أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شمسان دبوان سعيد - الفقر والفقراء ازمة في المفهوم والمعنى














المزيد.....

الفقر والفقراء ازمة في المفهوم والمعنى


شمسان دبوان سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 3863 - 2012 / 9 / 27 - 21:35
المحور: كتابات ساخرة
    


يعد الفقر آفة اجتماعية وكارثة انسانية ومعضلة كبرى تبحث عن حل تستلهم في ماضي محدود الزمان والمكان . فحينا يحكى ان يوما ما فاضت خزينة المسلمين بالمال ولم يجدوا مكان لنفقته فلجأ امير المؤمنين آنذاك بإقامة مشروع الزواج لجميع الشباب العاجزين عليه دون أي تمييز عنصري او أي انتماء حزبي – ان وجد- ولم يشترط في هذا المشروع حفظة القران او اليتامى فقط . ويحكى لنا التاريخ روايات ذاق فيه البشر شتى انواع العذاب من جوع وعطش ومجاعة صحية لم تندرج كلها تحت مفهوم الفقر . والفقر سر من اسرار الكون يضعه الله في أي عبد من عباده وفق مشيئة ربانية معلومة وذات اهداف محددة سلفا لا يعلم مفاتيحها الا الله . فمسألة الرزق والغنى والفقر تبدوا غامضة لكننا لو عدنا الى الاسلام وتعاليمه وتشريعاته لوجدنا حلا بل وحلولا تقضي على مشكلة الفقر والتاريخ يحكي لنا ان الدولة الاسلامية على فترات متفاوتة كانت تقوم على الزكاة لكننا اليوم وبالرغم من ان الزكاة ما زالت – والى قيام الساعة – ركن من اركان الاسلام – اضف اليها موارد اخرى للحكومة وتحت مسميات مختلفة كالضرائب والجمارك ...... الخ الا ان الفقر مازال في اتساع مستمر ينذر المجتمع بكوارث لا تحمد عقباها . ولا أظن – والله اعلم – ان هناك دولة ما في العالم تخلو من الفقر والفقراء . وهذا ليس ما اريد البحث عنه حاليا . ما سأتناوله الان هو ورود الفقر بمعاني ومسميات ومفاهيم مختلفة في الاسلام .
يرد في بعض الكتب حديث عن رسول (ص) القول " تزوجوا فقراء يغنكم الله " وهنا يأتي مفهوم الفقير الذي لا يملك قوت يومه والفقير بهذا المعنى مفهوم قاصر فكيف يقدم على الزواج بتكاليفه المرتفعة ولم يملك قوت يومه ، والفقر يهذا المعنى يعني انه لا يوجد فقراء بتاتا وهو ضربا من الخيال . ام ان المعنى ان نتزوج الفقراء من النساء ، ام المعنى ان الغنى ليس شرطا في الزواج .... الخ (الله اعلم ) . مع ورود حديث اخر " التمسوا الغني في النكاح " ان الاقتراب من معنى الفقر والفقير في هذه السياقات حديث المفلس . والمفلس ليس من لا يملك الدنانير والدراهم ولكن المفلس من يأتي يوم القيامة بصلاة وزكاة و صيام و حج , فيأتي وقد شتم هذا وأخذ مال هذا ونبش عن عرض هذا وضرب هذا وسفك دم هذا فيؤخذ من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرح عليه ثم طرح في النار." . وذهب بعض المفسرين ان الغنى المقصود ليس غنى المال وانما الاعانة على طاعة الله بغض البصر وحصن الفرج .. الخ لان الفرد عندما يتزوج يصبح انسانا كاملا من ناحية الامن والاستقرار النفسي وعدم انهاك العقل في الافكار والوساوس الشيطانية التي تأتي عن طريق البصر والسمع والانطوائية والانعزالية .... الخ . فيصبح الفرد متزنا عقليا ومكتمل دينيا وناضج عاطفيا لأنه وجد من يهتم به ويعطي للحياة معنى نفسيا وقيمة اجتماعية . اذن مفهوم الفقر طبقا لهذه الدلالات والسياقات يعني من يفتقر الى العلم والايمان وما يلحق بهما من المبادئ التي تؤهل الفرد ان يكون عضوا فاعل في مجتمع ما .
ويتوقف تعريف الفقر ايضا عند علماء المسلمين على آرائهم في موضوع الصدقات وتوزيعها حيث يأتي الفقر اول صفة تستوجب اخذ الصدقات ، قال تعالى " إنما الصدقات للفقراء والمساكين ..... الآية " فالبعض ذهب ان الفقير هو من لا يملك حد النصاب في الزكاة وذهب البعض الى تحديد مبلغا من المال قُدر بخمسين درهما او ما يعادلها من الذهب . وذهب بعض العلماء ومنهم الشافعي ان الفقير هو من لا يجد ما يكفيه من المال . وهذا يقودنا الى ان نفرق بين الفقير والمسكين وهي على اختلاف ايضا . ففي القران ورد المسكين أحسن حالا من الفقير ، قال تعالى " واما السفينة فكانت لمساكين ... الآية " يعني مسكين ومعه سفينة، لكنه ورد في سياق اية اخرى " او مسكينا ذا متربة .. الآية " يعني لم يملك الا التراب . فالقرآن ذكر المسكين دائما محتاج إلى الطعام أما الفقير فيحتاج الى أمور أخرى غير الطعام. حيث لم يذكر الفقير مع الطعام إلا في آية واحدة فقال: فأطعموا البائس الفقير .. الآية.
ورد الفقر في القران الكريم في ثلاثة عشر موضعا موزعة على عشر سور . فبعض الآيات حثت على البر والاحسان بالفقراء وبالمقابل حذرت آيات اخرى من سلوك طريق الشيطان واتباعه حيث يعد اتباعه بالفقر ويأمرهم بالفحشاء ولهذا حثت بعض من الآيات العاجزين بالتأني والعفة حتى يغنيهم الله .
ولهذا فإن نظرة بعض الناس والجمعيات الخيرية في المجتمع والدولة لمفهوم الفقر والفقير تبدوا غامضة وضيقة او هناك من يتعمد ان يجعلها غامضة تماما . فالفقير بمعنى من لا يملك قوت يومه فهذا يعني ان لا وجود للفقر بتاتا وهو نوعا من الخيال . والفقر بمعنى الافتقار الى العلم والايمان يقودنا الى القول بان الفقر يستحوذ على الجزء الاكبر من الشعوب العربية والاسلامية . ومهما وردت من معاني مختلفة لمفهوم الفقر والفقير الا ان الفقير يظل بمعنى من يفتقد لأساسيات العيش والحياة من مأكل ومشرب وملبس وتعليم ...... الخ . ويستغرب فرد ما للتصرفات التي تسلكها بعض الجمعيات الخيرية والذي يقتصر على توفير الطعام للأسر الفقيرة وكأن هذه الاسر ليست بحاجة الى التعليم والصحة والملبس ، ايجارات .... الخ ضمن المفهوم الاسلامي لمعنى الفقر والفقير . اما الدولة او الحكومة فاقتصر مفهوم الفقير لديها على من لا يجد قوت يومه وكانت نتيجة ذلك ضياع موارد الزكاة والموارد الاخرى -التي تكفي بحد ذاتها لقيام دولة بكل مقوماتها – الى مصدر غير معروف – ربما في القضاء على الارهاب ؟! فالشوارع تمتلئ بالشحاتين وتكتظ المستشفيات بالأمراض ويعاني المجتمع من الانحرافات وارتفاع معدل الجريمة وانتشار الرذائل ... الخ والذي كان الفقر سببا رئيسيا في وجودها . وهكذا يظل الفقر ذاته فقيرا في مفهومه ومعانيه مخيما بسلبياته في مجتمع لا زال يجهل معانيه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,759,117
- الإدارة والسلوك الإنساني
- من روائع الاعجاز النبوي - كسيات عاريات -
- - جنون العظمة المضطهدة البارانويا -
- فتاة الريف والجبل ....
- الصراع السلفي الحوثي ... تصحيح لمسار الثورة اليمنية
- -حقوق الانسان -
- في الحب والزواج .. والجنة والنار
- - جمعة الوفاء للشهيد المقدم إبراهيم الحمدي -
- بأي حال عدت يا عيد؟؟ - عيد الصحوة ضد الظلم والطغيان -
- أزمة اغتراب الذات
- غربة أم اغتراب ؟ المغترب اليمني في الخارج
- الطب مهنة إنسانية أم عائد اقتصادي ؟
- معنى الشجرة في ... حياة الحب ومقبرة الفراق
- -العاشق البصير-
- الطريق إلى الحب (2 )
- الطريق إلى الحب (1)
- جمعة الحمد لله على السلامة أم جمعة التحدي؟؟
- آل سعود الوجه الأخر لإسرائيل
- حياة الحب .... ومقبرة الفراق
- الضمير البشري ... صراع بين الخير والشر


المزيد.....




- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)
- -ملكة البستوني- - أول أوبرا انغماسية يتم إخراجها في روسيا
- ظلال التاريخ.. هل تسعى أميركا لإنقاذ العالم أم تدميره؟
- (أفنجرز: إند جيم) الفائز الأكبر بجوائز إم.تي.في للسينما والت ...
- (أفنجرز: إند جيم) الفائز الأكبر بجوائز إم.تي.في للسينما والت ...
- قناة -ميديتشي تي في- تبث على الهواء جميع تصفيات مسابقة تشايك ...
- الخلفي : الحاجة ملحة إلى تأهيل العنصر البشري في مجال الإعلام ...
- الجامعات السورية: معاناة من -نزيف العقول وتحجر المناهج وقلة ...
- الحملات الانتخابية في موريتانيا... شعر وموسيقى


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شمسان دبوان سعيد - الفقر والفقراء ازمة في المفهوم والمعنى