أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - في أربيل : مباراة بين الحكومة والبرلمان !






















المزيد.....

في أربيل : مباراة بين الحكومة والبرلمان !



امين يونس
الحوار المتمدن-العدد: 3874 - 2012 / 10 / 8 - 10:16
المحور: كتابات ساخرة
    


سوف تشهد " أربيل " عاصمة أقليم كردستان ، في الأيام القليلة القادمة ، مُباراة كُرة قدم غريبة ومثيرة .. بالنسبة للأقليم والعراق والمنطقة ! .. وذلك لأن المُباراة ليستْ بين فريقَين رياضيين شهيرَين ، أو كما يحلو للبعض تسميتها ب " الكلاسيكو أو الديربي " .. ولا هي لِفُرقٍ أجنبية زائرة .. بل هي بينَ فريقَين محليَين ، وليس فيهما أي لاعبٍ أجنبي ، فكُلهم هُواة ! .. وليسَ هذا فقط .. إذ ان كِلا مُدّرِبَي الفريقَين [[ إمرأة ]] . ومن المُتوقع ، ان يكون الحضور الجماهيري كثيفاً .. وحتى نسبة المُشاهَدة في البيوت ستكون عالية ... فيكفي ان المُباراة العتيدة ، ستجري بين مُنتخَب أعضاء برلمان الأقليم ومنتخَب حكومة الاقليم ! . وستستغرق المباراة خمسة وعشرين دقيقة ، وسيكون رَيع المباراة مُخصَص لدعم صندوق رعاية ذَوي الشُهداء ! .
- فريق الحكومة سيكون طبعاً ، تحتَ قيادة الكابتن " نيجيرفان البارزاني " .. وهو ليسَ فقط رئيس الحكومة ، بل هو في الواقع أصغر أعضاء الكابينة سِناً .. ورُبما أطولهم قامةً وباعاً .. وبالتالي أكثرهم لياقةً بدنية ! . ومن المتوقع ان يكون قلب الهجوم في الفريق .. وسيعتمد على الكُرات التي سيرفعها لاعب منتخب الحكومة " قُباد الطالباني " .. إذ ان الخطة التي وضعَتُها مُدّربة الفريق الوزيرة " ئاسوس " ، بسيطة وواضحة : قُباد الطالباني يرفع ، ونيجيرفان البارزاني يكبس ! . يُذكَر ان منتخب الحكومة ، مُتماسِك ومُتفاهِم فيما بينه ، إذ ان جميع اللاعبين هُم من " الموالاة " وليسَ بينهم أي مُعارِض !.
- منتخب البرلمان ، سيلعب تحت قيادة الكابتن المُخضرَم " أرسلان بايز " .. وهو الذي لعبَ لسنينَ طويلة في السليمانية ، علماً انه لم يكُنْ في السابِق من اللاعبين المشهورين أو الذين يُشار اليهم بالبِنان ! .. لكنه اليوم يقول ، بأنه يستطيع الفوز على منتخب الحكومة .. على الرغم ان فريقه يَضُم ستة لاعبين من " المُعارضة " بأطرافها الثلاثة ! .. ومن النقاط التي تُحسَب لمنتخب البرلمان ، قوة وصلابة مُدّرِبة الفريق " سوزان ملا شهاب " ..
- سيكون هنالك أربعة لاعبين في فريق البرلمان ، من " حركة التغيير " ولاعب من " الإتحاد الاسلامي " وآخر من " الجماعةالإسلامية " .. ولاعِبَين من الحزب الديمقراطي ولاعبَين من الإتحاد الوطني .. والكابتن أرسلان بايز وهو أيضاً من الإتحاد الوطني . ومن الواضح ان نسبة الحزب الديمقراطي في منتخب البرلمان ضعيفة وقليلة ! .
- جديرٌ بالذكر ، ان حامي هدف منتخب الحكومة ، هو وزير المالية " بايز طالباني " .. الذي " بدون حسد " يملأ معظم مساحة المرمى بحجمهِ الضخم .. مما سيصعب مُهمة تسجيل هدفٍ عليهِ .. لاسيما وان قلب الدفاع ، هو وزير الصحة " ريكوت " الذي لايقل عنه حجماً ! .
- المُشكلة الكبيرة .. هي : مَنْ سيُدير هذهِ المُباراة المُهمة ؟ حيث دارتْ مناقشات كثيرة ، حول هذا الموضوع .. وجرى الإتفاق الأولي ، على ان يكون الحَكَم " مُحايداً " .. وان يكتفي بإشهار " البطاقات الصفراء " كإنذارٍ للمُخالفين أو الذين يلعبون بِخشونة ، ولا يلجأ الى " البطاقات الحمراء " والطَرد ! .
- هنالك دعاية تقول ، بأن [ إعادة مشروع دستور الأقليم الى البرلمان من اجل تعديلهِ ] .. ستعتمد على نتيجة هذه المُباراة : فإذا فازَ منتخب البرلمان ، فأن الدستور سوفَ يُعّدَل .. اما إذا فاز فريق الحكومة ، فانه سيبقى كما هو ! .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,630,453,325
- المالكي .. والبقرة الصفراء
- رأيٌ في السُلطة والمُعارضة في الأقليم
- هذا العالم المُضطرِب
- العِيال كِبرتْ
- الإحباط .. والديمقراطية
- العلّة والسبب
- أسئلة مُعيبة .. وأسئلة خَطِرة
- الموصل .. والتيار الديمقراطي
- إطلالة على المشهد السياسي في أقليم كردستان
- المرحلة الإنتقالية
- تنسيق دفاعي بين العراق وموريتانيا
- دهاء القادة .. وحماقة الجماهير
- سلطتنا .. و - شنينة ياس - !
- اللوحة الكئيبة
- أعضاء مجلس النواب .. والزواج
- في إنتظار الرئيس
- بين العقل والعاطفة
- المسطرة القصيرة
- أشياء صغيرة .. -7-
- التراشُق بالحجارة


المزيد.....




- بيل يجسد شخصية الأسطورة ستيف جوبز في فيلم سينمائي
- ملكون ملكون: يَاسَمين لِنَشمي... - إيلاف
- ذكرى وفاة شاعر العقل المتهم بالجنون.. -نجيب سرور- قاوم الظلم ...
- «مهرجان الشارقة الدولى» يسابق الزمن لأجل مستقبل أفضل للأطفال ...
- " المحرك " .. في معرض الموسيقى الدولي " WOMEX "
- فيلم إماراتى يُطلق مهرجان أبوظبى السينمائى لأول مرة.. وسينم ...
- كاريكاتير أسامة علي
- بالفيديو.. موقف كوميدي خلال تدريبات عسكرية للجيش الهولندي
- فوز الأديب والمربي سهيل ابراهيم عيساو بجائزة الأبداع لعام ...
- «هيئة قصور الثقافة» تسعى لإقامة مكتبات داخل الجامعات بخصم 50 ...


المزيد.....

- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات / قصي طارق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - في أربيل : مباراة بين الحكومة والبرلمان !