أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - العتابي فاضل - شعب يقتل وساسة يهللون!!!!!














المزيد.....

شعب يقتل وساسة يهللون!!!!!


العتابي فاضل

الحوار المتمدن-العدد: 3866 - 2012 / 9 / 30 - 21:10
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تركيا تقصف شمال العراق ومسعود بارزاني في تركيا يشارك أردوغان فرحته بقصف كردستان العراق والسبب معروف للكل قصف مواقع حزب العمال الكردستاني وبكل تاكيد حزب العمال هم من الاكراد الذين يقطنون في تركيا أي من نفس قومية هذا المسعود الذي يثبت يوم بعد الأخر أساليبه القذرة من اجل تفتيت وحدة العراق وفصل كردستان عن العراق وبكل ما أوتي له من مكر وخبث.وما زيارته الاخيرة الى الدول الغربية لهي أكبر دليل على خبثه.شريكة في الأتلاف الطالباني يعود الى كردستان بعد رحلة علاجية طويلة وهو يغادر العراق بنية خبيثة بعد ماورد الى مسامعه ان راعية العملية السياسية في العراق امريكا بصدد اقناع الطالباني من الاستقالة بسبب مرضه المزمن وعجزه من القيام بمهامه على الوجه الأكمل.وبالتاكيد مهامه الأساسية كما يقولها العراقيون هي(الجاهه)أي التوسط بين الاطراف المتنازعة وما اكثرها من نزاعات في العراق وكذلك خبر ترشيح اياد علاوي كي يكون هو الرئيس للفترة المتبقية وهنا جن جنون مسعود كونه الوريث الشرعي حسب المحاصصة العراقية العتيدة كي يكون هو رئيس جمهورية العراق(هزلت ورب الكعبة) ومن هنا سافر المسعود البارزاني الى الغرب كي يقنعهم ويوحد الصفوف كي يثنوا امريكا من القيام بهذه العملية وبكل تأكيد عرج من هناك على تركيا أيضاً.ومسعود البارزاني سافر كي يشارك في مؤتمر حزب العدالة والتنمية مسرعاً كي يلبي دعوة سيده أردوغان وكي يجتمع مع باقي الشلة وهم رئيس مجلس مايسمى بالنواب ورئيس الحزب الاسلامي السامرائي وثالوثهم المقدس راعي الارهاب الهاشمي حسب حكم القضاء العراقي وهذه ليست انا التي حكمت بها كي لايتهموني اهلي السنة اني طائفي ووسط مقاطعة للاحزاب الشيعية من حضور المؤتمر.ولا اعلم بأي وجه مسعود يقابل شعبه في أربيل وهو كل مرة يختلف مع خصمه الطالباني او مع الحكومة المركزية يلجأ الى أردوغان.هذه المرة اردوغان نفض يدية من القضية السورية وجعلها حصراً(للخلايجة) لانه يأس من توحيد المقامة السورية من اهل الداخل والخارج والدليل مضايقته الى اللاجئين السورين وحصرهم في المخيمات بحجة عدم ضياعهم في المنافي والأدهى من ذلك ان المخيمات لم تقوم بأستقبالهم مما جعلهم يقيمون بالعراء وكلهم من العوائل وفيهم الاطفال والمسنين وحسب ماعرضته(قناة فضائية سعودية) اللاجؤون السوريون الذين كان بالامس أردوغان يتباكى عليهم.الى متى بأسم الديمقراطية العرجاء يُفتت العراق بيد من كانوا بالأمس يتحالفون مع صدام واليوم يتسيدون المشهد السياسي من امثال مسعود البارزاني!!!!!! الاجابة عند الاخوة الكرد الشرفاء.وحين القاء كلمة حزبة في المؤتمر كال المديح لأردوغان كونه يسعى الى توحيد المنطقة وجعلها خالية من أراقة الدماء.عن اي أراقة تتحدث ايها المسعود وشعبك يقصفهم هذا الأردوغان بالطائرات على مدار السنين الفائته.هنيئاً للعراق بوجود ساسة امثالك وبقية الشلة ان كانت شيعية او سنية كونكم كل شخص منكم يلجأ الى داعميه ومن يمثل اجندته كأيران وتركيا.....والمزيد من القتل والدمار وفرار الارهابيون من السجون وزيادة الكواتم وكثرة المفخخات لشعب العراق الذي انتخبكم ويهتف لكم على اساس مذاهبه وقومياته!!!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,833,091
- المجاهرة عمد بفاحش تهمة في القانون التونسي
- تغريدات الدُعاة!!!!!!!!
- قانون العفو وما سيشكله بعد أقرارهُ!!!!!!!!
- هكذا يكافئ البارزاني تركيا على قصفها اراضي كردستان!!!!!
- الزعيم عبد الكريم قاسم أمام عصره لا بل نبيُ زمانه!!!!
- أصلاح العملية السياسية!!!!!
- رسائل حرب متبادلة بين السستاني والصرخي!!!!
- عراق عام 2012!!!!!!!
- قصة قصيرة
- المالكي يدعم الارهاب والارهابيين والفساد والمفسدين!!!!
- صلاة الحب
- الفن رجس من عمل الشيطان فأجتنبوه
- أنا من بلد
- قطر الراعي الرسمي للأرهاب الأسلامي
- بين غربتين
- صباح الموت
- أللامنتمي
- حوالات صفراء رشاوي حكومات
- النظام السعودي يرعى الخريف العربي ويترك شأنه الداخلي يتخبط
- في عيدك تنحني لك الهامات ايتها العراقية


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - العتابي فاضل - شعب يقتل وساسة يهللون!!!!!