أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - حوار الأحبة






















المزيد.....

حوار الأحبة



نعيم كمو
الحوار المتمدن-العدد: 3855 - 2012 / 9 / 19 - 22:25
المحور: الادب والفن
    


حوار الأحبة




رسمُها أمامي نظرات ٌ ثاقبة ٌ أحَدُّ من حد ِ السيف ِ

شرارات ٌ تنطلقُ من أعماق ِ حدقاتِها تتجِه ُ نحوي

موجةٌ من الإنفعالات ِ تغزو مهجتي .دخان ٌ ينطلق ُ

منْ أنْفي .شعورٌ غريبٌ يدفعُني لإدرار ِ العبرات ِ

غبشٌ يتَسَلطُ على أغشية ِ الملتحمة ِ يستقرُ في القرَنية ِ

. هنا تبدأ الألحان ُ الشجية ُ تحتلُ حنايا دماغي توقِظُه

أعودُ لتصفح ِ مساراتي . لِمَ كل ُ هذا الشعورُ الغريب ُ

يحْتاطُني . تحولتْ أحوالي زرايا والشوق ُ كاد َ يخْنُقني

قررتُ الذهاب َ الى الطبيب ِ , أجْرى التحاليلَ .

النتيجة ُ RNA في الدم ِ قلت ُ ماهذه ِ المادة ُ أجاب َ قد تكون ُ

نتيجة ُ إحتقان ٍ إحدى مركبات ِ الدم ِ معَ هذه المادة ِ أدتْ إلى

دخولي حالة ِ الكآبة ِ.

إنتظرت ُ الساعات َ لتقترب َ من الموعد ِ .دقت ِ الساعة ُ ودارت ِ عقاربُ الساعة ِ

سريعاً وأنا ماض ٍ بين الهموم ِ لعلَّ هواها يهب ُ بِنسمة ٍ توقِظُني منْ سُهادي

طالَ الليلُ علي َّ بين َ السهر ِ والخَفر ِ . لوَّعَني الإنتظارُ .

بين َ السهاد ِ والرقاد ِ إنْبلج َ نورٌ فضي ٌ أبعد َ الظلام َ.

كانَ نور ُ البدر ِ ينْشرُ ضياءَهُ في كل ِ مكان ٍ . جلستُ

أستأنسُ بملامِحه ِ بانتْ صورتُه ماذا أرى صورة ٌ شبيهة ُ نديمتى

رُحتُ أتغزلُ بِها



عيناك ِ تقرأ رسالتي إلى نديمتي التي تنتظرُني
مدارُ وجهك ِ وكانَه ملامحُها نور البدر ِ يُضيئني
شفتاكِ وكانها تُحاكيني عيناك ِ ببرُيقِها تكويني
سامريني عزيزتي نتناغم ُ والليل يثيرُ حنيني
قولي ما تشائي إنْ غفلت ِ شيئاً عَني خبريني
لا أرغبُ السرد َالطويل َ إبْحثي معي عما يعنيني
دعينا نتهامس ُ معَ طيورِِ الليلِِ نتحدثُ عنِ السنين ِ
نقيسُ عمرَ الهوى هل ِ الذكرياتُ الغابرة ُ تطويني
قد أنسى بعضَ ذكرياتِنا عزيزتي فكري أنت ِذكريني
ماذا حصلْ أأنت ِ نائمة ٌ أفيقي وتذكري وأسأليني
نديمتي أسْرعي بوحي حبك ِ إقتربَ الفجرُ تتركيني
الى اللقاء تتجدد ُغداً المعاني الجميلة تسعديني

نعيم كمو أبو نضال






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,647,125,841
- العلاقة الجدلية بين الزمن والحركة
- نعوة ومسمار في نعش الهوى
- دور المرأة في المجتمع
- ملاحظات حول دور المرأة
- ذكريات الأمس مع الشروق
- شروق
- شذرات ماذا لو عانق المغرب العصر
- أكتب إليكِ من عتبي
- الذنب
- المرأة المتكاملة
- هي الأخيرة في مسيرتي الأدبية
- دمشقُ يا جلقَ الشرقِ
- سحب دكناء تحجبكِ عني
- صرخة من الأعماق
- قصيدة للوطن
- جريدة لسان المشرق
- قطار العمر
- رحلتي بين زهور الربيع
- النورس الحزين
- تأملات


المزيد.....




- تألق -صفية العمرى- بمهرجان أبو ظبى السينمائى
- التعليم: 6 حصص إسبوعية لتعليم اللغة الإنجليزية للمرحلة الإعد ...
- المغرب بلد "نموذجي" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في م ...
- مرسوم جديد يحدد مبالغ التعويض الممنوحة للأطباء وجراحي الأسنا ...
- اليزمي: المغرب قطع أشواطا ديمقراطية و باستطاعته مواجهة التحد ...
- ابن احمد خليل المختفي بالجزائر يتقدم رسميا بشكاية لدى هيئة ا ...
- انطلاق برنامج جديد للارتقاء بأداء المصالح القنصلية للمملكة ع ...
- سفارة المغرب في بوركينا فاسو تؤكد عدم اصابة أي مواطن مغربي ف ...
- مطالب بتعديلات على مشروع قانون الوصول للمعلومات في ندوة تران ...
- فاينانشال تايمز: المغرب ينعم باستقرار اقتصادي وسياسي "استثنا ...


المزيد.....

- طقوس للعودة / السيد إبراهيم أحمد
- أبناء الشيطان / محمود شاهين
- لا مسرح في الإسلام . / خيرالله سعيد
- قصة السريالية / يحيى البوبلي
- -عزازيل- يوسف زيدان ثلاث مقالات مترجمة عن الفرنسية / حذام الودغيري
- بعض ملامح التناص في رواية -الرجل المحطّم- لطاهر بن جلون / أدهم مسعود القاق
- مجموعة مقالات أدبية / نمر سعدي
- موسى وجولييت النص الكامل نسخة مزيدة ومنقحة / أفنان القاسم
- بليخانوف والنزعة السسيولوجية فى الفن / د.رمضان الصباغ
- ديوان شعر مكابدات السندباد / د.رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيم كمو - حوار الأحبة