أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - حوار الأحبة






















المزيد.....

حوار الأحبة



نعيم كمو
الحوار المتمدن-العدد: 3855 - 2012 / 9 / 19 - 22:25
المحور: الادب والفن
    


حوار الأحبة




رسمُها أمامي نظرات ٌ ثاقبة ٌ أحَدُّ من حد ِ السيف ِ

شرارات ٌ تنطلقُ من أعماق ِ حدقاتِها تتجِه ُ نحوي

موجةٌ من الإنفعالات ِ تغزو مهجتي .دخان ٌ ينطلق ُ

منْ أنْفي .شعورٌ غريبٌ يدفعُني لإدرار ِ العبرات ِ

غبشٌ يتَسَلطُ على أغشية ِ الملتحمة ِ يستقرُ في القرَنية ِ

. هنا تبدأ الألحان ُ الشجية ُ تحتلُ حنايا دماغي توقِظُه

أعودُ لتصفح ِ مساراتي . لِمَ كل ُ هذا الشعورُ الغريب ُ

يحْتاطُني . تحولتْ أحوالي زرايا والشوق ُ كاد َ يخْنُقني

قررتُ الذهاب َ الى الطبيب ِ , أجْرى التحاليلَ .

النتيجة ُ RNA في الدم ِ قلت ُ ماهذه ِ المادة ُ أجاب َ قد تكون ُ

نتيجة ُ إحتقان ٍ إحدى مركبات ِ الدم ِ معَ هذه المادة ِ أدتْ إلى

دخولي حالة ِ الكآبة ِ.

إنتظرت ُ الساعات َ لتقترب َ من الموعد ِ .دقت ِ الساعة ُ ودارت ِ عقاربُ الساعة ِ

سريعاً وأنا ماض ٍ بين الهموم ِ لعلَّ هواها يهب ُ بِنسمة ٍ توقِظُني منْ سُهادي

طالَ الليلُ علي َّ بين َ السهر ِ والخَفر ِ . لوَّعَني الإنتظارُ .

بين َ السهاد ِ والرقاد ِ إنْبلج َ نورٌ فضي ٌ أبعد َ الظلام َ.

كانَ نور ُ البدر ِ ينْشرُ ضياءَهُ في كل ِ مكان ٍ . جلستُ

أستأنسُ بملامِحه ِ بانتْ صورتُه ماذا أرى صورة ٌ شبيهة ُ نديمتى

رُحتُ أتغزلُ بِها



عيناك ِ تقرأ رسالتي إلى نديمتي التي تنتظرُني
مدارُ وجهك ِ وكانَه ملامحُها نور البدر ِ يُضيئني
شفتاكِ وكانها تُحاكيني عيناك ِ ببرُيقِها تكويني
سامريني عزيزتي نتناغم ُ والليل يثيرُ حنيني
قولي ما تشائي إنْ غفلت ِ شيئاً عَني خبريني
لا أرغبُ السرد َالطويل َ إبْحثي معي عما يعنيني
دعينا نتهامس ُ معَ طيورِِ الليلِِ نتحدثُ عنِ السنين ِ
نقيسُ عمرَ الهوى هل ِ الذكرياتُ الغابرة ُ تطويني
قد أنسى بعضَ ذكرياتِنا عزيزتي فكري أنت ِذكريني
ماذا حصلْ أأنت ِ نائمة ٌ أفيقي وتذكري وأسأليني
نديمتي أسْرعي بوحي حبك ِ إقتربَ الفجرُ تتركيني
الى اللقاء تتجدد ُغداً المعاني الجميلة تسعديني

نعيم كمو أبو نضال






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,883,156,787
- العلاقة الجدلية بين الزمن والحركة
- نعوة ومسمار في نعش الهوى
- دور المرأة في المجتمع
- ملاحظات حول دور المرأة
- ذكريات الأمس مع الشروق
- شروق
- شذرات ماذا لو عانق المغرب العصر
- أكتب إليكِ من عتبي
- الذنب
- المرأة المتكاملة
- هي الأخيرة في مسيرتي الأدبية
- دمشقُ يا جلقَ الشرقِ
- سحب دكناء تحجبكِ عني
- صرخة من الأعماق
- قصيدة للوطن
- جريدة لسان المشرق
- قطار العمر
- رحلتي بين زهور الربيع
- النورس الحزين
- تأملات


المزيد.....




- بالفيديو.. فقط في نيبال.. شباب شردهم الزلزال يقضون الوقت بال ...
- ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز تقرر متابعة موقع "هبة بريس"
- عطيل في ستوكهولم: رومانسية شكسبير وسايكلوجية فرويد -
- وزيرة الثقافة تقدم الطبعة الثانية عشرة لمهرجان السينما بالصح ...
- اتحاد الأدباء يحتفي بـ-إرهاب وكاريكاتير- عاصم جهاد
- كاريكاتير العدد 3348
- بالصور.. «آداب الوادي الجديد» تناقش تحديات اللغة العربية
- صحافي سوداني يرثي رحيل الفيتوري -آخر الشموس الأفريقية-
- بدء الندوة الثقافية لمناقشة كتاب «البابا مات» بالصحفيين
- القتال يتصاعد عبر اليمن وصنعاء تشهد أول ضربات جوية


المزيد.....

- ذاكرة أنثى المطر / بشرى رسوان
- في التيه / نضال عبارة
- رجع الصدى - رواية / أيمن زهري
- ورحلت مينامي في التسونامي / ليندا كبرييل
- ومضة ضمير / خليل الشيخة
- ذات صباح نييء / مهاب السيد عبد الغفار
- حميد كشكولي بين دماءِ نهرِ الوند وإكسيرِ الحياةِ في السويد(1 ... / هاتف بشبوش
- كصيل الريح / كريم ناصر
- رسالة الى السماء / خليل الشيخة
- السندلوبه / عمرو محمد عباس محجوب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - حوار الأحبة