أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - بينما نحن نتخلى عنهم الامم تقدس ابطالها














المزيد.....

بينما نحن نتخلى عنهم الامم تقدس ابطالها


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 3872 - 2012 / 10 / 6 - 01:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



القاضي منير حداد
تحت مياه الطوفان تختفي اشباح الغابة، اذ ان الطائفة الارمنية، في الدين المسيحي، تضيف ثلاثة حروف الى نهاية الاسم، هي الالف والياء والنون، يعني من كان اسمه جمال كريم، يسمى (جمال كريميان) وابنه سلام يسمى (سلام جماليان) تخليدا لثلاثة ابطال ارمن، استشهدوا خلال المذابح الشهيرة التي اوقعها الاتراك بالارمن.
ظلت الذاكرة الارمنية.. على مر الاجيال.. وفية لابطالها، وكذا تفعل الامم، الا نحن في العراق، نتنكر لمن سفحوا اعمارهم، في الماضي القريب، لسقيى ورود المستقبل.. ورود كانت ستتفحم لو لم يدام نسغ انتعاشها بروح الحياة التي غرسها الشهداء.. الاحياء منهم والاموات.
فالدولة العراقية.. بتعاقب حكوماتها.. الملكية والعسكرية والحزبية والطاغوتية الغابرة، والديمقراطية الراهنة.. لم تفِ للابطال الذين افنوا وجودهم في وجود العراق، تركتهم للقدر، مجردين من الحماية والضمانات الحياتية، بمجرد وقوع خلاف ما، بينهم واصحاب القرار، فيحالون على التقاعد او يلزمون بالاستقالة او يستغنى عن خدماتهم، مكشوفي الجانب امام الاعداء الذين ناصبوهم الثأر جراء الالتزام بالولاء للدولة، والدولة لم تولهم التزاما.
ثمة اناس من مواقع وظيفية.. مدنية او عسكرية.. عملوا باخلاص لاداء الواجب، ما ادى الى ضغائن حملها المجرمون ضدهم، وظلوا يتربصون بهم، طالما هم متمترسين وراء حمايات مدججة بقوة الدولة، الا انهم يصبحون صيدا سهلا، عندما تتخلى عنهم الدولة.. بذنب او من دون ذنب.
الدولة ملزمة بحماية من عملوا جادين في خدمة شعبهم، سواء اكانت راضية عنهم، ام غير راضية، وهم يغادرون موقع الوظيفة.
الحماية يجب ان تشمل سلامتهم الجسدية وعيشهم الكريم، مع اشعارهم بضرورتهم، ولو من باب الايهام الانساني النبيل؛ كأن يكلفوا بكتابة تحليل لمباريات الدوري، اذا كانوا رياضيين، او اعطاء تقييم للاجراءات التحقيقية اذا كانوا قضاة او رجال قانون، والامر ذاته يسري على الميادين الوظيفية كافة، في الطب والجامعات والصناعة والعسكر والداخلية وسواها، بحيث لا يهمل المبدعون والابطال ومن هو على شاكلتهم في العطاء.
عدم اهمال المبدعين، ليس فقط وفاءً لهم، انما هو استثمار لتراكم الخبرة التي استحصلت بجهد ووعي استثنائيين، على مديات طويلة من مسبحة الزمن التي انتظمت السنين خرزات معلقة بخيطها؛ فلا تفرطوا بالنبيذ المعتق، تحت سراديب روما القديمة منذ مئات القرون...
التخلي عمن خدم العراق، بعد طول خدمة، تعرض للاهوال في ادائها، يجعل علاقة الدولة بموظفيها، مثل علاقة العصابات بالقتلة المحترفين، ما ان يسقط او يصاب جريحا، حتى يجهزوا عليه؛ كي لا يدل عليهم اويفشي اسرارهم.
فليس لزاما على دولة العراق ان تضيف الحروف الاولى من اسماء ابطالها الى هويات الاحوال المدنية انما تتفقد احوالهم ولا تتركهم تحت رحمة من سبق ان اعتقلوهم لحفظ هيبة الدستور والدستور لم يصغ فقرة قانونية واحدة لحفظ حياتهم ازاء المجرمين، بعد تجريدهم من مميزات المنصب، بالتقاعد او الطرد المهين؛ فـ (تحت مياه الطوفان تختفي اشباح الغابة).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,404,235
- رئاسة مجلس النواب تمنع الاعضاء من اداء مراسيم الحج المكوث تح ...
- موجة كواتم ومفخخات تضفي على الازمة احتقانا
- المؤامرة لا تمر الا من الداخل
- علاقة الشيعة بالخلفاء الثلاثة زهد تقشف في الحكم استفز الآخري ...
- هيئة النزاهة البرلمانية المتهم بريء حتى تثبت ادانته
- ثورة الكفن تعيد ترتيب الوعي
- آيات شيطانية وبراءة المسلمين
- الوعي بالقانون تصالحا مع الذات والمجتمع
- اردوغان يعنينا اكثر الاسد
- نسائم الربيع العربي تهب على دولة كردستان الكبرى
- مهمتنا وعظ السلطان وتقويم الرعية
- انصاف الضحايا واجب وسواهم مستحب
- الى د. هاشم العقابي: حتى المالكي معك لكن ليس كل مايعؤف يقال
- صباح الساعدي ومدحت النحمود يخلطان الماء بالزيت
- الشيخ الوندي.. ايقونة الماضي التي تضيء مستقبل حياتي
- شعب عادل وقضاء نزيه
- لينجو من يستطيع النجاة وفي الصباح يحمد القوم السرى


المزيد.....




- ناقلة النفط الإيرانية تبحر بعد رفض جبل طارق طلب واشنطن بشأن ...
- الجيش اليمني: مقتل قائد لواء من الحوثيين بغارة جوية شرق صعدة ...
- مرصد بحري: الناقلة الإيرانية -غريس 1- تغادر جبل طارق
- بعد إعلان ترشيحه للمجلس السيادي السوداني.. طه عثمان ينسحب
- الأردن.. من هو -ملك الدرفت-؟
- ترامب: مايك بنس سيخوض معي انتخابات 2020
- قوات النظام السوري تقتحم خان شيخون
- What the Pros Are Not Saying About What Is Median in Math an ...
- المرصد: قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا و ...
- ترامب يقول إن إيران "تود إجراء محادثات" بشأن ناقلة ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - بينما نحن نتخلى عنهم الامم تقدس ابطالها