أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة














المزيد.....

ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة


سعاد خيري
الحوار المتمدن-العدد: 3853 - 2012 / 9 / 17 - 13:23
المحور: سيرة ذاتية
    


ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة
تتميز السايكولوجية العراقية بالتطرف العاطفي كنتيجة حتمية لمعاناة الجماهير عبر القرون من وحشية اعدائه وعمق مشاعر احبائه , ولاسيما في المواقف المثيرة لمكامن اعمق الالام واعظم الانتصارات , لاربعة اجيال, مجسدة بعراقية عاصرت وساهمت وعانت منها.
كان حضور حفل التقدير لمسيرتي, يضم اربعة اجيال بين مساهم بالمسيرة او باحد مراحلها اومطلع عليها عبر كتاباتي المعممة عبر المؤلفات ووسائل الاعلام من صحف واذاعات وتلفزيونات والكترونيات ولم يخلو من مندهش من كل ما يجري. لاسيما وان ادارة النادي كانت بارعة في ادارة المناسبة حيث فاجأت الحضور بها دون الاعلان عنها, بعد قطعة موسيقية مبهجة .
وبعد تعريف قيم لمسيرتي من قبل عريف الحفل , القيت كلمتي وكان بعض الحضور يردد معي بعض مقاطعها بعد ان قراها على الحوار المتمدن والتصفيق عند مقاطعها. وانا في ذروة الانفعال وعلى وشك الاغماء, سارعت ابتني الحبيبة, وداد لاسنادي واستلمت الجائزة الرائعة التي لم استطع الانبهار بها الا في اليوم التالي . فهي ترمز لابهر واروع انتصارات شعبنا, ثورة 14/تموز, مجسدة بشعار الجمهورية العراقية في ديكور فني رائع.
وعند الخروج من القاعة كم تمنيت البقاء مع هذه الجموع الرائعة, والتمتع بدفئ عواطفها, دون ان ازعجها بما ينتابني من اغماء في الاماكن المغلقة والمزدحمة . ولكنه حكم الزمن وعلينا احترامه . وهكذا مضت المناسبة التي شغلتني لفترة بل وحركت الروتين الذي اتسمت به حياتي . فكل شيء يمضي , الافراح والاحزان, الانتصارات والهزائم, بل والحياة. والمهم ان لايفقد الانسان الثقة بالبشرية وبشعبه وباحبائه , وبالتالي بنفسه . والف شكر لادارة نادي 14/تموز ولمزيد من الابداعات في تحريك العراقيين وتفجير طاقاتهم في خدمة شعبهم والانسانية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,020,961
- ويبقى الانسان تحت الاختبار حتى اخر لحظة في حياته
- ثقة الشعوب بقدراتها على التحرر اقوى اسلحة البشرية لاجتباز اص ...
- الشعب السوري احبط الهجمة البربرية الامريكية للهيمنة على العا ...
- اخر واخطر المراحل الانتقالية في تاريخ البشرية نحو المجتمع ال ...
- الشعب السوري يخوض ببسالة اخطر المعارك على طريق تحرير البشرية
- حقق عمال اليونان المضربون انجازا طبقيا ووطنيا وعالميا بتوصله ...
- الاولمبياد بين اقتحامات الشبيبة وتشبث الاسلاف
- الاستراتيجية الواضحة ضمان الافاق المشرقة للشعب والوطن
- قرار مجلس الامن رقم 1483 هدر لحقوق الشعب العراقي وتهديد للام ...
- الشعب السوري يقاوم المخطط الامريكي الصهيوني للهيمنة على الشر ...
- ندائي في يوم الشغيلة العالمي 1/5/2003 نزع سلاح اعداء البشرية ...
- احداث ومواقف طريق الشعب تنور سماء العراق بعد ليل طويل
- الفصل الثالث عشر الاحتلال الامريكي للعراق وممارسته لاسلوب ال ...
- في الذكرى الثامنة لميلاد زكي خيري بعد الرحيل
- متى تنهض طليعة المعارضة العراقية بقيادة مقاومة الاحتلال الام ...
- الفصل الثاني عشر في مواجهة حرب امريكية اخرى ونتائجها
- رسالة مفتوحة الى السيد مسعود البرزاني
- نداء للمساهمة في المظاهرة العالمية* لا للحرب على العراق*
- درء الحرب ومهام المعارضة العراقية
- الاصالة العراقية تتحدى افضع وسائل تركيع الشعوب


المزيد.....




- من موزع جرائد في أمريكا إلى مليونير يصاحب قادة العالم
- بعد تسليح روسيا للأسد.. قلق في واشنطن وإسرائيل
- السيسي عن ترامب: أحدث تغيرات فريدة على مستوى العالم (صور)
- ترامب للسيسي: قمنا بعمل رائع في مكافحة الإرهاب
- السبسي يعلن نهاية خمس سنوات من التوافق مع حركة النهضة في تون ...
- وزير الخارجية الليبي يبحث مع نائب رئيس الوزراء الكويتي تطورا ...
- هبة سبتمبر
- واشنطن ترصد 185 مليون دولار لمساعدة الروهينغا
- 15 طريقة تكسبك احترام الآخرين في العمل
- موريتانيا تغلق مركز تكوين العلماء وتسحب ترخيصه


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة