أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - شارع المتنبي سيبقى شريان الفكر وينبوع الابداع .... ؟!














المزيد.....

شارع المتنبي سيبقى شريان الفكر وينبوع الابداع .... ؟!


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 3857 - 2012 / 9 / 21 - 12:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انفلة الكتب في العاصمة بغداد وتحديدأ في في شارع (المتنبي)* من قبل قوات الجيش والشرطة ومنتسبي امانة العاصمة وبحجة رفع ( المتجاوزين ) , وبدون أي سابق انذار , استذكر العراقيين بهمجية ( هولاكو خان ) وقواته عندما اجتاحوا بغداد,عاصمة الخلافة العباسية حيث نهبوا المساجد , القصور ، المكتبات العامة،المستشفيات والبنايات الضخمة التي استغرق بنائها وقت كبير ثم احرقوها بعد ذلك , حيث يقال بان المكتبة الكبيرة ببغداد كانت تحتوي على وثائق تاريخية ثمينة وكتب علمية كثيرة تتراوح مواضيعها من الطب لعلم الفلك وقد تم تدميرها كاملة وقال المتبقون على قيد الحياة ان مياة نهر دجلة أصبحت سوداء نتيجة لكمية الحبر الهائلة من الكتب التي القي بها بالنهر…..
نعم ان رفع البسطات في شارع المتنبي بهذه الطريقة الهمجية والعشوائية ودون سابق انذار هو استعراض للقوة من قبل( قوات الجيش والامن والشرطة ) , نعم من قبل الذين وللاسف لايعرفون بان جمال المتنبي يكمن بعلمه و بكتبه وبثقافته وببسطاته .....
لا.... لا يمكن اطلاقأ ان يكون التعامل بهذه الطريقة الهمجية من قبل ( امانة العاصمة ) مع الكتب والكسبة الذين يكسبون قوت يومهم من خلال بيع الكتب .... فمن صلب وضائف أمانة بغداد رفع النفايات والتجاوزات وليس (انفلة الكتب) وبحجج واهية في احد شوارع العاصمة والذي يعتبر اليوم من أكبر المراكز الثقافية في بغداد والعراق لوجود العديد من المراكز الثقافية فيه وبالاخص مقهى الشابندر الذي هو أكبر تجمع للشعراء والرسامين والادباء في عاصمة الرشيد .
اخيرأ لم يبقى لي الا ان اقول : بان واقعة الاعتداء وحملات انفال الكتب التي تعرض لها شارع المتنبي من قبل ( امانة العاصمة وجحافل وقوات الأمن المدججة بالاسلحة وبمصاحبة الشفلات والسيارات المصفحة , ما هي الا امتداد لهجوم الذي تعرض له الشارع في الخامس من اذارعام ( 2007) بسيارة مفخخة مما أدى الى مقتل ما لا يقل عن 30 متسوقاً اضافة الى عدد من اصحاب المكتبات ، بالاضافة الى تدمير وأحتراق العديد من المكتبات والمطابع والمباني الأثرية .....
سيبقى شارع المتنبي ,شريان الفكر , وينبوع الابداع لكل العراقيين رغم حقد الجهلاء وتعصبهم على الكتب التي لا يتلاءم مع مزاجهم ومزاج الحكومة التي تدعي بالحرية وحقوق الانسان ........ !!
نعم ... سيبقى شارع المتنبي معبدأ للكتاب ومتحفأ لتاريخ الفكر التقدمي العراقي ...رغم شراسة وظلم احفاد هولاكو خان ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* يعتبر من الشوارع التراثية والادبية المهمة في العراق ,وهو مركز الكتب والثقافة والعالم , يقع بين نهر دجلة وشارع الرشيد ويعود تأسيسه الى فترة الحكم العثماني ويُعدّ مركزا لتجارة الكتب في بغداد منذ الازل , شارع انتسب الى احد اعظم شعراء العرب , وهو الشاعر ( ابو الطيب المتنبي) ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,419,348
- عادل سليم .. صاحب التاريخ النضالي الكبير ....1926 1978
- الى الشهيد عادل سليم
- الذكرى السنوية لأستشهاد البطلة عائشة كُولوكة
- هل يستخدم النظام السوري الأسلحة الكيمياوية في (ام المعارك) ؟ ...
- اقترح تبني نظام الحكم الملكي المطلق لإقليم كوردستان ..
- لا للإعتداءات و الترهيب بحق الاعلاميين الكوردستانيين .....
- ارجموهم بالبيض الفاسد ,أنهم فاسدون ...؟!
- واقع الفساد والمفسدين في حكومة اقليم كوردستان
- انتحار النساء الكوردستانيات حرقأ، ناقوس ينذر بتفاقم مشاكل أج ...
- كهربائيون بلا حدود
- جرائم حزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا ...
- ديمقراتورية تركيا …..؟!
- مات الديكتاتور ... لكن ايتامه يصرون ان حزبه حي لا يموت ....؟ ...
- حق تقرير المصير بين المزاج والمزاد السياسي .....!
- أوقدنا اليوم شموع ذكرى رحيلكِ الثالثة
- وصية الشهيد سرده شت عثمان قبل أستشهادة ....
- وطن للبيع .....؟!
- 24-04-1974
- انانية الكتل والاحزاب العراقية لاتخدم مصالح الوطن ...!
- الى سيادة رئيس وزراء اقليم كوردستان ...السيد نيجيرفان البارز ...


المزيد.....




- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- 3 علاجات منزلية للنزلة المعوية
- لأول مرة.. الشاطر يكشف أمام المحكمة ما طلبه مسؤولون أجانب من ...
- طهران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في هرمز قبل يومين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - شارع المتنبي سيبقى شريان الفكر وينبوع الابداع .... ؟!