إن تباينت في الظاهر. برامجهم هي نفسها و إن تنوعت. وجوههم هي نفسها على الشاشات. صراخهم ونعيقهم. كذبهم وتظليلهم. دعايتهم وحملاتهم. مبادراتهم ومناوراتهم. نداءاتهم وجبهاتهم. أحزابهم وجمعياتهم. تحالفاتهم وتبايناتهم. صراعاتهم و التقاءاتهم. تظاهراتهم ومظاهراتهم. جرائدهم وبياناتهم: كلها في النهاية واجهات لا غير لمشروع الإنقلاب على الحركة الثورية المتواصل. كلهم في النهاية دمى بيد أصحاب النفوذ الحقيقي من بيدهم سلطة المال والسلاح والإعلام.
تتعدّد الألوان تتعدّد المبادرات تتعدّد البرامج ولكنها في الأخير تتشابه حتى أن البعض يعجز حتى عن تمييز من ضدّ من ؟ و من مع من؟
الكذبة الكبرى ستكون 23 أكتوبر مرة أخرى.
الكذبة الكبرى ستكون حول الشرعية مرة أخرى.
23 أكتوبر 2011 جاءت بالنهضة وشركائها للسلطة عبر صندوق الكذب الإنتخابي على رقاب الشهداء والثوار والثورة والحركة الثورية بمباركة وتزكية مافيا السياسة القذرة من اليمين واليسار اللبرالي الإنتهازي غير الطامع في أكثر من فتات برلماني يؤسس به شرعية وهمية زائفة، وخاب لأنه لعب لعبته معتمدا على أوهامه ولأن اللعبة أصلا لا شرعية وكلها أوهام.
وصول النهضة إلى السلطة عبر صندوق الزيف وعبر الإنقلاب الإنتخابي الذي أسست له هيئة بن عاشور ونفذته هيئة كمال الجندوبي ورعاه الجيش ووزارة الإرهاب وانخرط فيه اليسار اللبرالي أعاد الروح للعجوز البورقيبي المجرم ومريديه من رعيل بورقيبة ومافيا المال في عهد بن على وبعض الإنتهازيين والطامعين في السلطة من الديمقراطيين و الإصلاحيين المنسجمين جدا من دعاة الدولة المدنية للرهان من جديد على سلطة بورقيبية نوفمبرية جديدة ليس لها أن تشهر غيرالتجويع والعصا في وجه الجماهير مقابل أن تقول على نفسها مدنية وترعى الإنقلاب وتوطده.
23 أكتوبر 2012 لن ياتي بأكتوبر جديد ولن يأتي بالجديد للجماهير التي ينهشها اليوم القمع بأنواعه والبطالة والإبعاد والتهميش والتفقير والغلاء.
ماهي مطالب الأكتوبريين من كل شاكلة؟
يا للمفارقة! سينادون بلاشرعية شرعية هم من شرّعها.
سينادون برحيل حكومة هم من أسّس لشرعيتها الزائفة.
سينادون بحل مجلس هم مازالوا يجلسون على كراسيه ويخطبون من منبره.
سياندون بدولة مدنية هم مغتصبوها لأن لا مشروع لهم غير دولة من طراز دولة بورقيبة أو دولة بن علي.
23 أكتوبر 2012 لن يكون غير أكتوبر مافيا السياسة القذرة قطاع الطرق بياعو الأوهام تجار خدمات وعمالة بالجملة والتفصيل.
يبقى كيف للجماهير أن تصنع أكتوبرها؟
كيف للحركة الثورية وللثوريين أن يصنعوا أكتوبرهم؟
ليس هناك من طريق غير الإستقلال سياسيا وتنظيميا عن كل هذه القوى.
ليس هناك من طريق للثوريين غير العمل مع الجماهير ومن داخلها على التنظّم في مجالس ثورية مواطنية ومواصلة النضال حتى اسقاط النظام بكل مؤسساته وأجهزته.
ـــــــــــــــــــ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,557,983
- تونس المؤتمر الوطني للحوار البيروقراطية النقابية ودور الوسي ...
- إليهم في مخافر الفاشست في فايض
- لا خيار غير العصيان الاجتماعي الشامل لإسقاط سلطة الانقلاب
- تونس الهيئة الإدارية للتعليم الأساسي قرارت ليست في مستوى تط ...
- الجبهة الشعبية في تونس تحالف سياسي انتخابي أم قطيعة مع مسار ...
- العصابة السلفية في تونس مليشيا بيد حكومة النهضة
- المطلوب اليوم كسر مركزية أجهزة ومؤسسات النظام والإطاحة به
- صراع الأقوياء في سوريا أو حرب عصابات رأس المال.
- الدرس مجددا بمناسبة أحداث سيدي بوزيد اليوم 26 جويلية 2012
- نقاش مع المنصف رياشي بعد قراءة مقاله غاب الحزب الثوري وغابت ...
- العنوان لا يحتمل غير إهداء والإهداء لأم جيفارا
- إلى متى نؤجل المعركة ضد البيروقراطية في الإتحاد العام التونس ...
- تونس القرارات الأخيرة للهيئة الإدارية للتعليم الابتدائي :خط ...
- تونس الأفق الممكن اليوم لمواصلة الحركة الثورية
- تونس بيان لهيئات العمل الثوري حركة عصيان تونس في 29 ماي 201 ...
- مهامنا بلورة الاتجاه العام الثوري لحركة المقاومة الثورية وال ...
- تونس مطالب قطاع التعليم الأساسي مشروعة ولا مساومة في تحقيقه ...
- من أجل فرض بديل ثوري من أجل هيئات عمل ثوري شعبية قاعدية ديمق ...
- أطروحات
- هنا المعركة الحقيقية. هنا كل المعركة


المزيد.....




- مذيعة مصرية: أصحاب الوزن الزائد عبء على الدولة.. وانتقادات و ...
- أي صابون أفضل للبشرة السائل أم الصلب؟
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة
- رئيس برلمان نيوزلندا يعتني بطفل للسماح لوالده بالنقاش
- هل يسير اليمن على طريق التقسيم؟
- حبة واحدة قد تتسبب في منع وفاة أكثر من 15 مليون شخص
- بالصور: افتتاح أكبر مسجد في القارة الأوروبية
- أردوغان لبوتين: هجوم الجيش السوري يهدد الأمن القومي التركي ...
- مذيعة مصرية تثير الجدل بعد انتقادها لمرضى السمنة


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس 23 أكتوبر من ضدّ من ؟ من مع من؟