أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد خضير عباس - راعي الدستور .... والعصا السحرية.














المزيد.....

راعي الدستور .... والعصا السحرية.


احمد خضير عباس

الحوار المتمدن-العدد: 3859 - 2012 / 9 / 23 - 22:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


راعي الدستور .... والعصا السحرية.
يبدو اننا عاطفيون حتى النخاع والا ما عولنا كل ذلك التعويل على رجل من اهلنا , ولا مجال للشك على اخلاصه وامانته الا ان المنطق لا يسلم بأن للرجل عصا سحرية سينهي بها على صراعات كل تلك الحيتان في بحر تتلاطم به الامواج.
كيف لنا ان نثق بمؤتمر وطني او اي اسم او تجمع يجمع المتعارضون المتنازعون ويقرب وجهات نظرهم بعد ان تخندقوا وحفر كل فريق منهم للاخر مطبات وحفر وخنادق لا يمكن حتى لحصان عمر بن ود العامري من اختراقها . كيف لصراعات حادة وملتهبة اصبحت عصية الاطفاء ولا يمكن لمياه دجلة والفرات الشحيحة ان اجتمعتا من اخمادها. انا لا ادعي ادعاء الجاهل البعيد عن الساحة السياسية والون اللوح بلون قاتم بل ما اراه ويراه غيري حتى من البسطاء من الناس بان ما زرعته الطائفية والمحاصصة والتعصب القومي ما هو الا محصلة اكيدة لهذا المنهج البائس الذي حاز وبأمتياز على امتعاض الاغلبية من ابناء شعبنا.
وهي محصلة ذات تأثير سلبي شديد على مستقبل العملية السياسية ولا يمكن للحلول الترقيعية ان تحسن ما افسدته ايادي المتخاصمون ابطال هذه العملية المحاصصاتية البغيضة, فما زالت قوى خيرة ومنها المرجعية الرشيدة ومن خلال خطاباتها وهي بذلك تتضامن مع قوى الخير من ابناء شعبنا لرسم خطى وثيقة من اجل ترك الخنادق التي يترامى من خلالها بالشرر الذي سيحرق العراق واهله .
ومن اجل ان لا يحدث ذلك وهذا ما يتمناه من اكتوى بلهيب وشرر عمليتنا السياسية وقادتها لا بد من الرجوع الى صاحب المصلحة الحقيقية وهو الشعب العراقي والعمل على تهدئة النفوس وردم خنادق الطائفية والعبور من فوقها , والاستفادة والاتعاض مما يدور في الساحات العربية , حين ذاك سنجد عراق معافى متوحد يعمل فيه الجميع دون تهميش ولا اقصاء , عراق ديمقراطي يؤمن بالتعددية واحترم الاخرين كشركاء حقيقيون لبناء هذا الوطن وهذا كله لا يدوم الا بالحوار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,440,814
- جعجعة.. ولا نرى طحينا!!
- متى يتم عبور الطائفية ؟؟
- مالنا ... وما عليهم..؟
- احكم العشائر نبغي .... ام حكم القانون؟
- الصراع على الكراسي ..الى متى ؟
- وعادت حليمة..!
- ما العمل ؟
- حال ملاعب مدارسنا ودرس الرياضة العليل
- يوزر سيف ... والكهنة ... وقوت الشعب
- بأي حال جئت ياعيد
- جمعة : الغضب _ الكرامه _ الندامه .


المزيد.....




- ناقلة النفط الإيرانية تبحر بعد رفض جبل طارق طلب واشنطن بشأن ...
- الجيش اليمني: مقتل قائد لواء من الحوثيين بغارة جوية شرق صعدة ...
- مرصد بحري: الناقلة الإيرانية -غريس 1- تغادر جبل طارق
- بعد إعلان ترشيحه للمجلس السيادي السوداني.. طه عثمان ينسحب
- الأردن.. من هو -ملك الدرفت-؟
- ترامب: مايك بنس سيخوض معي انتخابات 2020
- قوات النظام السوري تقتحم خان شيخون
- What the Pros Are Not Saying About What Is Median in Math an ...
- المرصد: قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا و ...
- ترامب يقول إن إيران "تود إجراء محادثات" بشأن ناقلة ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد خضير عباس - راعي الدستور .... والعصا السحرية.